توفيق قربة
syr.phoenician@gmail.com
Blog Contributor since:
01 January 2012



Arab Times Blogs
العاهرة عندما تحاضر في الشرف ... السعودية نموذجا

تذكرني مواقف عاهر الحرمين الشريفين الملك الجاهل الأمّي عبد الله بن عبد العزيز بمواقفه الجديد منها والقديمة بالعاهرة التي تحاضر بالشرف وتعظ وتطلق دروساً في الدين والأخلاق... وربما الشرع الحنيف! وإن كنت لا أرغب إطلاقاً في الإساءة إلى العاهرات عندما أشبه الملك الأميّ بهنّ، لسبب بسيط، العاهرة اضطرتها ظروفها الإقتصادية والاجتماعية إلى أن تبيع شرفها مقابل دراهم لكفاف يومها! أما جلالة العاهر المعظم فهو أشبه بالقحبة التي تبحث دائماً عمن يشفي شبقه الوهابي بالنكاح من الدبر ولو هدر كل ثروات بلاده وبلاد المسلمين والعرب!

 أعتذر من المقدمة ولكن لا بد منها، خاصة عندما أقرأ تعليقات الملك وتسريبات محادثاته، فأقارن مملكة العهر والفساد والظلام والتخلف والجهل التي يحكمها بالممالك الإسكندنافية التي لا تمتلك ربع ما تمتلكه السعورية من مداخيل لكنها رائدة في مجال العلم والمعرفة والتنوير والحضارة وحقوق الإنسان وعلى أراضيها يعيش المسلمين وحتى الوهابيون منهم بكرامة لا يحلم مسلمي مملكة الفساد السعوري أن يعيشوا فيها وهم على أرض لطالما اعتبرناها أطهر أرض في تاريخ البشرية! الملك الجاهل فيما يطرق تصريحاته ويوجه خطاباته إلى السوريين، ويدفع بملياراته لشراء أسلحة ورصاصاً يقتل بها السوريين على مختلف أديانهم وفئاتهم في سبيل إقامه مملكة وهابية قذرة كمملكته والتي لا يصح أن تدعى دولة لأنها تفتقد إلى كل مقومات الدولة ففي مملكته الظلامية العلم حرام والمواطنة حرام والعلم حرام والمنظمات الشعبية حرام والبرلمان حرام وكل المملكة بنيت على أساس الحرام والحرام فماذا بقي من مفهوم الدولة؟

 الدولة التي تميز بين المواطنين على أساس الحضر والبداوة، على اساس الدين والطائفة والمذهب، على أساس القبيلة والفخذ، وأخيراً على أساس الانتماء للعائلة الملكية الفاضلة التي ما فتئت تنهب من ثروات البلاد وتسرق من أرزاق العباد منذ تأسست تلك المملكة العار في تاريخ العرب والمسلمين. يضحكني الملك السعوري الذي بالكاد يقرأ اللغة العربية بأخطاء يندى لها جبين طفل في الأول الإبتدائي، تلك اللغة التي نزل بها القرآن فكانت لسان النبي والأنبياء من قبله، يضحكني الملك الجاهل عندما يحدثنا عن حرية الشعب السوري وضرورة حماية المسلمين وفي نفس الوقت فإن وزير داخليته وأخيه وولي عهده الميمون يصدر أمراً لشرطته أن يقمع ويقتل أي متظاهر أو خارج عن القانون!لا يكفيهم ما فعلوه بجدة عام ٢٠٠٤ ولا في الدمام والقطيف العام الماضي؟؟؟ المضحك والمخجل في آن واحد أنه وبالرغم من كل الاسلحة التي اشتروها من أمريكا والطائرات والبوارج والقاذفات والراجمات التي لا يعرفون استخدامها فيؤجرون الهنود والباكستانيين والمرتزقة الأمريكان... فإن ١٧ حوثياً أفزعوا المملكة عندما هاجموا نقطة حدودية فاستعان السعوريون بالجيش الأردني ليقتل الحوثيين وبالأمريكان ليدكوا مواقعهم ويقصفوهم في عمق الأراضي اليمنية، وذلك أعاد إلى الأذهان حالة الفزع والفرار الجماعي في جيش آل سعود إبان غزو الكوين حيث فر أكثر من ١٧٠٠ جندي سعودي من المناطق الحدودية هرباً من الجيش العراقي الباسل!

حقيقة القوات السعورية التي هي عماد قوات درع الجزيرة والتي دخلت البحرين بطلب من الملك البحراني لقتل شعبه وذبح معارضي حكمه هي أنها قوات في معظمها أردنية ومغربية مستأجرة وهذا هو سر المباحثات في ضم الأردن والمغرب إلى مشخخات الخليج الفارسي! نعم الفارسي وليس العربي! لا يخفى دور المملكة الظلامية السعورية على عاقل في فرقة العرب وتدمير دولهم، في اليمن وكيف حولوها بمالهم الفاسد إلى دولة بدون سيادة فاستقلبو قبائلها على بعضها البعض واستعدو مذاهبها على بعضهم البعض، ولا الصومال وما آل إليه حال الصومال اليوم، ولا مصر ولا لبنان ولا سورية التي تدين بأكثر من ١٠ أنقلابات في تاريخها إلى أموال النفط الاسود لآل سعود!!!!

حقيقة على مبدأ المثل القائل... اللي استحوا ماتو! صور العاهر السعوري التي تملأ الصحافة العالمية وهو يعانق الإسرائيليين واليهود، وأخبار مباحثات مخابراته وتنسيقه مع إسرائيل وأخيراً دعوات شيوخه لقتل الرئيس السوري ولو بمساعدة إسرائيلية تضعنا في موقف صعب في حقيقة الأمر! فنحن حتى اليوم وإذ نؤمن أن المملكة الظلامية ليست إلا ذنب من أذناب الولايات المتحدة فإننا لا نعرف إن كانت ذنباً إسرائيلياً تابعاً أم حليفاً!!!

دور السعورية في خنق قطاع غزّة حتى اليوم دور لا يخفى على أيّ أحد! ودور السعورية إبان عملية الرصاص المصهور التي قام بها أولمرت ضد لبنان وحزب الله لا يخفى على أعمى! أما عن تسريبات الويكيليكس وستراتفور وغيرها عن مدى عمق التنسيق واللقاءات الودية بين مسؤولين سعوديين وإسرائيليين لا تضاهيها في الوقاحة إلا علنية اللقاءات القطرية الإسرائيلية!!!! هذا عندما يتحالف الوهابي مع الإسرائيلي فإن القتلى هم مسلمون من السنة أو الشيعة لا فرق طالما أن العاهر يعتقد أنه على حق وأنه يؤمن الحكم لسلالته النجسة ولو بالتحالف مع الشيطان الإسرائيلي! اليوم يتحفنا العاهر ووزير خاجيته الذي يشبه البلدوغ (الكلب القبيح) بالحديث عن ضرورة تنحي الرئيس السوري وتسليح المتمردين تحت مسميات إسلامية وحقوقية فيما يصدر وزير الداخلية أمراً ملكياً بقتل كل من تسول نفسه التظاهر أو الخروج على شرع الله! وكأن شرع الله وجد لخدمه العاهرات!

 صحيح اللي استحوا ماتو!!!

عجبي







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز