Blog Contributor since:

 More articles 


Arab Times Blogs
ختان الإناث بين فتاوي وجدي غنيم وجراثيم الرئيس التونسي

إذا أردت أن تعرف ماذا يشغل بال شيوخنا الأفاضل هذه الأيام فيمكنك أن تتابع فصول التصريحات الجهادية لفاتح تونس المعظم المطرود من كل البلاد العربية والإسلامية وجدي غنيم. وجدي غنيم هو أحد النماذج بينما يمثل النائب الكويتي المتهود وليد الطبطبائي حالة أخرى شاذة أكثر من الأولى, إذ يندد بالنظام السوري متصلا بالقنوات المختلفة من غرفته في أحد منتجعات العراة في كانكون – المسكيك متناسيا الأمر القرآني بغض البصر ولولا تعرضه للغرق لما سمعنا بزياراته المكوكية لتلك المنتجعات وكأنه لا منتجعات في بلد مثل السعودية أو الكويت. أقول متناسيا وليس ناسيا أو ساهيا لأنه مثله المسمى داعية وشيخ الى آخره من الألقاب المصري المطرود من مصر وجدي غنيم يتناولون نصوص الشريعة من قرآن كريم وسنة نبوية مطهرة وفق مبدأ (هذه نقرة وتلك نقرة).

 أثناء إعداد الشيخ الداعية وجدي غنيم قدس الله سره لزيارته الجهادية وإعلان دخوله كالفاتح العظيم الى أرض الزيتونة في تونس الخضراء, إكتشف أن سبب البلاء الذي حل على تونس كل تلك السنين إبتداء من زين الهاربين بن علي وليس إنتهاء بإكتشاف خلايا وهابية – طالبانية – سلفية تحمل السلاح ضد الحكومة هو إمتناع التونسيين كل تلك السنين عن تطبيق أحد الواجبات الشرعية على كل مسلمة وهو أن تختتن(ختان البنات). حل سخط الله وغضبه على أهالي تونس لأن رجالها لم يلتزموا بختن بناتهم فقطع الله أرزاقهم وحلت البلايا الإقتصادية على تونس إستجابة لدعوات قدس الله سرهم من راشد الغنوشي ووجدي غنيم وغيرهم من المتمسحين بالمشيخة والتي صعدت الى الله تعالى فورا حيث شملت كل من يتزوج إمرأة غير مختونة بل وهناك إتجاه طالباني في تونس لمنع الأئمة من عقد نكاح أي فتاة في تونس ما دامت لا تحمل شهادة طبية بأنها مختونة.

 أنا هنا لا أدعي أني عالم شرعي ولا فقيه ولا شيخ يشغل وقت فراغه بالتمسح بعتبة الحاكم الفلاني أو الأمير العلتاني ويقبض من هنا وهناك ولكني سمعت في زمن غابرا من كان يقول أن ختان البنات كان على زمن الرسول عليه الصلاة والسلام وهنا نطرح مجموعة أسئلة؟ هل صحيح ما يقال أن هذا كلام غير صحيح وأنها عادة فرعونية ورثناها عن الفراعنة والحضارات الوثنية القديمة؟ إذا كان صحيحا أن ختان البنات كان على عهد الرسول عليه الصلاة والسلام فما مدى إنتشاره وهل كان سنة نبوية وهل هو ملزم لكل بنت مسلمة وهل تأثم إن لم تلتزم ويعد إيمانها ناقص؟ ثبت بأدلة طبية وشهادات أطباء مختصين الضرر النفسي والجسدي من ختان البنات والأثر الشيئ الذي يتركه في نفس بعض البنات والمصاعب النفسية التي قد لا تتمكن بعضهم من تجاوزها بل وقد تؤثر على علاقتها بزوجها أو طريقة تربيتها لبناتها. فهل فعلا قد تقر الشريعة ممارسة ضارة طبيا وبإعتبار أن القاعدة الشرعية لا ضرر ولا ضرار تشمل ختان البنات؟

 لنعرج سريعا على ختان الرجال الذي يعد فرضا شرعيا واجبا على كل أسرة مسلمة أن تختن أبنائها وقد يتبرع فاعل خير بختان مجموعة من الأطفال ممن ينتمون الى أسر معوزة في الحي الذي يسكن فيه أو أحياء مجاورة, بل وتعد تلك الطقوس ذات أهمية كبرى تقام لها الإحتفالات والأتراح والليالي الملاح وقد يتأخر ختان البعض لضيق ذات اليد ولكن لا مفر من الختان. وقد إكتشف الغربيون مؤخرا الفوائد الطبية لختان الرجال المتعلقة بطريقة إنتشار الأمراض الجنسية بين الرجال المختونين وغيرهم ممن لم يختتنوا, حيث أن نسبة إنتقال الأمراض الجنسية والعدوى الفيروسية بين الرجال الذي طبقوا الختان يقل عن الرجال الغير مختونين وأصبحت نسبة لا بأس بها من الأسر الغربية تختن أبنائها.

 لا يوجد فائدة طبية ذات قيمة مثبتة بدليل طبي ملموس ذو مصداقية بالفوائد الطبية والنفسية لختان البنات والتفسير الوحيد الذي يقدمه شيوخ أبو جهل الذي ختنوا عقولهم هو أن هذا يحد من إنجذاب المرأة نحو الرجال ويحد من رغبتها بالزنا جيث أنه يقلل من المتعة الناتجة عن...... هذا هو التفسير الوحيد الذي يلتجأ إليه ويحتمي به من تشغل العورات النسائية بالهم وتفكيرهم ليل نهار وتحرمهم من النوم على الرغم أني لم أسمع بالإحتفالات والأفراح والليالي الملاح التي يقيمها هؤلاء المدمنون لأفيون الغيبيات عند ختان بناتهم مثلا أسوة بأولادهم الذكور. لنعد الى الداعية الشيخ وجدي غنيم قدس الله سره الذي لم تكن هذه مشكلته الوحيدة في تونس بل إشكالات نجمت عن محاضراته التي ألقاها ونوعية الجمهور الذي إستمع إليها والإحتجاجات والمجادلات بينه وبين جماهير معارضة لزيارة أمثاله بل وشيوخ تونسيون ووصلت الى الرئيس التونسي منصف المرزوقي الذي وصف وجدي غنيم وأمثاله بالجراثيم.

من وصف وجدي غنيم بالشاذ والجرثومة وأن الزمن تجاوزه هو الرئيس التونسي وليس الرئيس السوري وعلى هامش تصريحاته ذكر الرئيس التونسي أن التربة الوسطية في تونس لن تسمح للجراثيم أن تنبت فيها وأعتبر أن خطر السلفيين على تونس هامشي لأنه لا مكان لهم لينبتوا في تربة تونس. محاضرات وجدي غنيم الجهادية في تونس أثارت عليه رجال الدين والسياسيين والإعلاميين ونشطاء المجتمع المدني وأصبح يحمل لقبا جديدا هو داعية ختان الفتيات وأن حطبه تبث الفتنة وتحرض على العنف وعلى انقسام الشعب التونسي في مثل هذه الفترة الدقيقة التي تمر بها تونس. داعية ختان البنات وجدي غنيم قدس الله سره كان مشغولا في تونس عن التنديد بالمحاولات المتكررة لأحفاد القردة والخنازير إقتجام المسجد الأقصى بالدعوة الى ختان البنات والتحريض على العنف والدعوة إلى رفع راية الجهاد المسلح والتهكم على النشيد الرسمي للبلاد التونسية.

 وحتى تتعرفوا على نوعية الأغنام التي تتبع ذالك الراعي فقد إصطف لتحية وجدي غنيم عاطلين عن العمل وشباب سلفي محدود التعليم فيما تجنبته النخب الدينية والثقافية وتصدت لنشاطاته في أكثر من مدينة بتنظيم المظاهرات والإحتجاجات. وقد تكرر تنظيم تلك المظاهرات والإحتجاجات في مدينة سوسة ومدينة المهدية أمام الجامع الكبير حيث رد وجدي غنيم على ترديد التونسيين بالنشيد الوطني بالتكبير والتهليل ووصف المحتجين على زيارته وترويجه لأفيون الغيبيات ونشر الفتنة المذهبية في تونس وإستخدام منابر الجوامع لإلقاء خطب سياسية وكال التهم للتونسيين بالكفر والإلحاد مذكرا إياهم بالفتح الإسلامي لتونس!!!! الردود على وجدي غنيم تنوعت حيث تصدى له مشايخ منهم عبد الفتاح مورو الذي شن عليه على شاشة التلفزة الوطنية التونسية هجوما عنيفا مذكرا إياه أن تونس لم تدخل الإسلام سنة 2011 وأن بها جامع الزيتونة وتراث علمي وهي بلاد المذهب المالكي. الشيخ مورو ذكر وجدي غنيم أن المذهبين المالكي والحنفي لم يطرحا قضية ختان البنات وأن هذه القضية مثارة في السودان ومصر وراثة من التقاليد الفرعونية...قلتش حاجة أنا بقا.... مفتي تونس الشيخ عثمان بطيخ ذكر أن تونس ليست في حاجة لأمثال وجدي غنيم والمفكر التونسي محمد الطالبي ذكر أنه يجب الإختيار إما الإذعان للديكتاتورية السلفية أو مقاومتها وأضاف أن "أحسن محافظة على الإسلام هو عدم الخضوع إلى الظلامية.

 وجدي غنيم مطرود حتى من بلده مصر ومقيم حاليا في ماليزيا التي يستحدمها قاعدة لغزواته الجهادية للبلدان الإسلامية الكبرى وقد يطالب بتعيينه خليفة للمسلمين حيث لم نسمع رأيه في إقتحام ساحات المسجد الأقصى أو إعلانه النفير العام ودعوته للجهاد في سبيل تحرير فلسطين. هو مشعوذ وليس رجل دين أو داعية أو شيخ, نموذج لمروجي الغيبيات والفتنة المذهبية والطائفية في الوطن العربي, مهمته تسطيح مفاهيم الدين الإسلامي وحصرها في العورات النسائية التي تشغل باله ليل نهار إبتداء بختانها وليس إنتهاء بتنقيبها حتى لا يميز الشخص بين أمه وأخته وزوجته وعمته وذالك حتى لا يحل غضب الله وسحطه على المسلمين إن لم يتعاملوا مع نسائهم وأهالي بيتهم على أنهم عورات. هو نفسه لا يتبع كلامه وفتاويه الشاذة وإلا فإسئلوه إن كان مؤمنا بختان البنات فهل ختن بناته وهل تزوج أولاده من نساء مختونات؟ وأختم كلامي بهنيئا على العرب ربيعهم الذي سمح لأشباه الشيوخ والدعاة بالكلام في أمور العامة ولا حول ولا قوة إلا بالله. تحية ثورة فلسطين الوطن أو الموت







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز