رياض هاشم الأيوبي
riadhayyoob@gmail.com
Blog Contributor since:
11 January 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
أحليّة التيمّم بماء السماء

وبعد

 فهذه المقالة تؤشر بدء ترقين ملفات بعض القراء ممّن سقطوا بالضربة القاضية ، لفرط تفاهة تعليقاتهم لا غير، وترقين القيد يعني إعتبارهم غير موجودين مهما نبحت حناجرهم، فهم أثبتوا كونهم نعامات تدفن رأسها في الوحل يوم ترى الجيب الإسرائيلية مقبلة فتترك الشقا على البطل الصغير الذي بقى، يرمي الحجر ويتلقى الرصاص بصدره اليافع المكشوف، بينما النعامات هذه تمارس عادتها الأقدم في تاريخ البشرية، دفن الرأس بالوحل الدمقسي ، حالهم لا يختلف عن حال ذلك الدونكي الذي كان يبحث عن سلسلة مفاتيحه ضمن مساحة النور في الشارع ليلاً ، رغم انه أضاع السلسلة بعيداً عن تلك البقعة ويدرك ذلك ، لكنه عللها للمستفسر ، بأنّه ( هنا توجد إنارة، هناك لا يوجد إلا الظلام)! تصوّر فلسطينياً ،كما يدعي، ليس له أيّ جهد بنصرة الفلسطينيين ضد الصهاينة ،لا مقالة ولا كتاب ولا قصيدة ولا أغنية، لا منجنيق صنعه ولا تطويراً على رصاصة تقتل العدو خاض فيه، ولا حتى ضرطة زعترية وجهها صوب العدو وهو أضعف المجهود، مثل حال أولئك الأوربيين الذين يكشفون مؤخراتهم للقطار كلما مرّ من قرب قريتهم، إحتجاجاً على سلب سكته لأراضي قريتهم !

و بدلاً من أن يفجر نفسه وسط جمع من العساكر الصهاينة أو سفارة لهم في الأردن مثلاً ليؤدي حق الوطن برقبته ، نراه ينقل معركته إلى سوريا وإيران، ضد العراق، حيث الإنارة متوافرة ، ومجاناً !!! بدلاً من العمل كفلسطيني صاحب قضية تستلزم منه بذل الغالي والرخيص لأجل بلده وشعبه ، لكن هذا المخلوق لا يخلو من دعابة، فقد زايد وتباهى بكاتب شبحي إسمه سنكَام ساسون في خروج عن النص لا سابق له ، هل يحسب هذا المعتوه حقاً أنني أكترث لفلان أو فلان من الكتاب أو أحفل بكتابات غيري لدرجة الغيرة، وفي سوق الصاغة هنا وحتى في البازار المسقف بإسطنبول، يتجحفل الصاغة جنباً لجنب، ولكلٍ منهم رزقه الذي لا يتأثر بعشرات الصاغة يمينه وشماله ، إذ لكل واحد منهم زبائنه ؟ يا له من باثيتيكي بائس عسكر - سز !

ولذلك تم ترقين قيده وإعتباره (فاطساً في السبتكتانك غاطساً) لا يستحق الرد بعد هذه المقالة ، وبإمكانه أن يطفئ حرّ قلبه وإلتهاب مؤخرته من خلال عملية تبادل حراري مع (ربع قالب ثلج عراقي) يستخدمه كمقعد علاجي ، أو أن يستعير بعض الرجولة إن فاتته حصة الشرف، فيسلّم بأنه أصبح مرمطون إفتراضي، نستعين من خلال مسح الأرضيات به على آلام و تعاسة الأوضاع ومآسي شعوب المنطقة ، ومثل حاله هذا هو حال شلة تعبانة نبحت مثله تبتغي خدش حياء القمر، يصبح للكلمات تسعيرة الذهب إن وجهتها نحوهم، فهم سقط المتاع لا أكثر، أدبناهم هذه المرة ومن المفروض بواحدهم أن يردد مع نفسه ( أدبني رياض فأحسن تهذيبي).

 أنا لن أخجل من فعل ما يلزم مع من لا يفهم وإن نزلت للدرك الأسفل كي أنتف ريشاتهم ، لن أتورع عن الضرب على المقدسات مع أولاد المومسات، إفهموها كما يطيب لكم فنحن نعيش عصر الديموقراطية وبإمكان المحكوم بالإعدام إختيار لون الحبل الذي سأشنقه به .

 مجمل هذه المقالة هو صياغة لأجوبة تستهدف أسئلة طرحها معلق تلقب ب( عبد الحق) ، تقديري له ولكل قارئ يحترم نفسه ولديه شيءٌ يتحاور بشأنه بدل تقليد أصوات البيكَل بويز، وهي تدور حول جزئية إصطلحت عليها مسمّى ( ماء السماء) في مقالتي الأخيرة ،كنايةً عن الدعم الخارجي للثوار السوريين، والذي هو محور الخلاف بيني وبين الأخ عبد الحق كما يبدو، هو يريد تحرراً من النظام بدون دعم من النيتو ، وأنا أرى كل الخيارات مفتوحة ومقبولة في ظل ما يحصل على الساحة السورية .

 ما هو ماء السماء يا أخي عبد الحق؟ هل تأخذه على أنّه ( توغل النيتو بالضرورة، في البلد العربي المبتلى بحاكم مجرم، هو بالتحديد وليس غيره مطلقاً ؟ ما رأيك بتوصيل الأسلحة لمن لا يملكها من السوريين في حين أنّ الدبابات والمدفعية والراجمات تدك منطقته ؟ ما رأيك بتقديم العون كل العون له ، من الخارج طالما الطوق مستحكم وضريبة إسقاط الطاغية هي أنهار من دماء الأبرياء لأن الطغاة هؤلاء يتمترسون وراء أبناء الشعوب المبتلاة بهم ؟ ما رأيك بقطع من الأسطول الأميركي تدخل المياه الإقليمية السورية ليتشارد الشبيحة والجيش الذي لم يرفع السلاح بوجه العدو مطلقاً، ترى طشارهم ماله والي كما يقول العراقيون، وفي هذه أقسم لك أنّ هذا هو ما سيحصل، فالله قد نبّأنا أخبار هؤلاء السفلة من عشاق الفروج والذهب والضيَع ، وبقية متاع الدنيا الفرعوني الزائل دوماً؟ هم لن يقاتلوا، وإن قاتلوا لن ينصروا أنفسهم، وليولّنّ الأدبار، ثم لا ينصرون.

ما رأيك بكونه من باب التوازن وليس من باب الإحداث والإبتداع، كون فيلق قدس إيران ومليشيات العراقيين الطائفيين قد تدخلوا في سوريا من قبل أن يبدأ الحديث عن تدخل أميركي أو نيتوي؟ لم لا تعتبره رد فعل لما برع به النظام وهو يضخ المرتزقة والإنتحاريين والإرهابيين عبر الحدود الغربية ليشيعوا القتل والدمار في العراق كما ذكرنا سابقاً ؟ نحن الكتاب لا نعرف مع من نتخاطب ولن نعرف ذلك أبداً، بينما القراء يعرفون على الأغلب لمن يقرءون ومع من يتحاورون ، العملية هي أشبه بعين ترقب شخصاً من وراء ثقب صغير ، تراه بكامل تفاصيله ، بينما هو لا يملك إلا أن يرى لون القزحية الناظرة إليه .

ومع هذا، فالكاتب هنا ملزوم منه أن يعطي بعض التفاصيل عن أجندته ومنهجيته، لذا أقول لك، إضافةً لما أوردته قبلاً، أنني لا أدين بما تنوي مخابرات خليجية فعله في سوريا وغير سوريا، ومهما كان لقطر والسعودية أو لقناة قوامها ستوديو أخبار وحاسبات وبضعة مذيعات ومذيعين ، يسمونها الجزيرة لكنها تبدو بنظر أنصار نظرية المؤامرة (قارة) ربما، تسقط الأنظمة و تعز من تشاء وتذل من تشاء، حاشا لله، أنا لا أدين بما يشاع عن هذه الجهات من أدوار ونوايا إنقلابية كالتي تتحدث عنها المقالات والتعليقات، فأنا لا أتقبل فكرة أنّ بشار الأسد يمتلك واحداً بالألف من متطلبات الرئاسة، لا هو ولا أزلامه ،سواء أكانت قطر والسعودية وقارة الجزيرة، على حق أو على باطل ، والكلام ينطبق على كل رئيس عربي أو إيراني، سبق أن أوردت البيت الشهير فيهم، في مقالة سابقة: ولست أرى فيهم من فتى مطيعِ ألا لعنة الله على الجميع لكن، هذا لا يعني أنني أتراصف مع إيراني منهم، أو عربي تابع لإيران بالهوى ، يعيب واحدهم على العرب كلهم( كرسّ وكشعوب وليس كحكام فحسب) أموراً هي قوام ما عليه قيادته التي يبجلها أكثر من تبجيله لله تعالى، لا بل وأقبح و أكثر ، لأني لا أؤمن بالمثل الغبي القائل ( عدوّ عدوّي صديقي)، فكلاهما في الحالة هذه هو عدوّي.

 ولا يعني هذا أن أتفق مع صليبي منهم يدس الشتائم للإسلام وللمسلمين لأن الأقباط لهم مشكلة مع المسلمين بمصر أو لأن الإسلاميين المقبلين في سوريا سيشوون البصل على مؤخرته المكتنزة من نهب خيرات سوريا في عهد الأسدين، أو كويتب منهم تنضح الصليبية المنتنة من سطوره، يشتم الله تعالى لأنه يراه "إلهاً توراتياً" يخص المسلمين ( وما أبعد التوراة عن المسلمين لكن ثوله وخطله وحوله أقنعاه بهكذا متلازمة لا تجوز إلا خلف أحد الثقوب السوداء تلك ، ربما !). هكذا خنازير أحطم صلبانهم على رءوسهم ولا أقيم لهم وزناً ، مهما أغضبت هذه الفقرة غيرهم من مسيحيين .

 المسيحي الذي يتحالف مع نظام يوفر له الحماية والإستقرار والإزدهار المعيشي كأجرة للسمسرة وللتزلف لرجالات الحكومة لا أنظر لمسيحه ولا لمسيحيته، بل لصليبيته المقرفة، ولن أقف معه ولو رفع كل شعارات المظلومية ، فأنا مسلم قبل كل شيء ، ومن يستهدف ديانتي لا أرى له قضية ولو وقع تحت أيّ ظلم كان . لماذا أتقبل ماء السماء ينهمر على رءوس السوريين والليبيين، ولا أتقبله على رءوس العراقيين؟ سؤال لك كل الحق بإيراده، لكنك لو كنت عراقياً مقيماً في العراق، والعراق مقيم فيك، لما سألت هذا السؤال لأن جوابه معروف لمن شاهد ما فعله ماء السماء ذاك بالعراقيين. لقد كان مطراً حامضياً يا أخي، سخام أسود لوّث كل المناظر وأحرق بقية الخير المتبقي في العراق .

إن مقارنة العراق بسوريا أو بليبيا لا تستقيم ، ستسألني" لماذا"، حسناً، سأجيبك من فوري. سوريا تسببت بجلب ذلك المطر الحامضي على رأس العراق ، آوت المعارضين لصدام وحزب البعث طيلة الثمانينات والتسعينات وبدايات الألفية الثانية قبل الحرب الأخيرة ،آوتهم ونصرتهم وقوّتهم ومنحتهم الغطاء والحماية ، وسهلت وصول المخابرات الغربية إليهم. أنا أقصد سوريا الأسدين، وليس سوريا القطر الجار ولا شعبها الذي نعرفه ، سوريا الأسدين كحكومة وإنتلجنسيا وكحزب بعث بشطره السوري ، وبما تحتويه من كوادر حزب وقيادة وجيش ومخابرات وأمن ،وكل عقلية أو بدن منضو تحت هذا النظام ويفكر مثله ويوافقه، سواء أكانوا نصيريين أو سنة أو مسيحيين أو دروز أوإسماعيليين، أو أيّ مكون آخر غير هؤلاء .

سوريا تلك لم تتمنّ المطر الحامضي ليحرق العراق كما أتمناه هنا لنظام الأسد، هي ذهبت أبعد فخلّقته وساهمت بتحويله من أمنية إلى واقع أسود ، ومن ثم بادرت لإرسال المجرمين كما فعلت إيران، ليعرقلوا تقدم الأمريكان بالتفجيرات والقتل والخطف وتدمير كل أشكال الحياة كي تدخل القوات المحتلة للعراق في دوامة لا خروج منها، لم يفعلوه لأجل العراقيين بل للتملص من مواجهة مقبلة، والمصيبة هي كون تلك الأعمال كانت مدمّرة للعراق والعراقيين، فهي ليست مقاومة بل عمل مرتزقة ،فكلا النظامين هذين كان على قائمة الإنتظار كما نعلم.

 لا أدري، هل أحتاج حقاً لشرح هذا الشيء ؟ هل بقي أحد لا يعرف بذلك؟ في سوريا اليوم، حاكم لم ينتخبه الشعب، صدام أيضاً لم ينتخبه الشعب، لكن صدام لم يقصف شعبه كما يفعل بشار الأسد ( ولا تحدثني عن حلبجه والأنفال ومقابر الجنوب الجماعية رجاءاً، فتلك من عجائب الدنيا الأربعة عشر ! السعلاة والساسكواش والييتي وحورية البحر و ...الخ! العراقيون يعرفون من الذين قتلتهم قوات الحرس الجمهوري، وماذا فعلوا بالمدنيين وبدوائر الدولة خلال ما أسموه بإنتفاضة لكنها كانت فرهود ومجازر قادها معممو إيران، والعراقيون يعرفون بالضبط من هم البرزانيون الذين تعقبتهم حملات الأنفال هم بالتحديد وليس غيرهم، ومن لا يعرف الحقيقة عما جرى آنذاك، فلينظر لما يفعلونه اليوم بالعراق ليمتلك تصوراً عن هذه الفئات المجرمة)، صدام لم يسلط زبانيته على الشعب ،بالحقيقة إن العراقيين قد توصلوا مؤخراً إلى أنّ صدام يعدل مليون ممّن أعقبوه، بكل المقاييس، لا يعني هذا أنني أؤيده، فالفسطاط الثالث هو ما كان ببالي لأن البطانة التي تسللت تحت آباط الحاكم، من أقارب ومعارف ورؤساء عشائر وقيادات تكنوقراطية وحزبية، ومتزلفين وشعراء ومغنين ورجال دين ، من كل دين، تسببوا بالكثير من الضرر لنظام صدام حسين وأحالوا فترة حكمه إلى جحيم بالنسبة للكثير من العراقيين الشرفاء ، وتم تجييره كله برقبة الرجل ونظامه لتخليص الذات من حصتها من المسئولية .

 اليوم، أولئك الأشرار يركبون الموجة، مع الأمريكان وجنباً إلى جنب مع خصوم الأمس، مع الحكومة الجديدة من بعد خروج الأمريكان، خياركم في الجاهلية ،خياركم في الإسلام !! هذا هو ما حصل ، فكيف تجوز المقارنة، مع عراق دافع بأرواح أبنائه عن دمشق في حرب تشرين ؟ أهكذا يكون الرد والوفاء؟ سوريا حافظ الأسد كانت هي من قطع مياه الفرات عن العراقيين ، هل تذكر ذلك؟ إنه نفس الدور الإيراني الحالي في حرب المياه التي دمرت الزراعة في العراق ، فلا عجب إذن! وهي مَن أرسلت جنودها لإخراج الجيش العراقي من الكويت كما هو فعل النيتو آنذاك، هل تغير النيتو؟ هل كان مسلماً وارتد عقبها فأصبح مذموماً بعد أن كان محمودا؟ أليست الكويت آنذاك بالنسبة للعراق كما هي قطر اليوم بالنسبة لسوريا؟ ما الغريب بالموضوع كله إذن إن ردّت السماء عليكم وسلطت دول أوروبا لتعيد تمثيل نفس الدور معكم ؟

 سوريا حافظ الأسد كانت تصطف مع الخميني ضد العراق، قل لي بربك، هل كان موقفها متسقاً مع القومية العربية أو البعثية التي تجمع بين النظامين في دمشق وبغداد، أم أنه كان متوافقاً مع الطائفية العلوية المقيتة والتي تجمع بين عجم وغساسنة؟ من هو جار سوريا الفعلي ؟ إيران أم العراق؟ وماذا قبض العراق من جيرة هكذا دولتين؟ سوريا حافظ الأسد كانت تقوّي عصابات البيشمركَة الأكراد بالتسليح وتتولى إدخالهم عبر الحدود ، لماذا تستغرب أن يمطر ماء السماء هذه المرة من كردستان على دمشق، في مفارقة مضحكة مبكية ، وأنا اليوم أضحك فيما أنصار نظام الأسد يبكون ، ما العيب في أن أضحك وأتشفى بهم؟

وليبيا الأخرى، ليبيا القذافي وعائلته ، كانت تبتاع الأسلحة لإيران في حربها على العراق في الثمانينات ،فدماء ملايين من المتضررين، الشهداء والمعاقين والأسرى والمفقودين وذويهم الذين ذاقوا الأمرّين ، كلها برقبة القذافي وعصابته كما هي برقية حافظ أسد وحزبه .

 نحن لا نعتدي إذ نحكي بالمقالات ما نحكي، نحن نرد الصاع صاعين، والعين بالعين كما يعرف الكل ، هل هناك من تناقض أو تجاوز على الحق بكلامي يا عزيزي ؟ ربما لم تكن سوريّاً حقاً ، كما ذكرت بتعليقاتك ، ربما كنت فلسطينياً تشعر بخيبة الأمل من كل هؤلاء الحكام العرب ، وهو نفس حالي أنا فأنا لم أجد حاكماً عربياً تنزه عن إنتهاك الأعراض وإحتكار السلطة له ولعائلته وعشيرته ،لكن في العراق إستبدل الإحتلال حاكماً كان يرى عشيرته وأهله فوق الجميع( لكنه يسمح بقدر مقبول من الحياة للباقين فهو يرى العراق ملكه ، ويرى نفسه شيخ شيوخ العشائر كلها)، إستبدلوه بعصابات ساقطة لا فضيلة بداخل أيّ منهم ولا شعور بالوطنية ، عصابات ترى أن عوائلها ونخباً من طوائفها هي الوحيدة التي تستحق الحياة ، والباقين ينبغي إقتلاعهم بالكامل، عصابات ولاؤها لإيران ولبريطانيا ولأميركا ، ولكل دولة أجنبية إلا العراق . تأمل بذلك وأجرِ المقارنة لتعرف ما هي عليه الحال هنا .

 هل كنت لتغفر لمن تسبب بذلك ؟ هل كنت لتتسامى فوق شعور التشفي بمن ساند المجرمين هؤلاء يوم تنقلب الأمور عليه؟ سوريا الأسدين هي أول دولة عربية تتحمل اللوم ، لا يعفيها إيوائها للاجئين عراقيين فهي فعلت ذلك لتقبض حصتهم من المعونات عبر الأمم المتحدة، و شرعت بطرد كل من رفض الإنتماء لحزب البعث هناك منهم ، إنه دور حقير آخر لعبته لمصلحتها، والسذج فقط هم من يرون فيها ناصرة للعراقيين ، لقد تقبلتهم كما تفعل أيّة دولة لا قيمة لعملتها، تحتاج سيلاً من الأموال تتدفق عليها بفعلهم ، هل تعرف كم من العقارات تم شراؤها وكم من العمالة غذاها العراقيون الذين لا سبيل أمامهم إلا القبول بأية وظيفة وبأية أجرة كانت؟ هل تعرف كم عراقياً طردهم النظام لرفضهم التجند لمصلحة النظام؟ هل تعرف كم عراقياً وشت بهم مخابرات النظام السوري فأسقطتهم بعد أن غررت بهم قبلها؟

 نظام أسد إستقبل المهجرين المشردين استكمالا لعمليات التطهير العرقي التي قام بها عملاء إيران وأذناب أمريكا ،حيث تم إسكان أبناء المتعة الإيرانيين وبقايا التبعية الإيرانية والتوابين ومنظمة بدر وحزب الدعوة الذين قدموا من موطنهم الأصلي إيران، وتم إسكانهم في بيوت العراقيين المهجرين وإستأثروا بمحالهم التجارية ومصالحهم في وراثة لم ترد في سورة النساء ولا في إنجيل لوقا، جاءوا من بلدهم الأم ليستوطنوا العراق كما فعل الصهاينة مع الفلسطينيين تماماً، وبهذا تكون سوريا بشار أسد قد أسهمت وشاركت وتعاونت في تنفيذ مشروع الاحتلال (تدمير العراق، وإحلال الغرباء محل الأصلاء ).

 فسطاطك الذي وضحتَ معالمه يا أخي ، ضد تدخل النيتو، وضد الحكام العرب، ومع تغيير الأنظمة من الداخل ما أمكن، لا يبدو مستهجناً لمن هو مثلي بل هو ثلاثة أرباع ما أنادي به ، أنا أعرف منكم بما هي حقيقة النيتو، مع إحترامي لك فأنا لا أزايد بالمعلومات لكنك تعرف كم نابنا من هذا النيتو وليس لمرة مفردة فحسب. أنا معك في كل ما ذكرته هنا فالسعودية لم تكن صديقة للعراقيين مطلقاً، وأنا لا أحلم بيوم تفتح فيه هذه المملكة أبوابها للعراقيين كما فتحته لمغني إسمه ماجد المهندس ،ولا أن تمنح العراقيين الصابرين على الضراء بعض ما منحته لهم دول العالم في أوروبا وآسيا وحتى أميركا ، ولا الإمارات هي الأخرى بالتي تسمح للعراقيين بزيارتها إلا وفق شروط خاصة ، وتضعهم عند مرورهم بمطارها في ترانزيت يعزلهم عن الباقين كما لو كانوا جراثيماً أو مجرمين( صحيح أن الكثير منهم جراثيم فعلاً ويستحقون أسوأ المعاملة وهم يعرفون أنفسهم، لكن أنا أحكي عن تعميم شامل يتقصد كل عراقي، وبالحقيقة، فهم يحسنون معاملة المجرمين والإنتهازيين والحكوميين، تحديداً ) ولكن، وبخصوص الربع الذي لم أتفق معك بشأنه، أنت وضحت موقفك من كل جهة، و لم توضح لي موقفك من إيران وذيولها، فهي داخلة بفتحات سوريا كلها،كما هي داخلة حالياً في إست العراق الديموضراطي الحديث ، أليس في ذلك إهانة لكرامة البلد؟

هل كل ذلك مجاناً وبلا ثمن؟ إيران هي الداعمة الرئيسية والعلنية لنظام الأسد ، ولنظام المالكي وحزب الدعوة معه في العراق ، وهي من قتلت العراقيين ونشرت الطائفية بينهم ، ما هو رأيك أنت بها ؟ إن حقيقة أننا كلنا نشترك في رغبتنا بإلحاق الأذى بالإسرائيليين الصهاينة لا تعني أن ننساق وراء كل من يزايد بهذه الدعوة ويضحك على ذقوننا بينما هو يبتغي بعث أمجاد فارس على رماد المنطقة بعد أن يحرقها بالكامل وبأيدي أبناء شعوبها.

 لقد سبق وأجبت مقالة الأخ د. عمر ظاهر عن الروس ، أنهم هم الراعون الأوَل للكيان الصهيوني، أوّل من إعترف بهم، وأكثر الدول تعاوناً معهم بتطوير الأسلحة، روسيا تصدر المتطرفين اليهود إلى إسرائيل وأعتى القتلة من سياسيي إسرائيل وقادتها هم روس بالكامل , روسيا تتولى التغرير بالأنظمة التي تعادي إسرائيل جهاراً فتستدرجها للإستقواء بها وبأسلحتها المهانة دوماً، وتجري عملية شفط النقود من كروش هذه الدول، تبيعها الأسلحة الخردة والتكنولوجيا التي تعرف مسبقاً أن الغرب لن يسمح بإمتلاكها، وسيدمرها بالنهاية، هكذا خسر العراق كل ثرواته تلك، وهكذا خسرت فلسطين كل فرصة لوضع أفضل وإحتلال أقلّ مساحةً بفعل الكثير من ألتفاؤل الكاذب والأمل بميشا وأسلحة ميشا، أحلام هند وكاميليا يعني !

 وفي النهاية، سيكتشف هؤلاء المغرّر بهم أنهم كانوا يؤيدون إسرائيل من حيث لا يشعرون وقت كانوا يؤيدون روسيا ، فالوجه الخلفي لإسرائيل هو وجه روسيا ، ومثل ذلك هي ورطة العقل الفلسطيني الحالية بتأييد إيران على حساب العراق ومصر وشعب سوريا الثائر على نظام الأسد . هي ورطة العقل الفلسطيني بإعتبار أن الإعتقاد السائد هو أنّ الإيرانيين قد وقعوا ضحية تعويذة فلسطينية جعلتهم يقعون بغرام فلسطين ويموتون في دباديبها، ويتعهدون بينهم وبين أنفسهم ببذل الغالي والرخيص لتحرير القدس وتسليمها للفلسطينيين على طبق من فضة ، سيصنعون قنبلة ذرية متحدّين دول العالم كله، ولن يثنيهم عن عزمهم هذا أيّ إعتبار حتى لو كان تدمير مجمل بلادهم، وسيعطون مفاتيحها السريّة وشفرة إطلاقها على إسرائيل ( لتقتل الفلسطينيين قبل أن تقتل الإسرائيليين ) ، سيعطونها للفلسطينيين قبل أن يلفظوا أنفاسهم الأخيرة وهم مطمئنين ومرتاحين، وسبابات أيديهم تؤشر " أشهد أن لا إله إلا الله، وأنّ علياً وليّ الله، اليوم أكملنا لكم قنبلتكم، وأنهينا معاناتكم، ورضينا لكم الإنتصار قرينا، أذكرونا في صلواتكم ولا تنسونا من صالح دعائكم، باي باي عبوسي " !

سيسلمونها مجاناً أو في أسوأ الأحوال بالتقسيط المريح ،مع هدية صغيرة للصغار، قنبلة جرثومية أو صاروخ بالستيقي كوتوموتو، لأجل سواد عيونهم، لأن عيون زوجة الكندري سود ، والعيون السود خذوني، وآه يا ليلي آه يا عين! فلسطين ، يا قضية لم يرتق حملة ألويتها لمستوى الصدق والجدّية التي تستحقها، ولا للعمل الجاد لنصرتها ، يا مبررات كل متثاقل متعاجز يتمنى على الله الأماني، يدخن عشرين سيكارة باليوم وينفخ زفيره النيكوتيني بوجوهنا كي يهدهد ضميره التعبان ويخلد للنوم مرتاحاً ، يا عنوان ثورة قوام جيشها هو شعراء حالمون يسردون الكلمات ولكنهم يجفلون من لعلعة الرصاص ، و مقاتلون ثوريون لا يحسنون التصالح مع بعضهم البعض فيما عدوهم يحصي عليهم سكناتهم والحركات، فلسطين يا قضية خسرانة كما تنبأ كتاب الله بذلك ، رغم بطولات كل أولئك الفدائيين ، وكلّ هذا بفعل الكثير من الشاخرين كل يوم، حتى مطلع الشمس، أمثال كندرة مستهلكة منهم ، لا أمل لك بالتحرّر يا فلسطين ما دمت لهكذا سفلة تنجبين !

ابن الشام   هههههههههههههههه   March 1, 2012 8:33 PM
تصوروا حي مثل بابا عمر مساحته لا يزيد عن خمسة كيلومترات مربعة في اقصى التقديرات تدك منذ27 يوما بكافة انواع الاسلحة الثقيلة والفوق الثقيلة ومحاصرة من قبل عشرات الالاف من جيش ابو شحاطة المحششين والمرتزقة ناهيكم عن مئات الدبابات ومن السماء الطائرات,رغم ذالك لم يقدروا على الامساك باي واحد من كتيبة الفاروق,كتيبة صغيرة لا تتعدى عناصرها سوى العشرات قاوموا واشغلوا فيالق القرادحة والايرانيين وعناصر حزبولا الارهابية الصفوية رغم ذالك خرجت كتيبة الفاروق من بابا عمر واوصلوا الصحفيين الى لبنان بامان ودخلت عناصر بني قرداحة الارهابية الى بابا عمر ليرفعوا اعلام النصر على تلال الجولان هههههههههه عفوا على اطلال بابا عمر..يا خيبتكم يا ابناء قيقي حي صغير عملوا فيكون هيك لكان شو راح تعملوا في بقية احياء حمص!!! دخلكون شو راح تعملوا مع الديرية!! شو راح يكون اشكال جيشكون ابو الشحاطة مع الادلبية!!! ولا في حوران!! او حماة وريفها!! او في ريف حلب!! ميلشيات وعناصر حيزبولا في الضاحية الجنوبية الصفوية يحتفلون بانتصار بني قيقي في بابا عمر على اساس الجيش القيقي دخل على ستالينغراد هههههههه ضحكنا عليكون وراح نضحك عليكون اكثر واكثرز.بعدكون ما بتعرفوا احافد الاموية اسيادكون,,كانت العرب قديما تقول : يوما كيوم ذي قار, ستقول الاجيال القادمة يوما كيوم بابا عمر..

علي ابو كرار   من قلة الخيل   March 2, 2012 3:23 AM
مقالة كلها سباب وشتام وهي تعكس حقيقة واصل كاتبها بانه انسان بلا اخلاق اي اخلاق سزززززز وهو قالها مسبقا بانه كان ضابط بجيش صدام العاكول ابو الخرك واكيد جنت نائب ضابط من الرفاق البعثيين وخلوك ضابط بجيش صدام من قلة الضباط والذي ينطبق عليك المثل الذي يقول من قلة الخيل شدو على الجلاب سروج

جورج كنعان   ما خاطبت عالما الا وغلبته. وما خاطبت جاهلا الا وغلبني   March 2, 2012 8:13 AM
يقول سيدي وسيدك الامام علي بن ابي طالب الحكيم الذي اوتي الحكمة ما لم تؤتها ولكنك اوتيت من الجهل ما لم يؤتها احد من قبلك ولا من بعدك:
ما خاطبت عالما الا وغلبته. وما خاطبت جاهلا الا وغلبني
اتدري لماذا يا ابن الايوبي، لانه يعرف ويعلم تمام العلم واليقين ان العالم العاقل لا يخرج من فمه الا الكلام العاقل والمنطقي والحكمة والكلام الرزين، واذا استمع للكلام فيفكر ويحلل ويستنبط ويحكم على الكلام بالمنطق والحكمة والعلم والعقل الرشيد. فاما الجاهل مثلك ، فلا منطق ولا حكمة ولا علم ولا عقل رشيد ، فكلامك كله جهل على جهل عل جهل كظلمات على ظلامات على ظلمات . فكلامك يا ابن الايوبي مليء بالسوء والكره اللامعقول واللامنطقي واللاحكيم وحكمت على شعب مظلوم بغير حق وزدت جهلا وجهالة على شعب اطهر واشرف منك. فكفر عن جهلك وسيئاتك وسوءك بالاعتذار للشعب الفلسطيني المظلوم.
وللحديث بقية

غسان السوري   لماذا الشدة يارسول الله   March 2, 2012 10:09 AM
الغباء الأعرابي هو أصل معاناتك لاترمي فشلكم على الآخرين
سوريا ليست بحاجة لا للقوات العراقية ولا غيرها سوريا فيها رجالها ,لكن أحب أن أنصحك بالفعل أن تذهب إلى طبيب نفسي لأن حالتك خطيرة جداااا.
دع الكتابة لأصحابها لأن الكتابة هي مسؤولية كبيرة كل العالم وكل إنسان شريف يعلم أن صدام حسين كان مخطأ بكل تصرفاته حتى حلفائه في ذلك الوقت نبذوه فلم البكاء والعويل والسب والقذف.
الأنسان العربي بشكل عام إذا لم يغير طريقة تفكيره في الحياة وينبذ الطائفية والعادات القديمة البالية التي عفا عنها الزمن سيظل متخلفا مهما كانت ديانته أو طائفته.
أنا لست هنا للدفاع عن أحد ولاكن إن خيروني من بين كل الرؤساء العرب أفضل حذاء الرئيس بشار الأسد على كل الرؤساء والملوك الأعرابية.
على فكرة أنا سوري مغترب منذ 17 عاما عن سوريا وليس لي حتى بيت في سوريا ومع ذلك لاأرمي مصائبي على العالم.
أنشروا يا عرب تايمز كرم الله وجهكم

عوض الكندرجي   هذا شغل رياض الأيوبي وللا رياض الأطفال ؟   March 4, 2012 1:10 AM
آني حزين فعلا لأنك قررت الإنسحاب ، أنت لا تعلم حجم التسلية التي توفرها لي بعبطك وعدائيتك وحمقك وبدائيتك ، أرجو أن يكون هذا مجرد تهويش (حاجه كده قصر بيض ) لا أكثر.
بالنسبة ل بلاط العرب تايمز فحديثك كان ذا شجون ومشاعرك الفياضة تجاه ال "كاع" فاضت وبجنون ولكني أود أن أسآلك "فد" سؤال يا حنون ، وبصفتك القميئة ك ساكط يرى في البذاءة وقللة الحيا منهجا وأسلوب حياة ، أرجوا أن تكون بروفيشينال عند الإجابة وتطبق معاييرك المهنية وبصرامة ، سؤالي هو متى هذبتني وقمعتني ودفنتني بغير علمي ؟ راجع آخر بضعة مقالاتك ومقالات عمر ظاهر وكللي وجاوبني ؟ يا رياض لو أخذنا عينة من بلاط العرب تايمز وحللناها باستخدام مطياف الكتلة (بضم الكاف ، مو فتحها يا ابو الكتلات) لوجدنا شعيرات شواربك المنتوف وقد تطشرت على امتداد الطيف وأصبحت جزء من التركيب الجزيئي مال الكاع ، في خيالك الموهوم إفعل بي ما تشاء ، غطسني في ال السبتكتانك أو إحبسني في التشكمتشك لا يهم ، ولكن عندما تأتي لهنا فتذكر أن الواقع مختلف والحقائق اللي على الكاع تفرض نفسها .
للتوضيح يا أبو الحماكة وخالتها ، لي في العراق وسوريا أكثر مما لك ، سؤالك النمطي مالة "إش كدمتو لكظيتكم الفلسطينية " الجواب هو "مو شغلك"

عوض الكندرجي   رياض .... الأطفال ...2   March 4, 2012 1:14 AM
تكراره بهذه الصيغة يعمق شكوكنا أنك مرتزق لجهة أمنية .
لعلمك أنا رياضي ولا أدخن ، أنا أتعاطى الحشيش فقط ، وأطلب منك وبكل صدق وأمانة أن تدلني على المصدر الذي تبتاع منه الحشيش اللي تستخدمه لأنه من الواضح إنه نخب سوبر إكسترا ودوبل سلطنة ويسبب الطيران عكس مجال الجاذبية وهذا هو التفسير الوحيد الذي أملكه لفك غموض هذا الكم من الهبل الذي تثير نقعه حولك ، كمثال أنت تقول في أول فقرة "لا مقالة ولا كتاب ولا قصيدة " داعيا الفلسطيني لكتابة الشعر أقله كجندي مثقف ينصر وطنه بالقلم ، ثم تعود في آخر فقرة وتكتب " ثورة قوام جيشها هو شعراء حالمون يسردون الكلمات ..." ، لاعنا أبو سنسفيل المثقفين والشعراء الفلسطينيين ، حدد موقفك يا هذا تريد فلسطيني جندي شاعر لو لأ ؟ أم تريد فلسطيني جندي ومو شاعر ؟ أم لا تريد لا شاعر ولا جندي ....ولا فلسطيني ؟ المسافة بين الفقرتين لا تتعدي بضع بوصات شلون نسيت يا مصخم ؟ فعلا صنف عال العال !

عوض الكندرجي   رياض الأطفال 3   March 4, 2012 1:16 AM
أنت تثبت حتى لمريديك أنك لا تستحق منا إلا ضرب النعل وإلا فقللي يا نغل ...متى قال الله أن "كظيتنا خسرانة" يا مال اللي يكظك كبل أبو عشرة كيلو فولت ، إن أردت استحضار هذه العقائد الخلاصية فبرجاء مراجعة المنهاج جيدا فالفلسطيني يحمل وعدا إلهيا بالنصر ، ولكنك ك خلاسي الفكر (هيبريد) لا نستغرب منك أن تكذب على الله فهذا ديدن الوهابية وأمامك مواقف ابن باز والألباني وابن لادن من فلسطين فاغرف منها ماشئت غلا وحقدا على شعب كل ذنبه أنه يذكرك بضعفك ووضاعتك.
لاأملك وقتا للرد على كل عهرك ومجونك ولكن بالنسبة لطعنك في عرضي وتعديك على شرفي فأنا أعلن وبكل فخر أني أقف عاجزا عن الرد

العراقي   سيسقط نظام اسد المجرم باذن الله وعزم الرجال   March 5, 2012 8:17 AM
بارك الله في كل من ساهم ويسهم في ذلك من احرار الامة ولو بشطر كلمة
لا مفر من تسليح الشعب السوري الابي الثائر ليدافع عن نفسه ويقتص من المجرمين
شكرا لك اخي الكاتب هذا الموقف وشكرا لانك تفضح اشباه الرجال والادعياء ذيول نظام اسد وحليفيه الايراني وكلبه واتباعهما من المستعجمين
النصر لاحرار سوريا والامة والعار لاعدائها من فرس وصهاينة وعملائهما

ابن حطين     March 5, 2012 11:38 AM
اقبل اناملك يا سيدي !! كنت على حافة الياس حتى تداركتني كلماتك !!يا عبق التاريخ حلو المذاق !اشكرك اشكرك اشكرك !!!ليس لي كلمات كمثلك , ولكن مشعاعر وحنين وحب لك يملا الافاق !!عرج معي على بابا عمرو نلثم اقدام الثوار !!!!ونضرب است الباسيج وابن العلقمي ونخشع لله شكرا!!!
اه اه اه ما اروعك !!اه اه اه ما اروعك !!!

عبد الحق   شكرا لك   March 7, 2012 10:41 PM

شكرا لك على اهتمامك ومتابعتك لما يكتبه قراءك وهذه ميزه جيده تشعر القارئ بان هناك عينا ستمر على سطوره وغربالا ينتظر حروفه وقد كان اختيارك لتعقيبي ليكون موضوع هذه المقاله مفاجأه غير متوقعه وساره بالنسبه لي .
احي رياض رايي كما هو ضد التدخل الامريكي الناتوي المباشر في اي دوله غربيه واذا ثبت وجود تدخل من فيلق القدس او ملبشيات ابو سجاد فموقفي في هذه الحالة سيكون مختلفا بالتاكيد اما اعتباره رد لما يحدث في العراق قالامر بحاجه الى تفصيل , فهل لسوريا دور في المفخخات التي استهدفت قوات الاحتلال الامريكي الناتوي وكذلك الجيش والامن والمليشيات الطائفيه في العراق ؟ وموقفي من ايران وذيولها موقف عدائي جدا بدا بعد العزو الامريكي للعراق ومنذو بسطت ايران سيادتها غبر اياديها الشريره على العراق التي قتلت كبار الضباط والعلماء والكقائات العراقيه وفي نفس الوقت وقف كلابها مع الغزاة وقاتلوا رجال المقاومه وتامروا عليهم وارتكبوا مجازر جماعية ضد طائفتهم
عذرا يااخ رباض بالنسبه ليكقارئ موضوعك يحتاج الى كثير من الوقت لوضع بعض الملاحظات او الاستقسارات وساحاول لاحقا ان شاء الله







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز