خليل كارده
khalilkarda@gmail.com
Blog Contributor since:
17 December 2011

كاتب من العراق

 More articles 


Arab Times Blogs
أمر اهالني في تغييريي لندن !!

شهور عدة تفصل بيننا وبين اخر انتخابات  جرت للاستحواذ ( على حد تعبير الاتحاد الوطني ) على مركز الثقافة الكردي ( كي سي سي ) , والنتائج كانت مخيبة للامال , لم اود في الحقيقة الكتابة حول هذا  , ولكن حصل امور مرتبط بشكل او بأخر  بالامر  الان واعتقد في المستقبل ايضا  ( مالم نتدارك الامر قبل استفحاله ) , كانت ادارة المركز مناصفة بين الاتحاد الوطني وجمعيات ومؤسسات  النفع العام المدعومة من الجالية الكردية قبل الانتخابات , وقد فتحوا باب التسجيل للذي يرغب بعضوية المركز , وكان الاتحاد الوطني وحلافائه  وحركة التغيير وحلفائه يتبارون على تسجيل العضوية , حيث  تم اقفال التسجيل بعد شهر ( حصل المسجلين من قبل الاتحاد بمال العضوية والذهاب والاياب ووعود مستقبلية اغلب الظن لا تتم )  , وكان حركة التغيير متيقنا من الفوز لان الكثيرين سجلوا بالعضوية , مع هذا اليقين المصحوب بالحذر كنت خارج المبنى , رأيت صدفة اخت سيدة العراق الاولى وهي تبتسم واثقة من نفسها , سألت نفسي ما سر هذه الابتسامة ( علما ان اصدقائي من حركة التغيير قالوا نحن فائزين) وبعد ظهور النتائج ادركت سر هذه الابتسامة , لقد لعبتها صح ميه في الميه )  للامانة كان المتمكنين ماديا من حركة التغيير يدفعون للذين يعانون من شغف العيش ( على امل ان يرد لهم حركة التغيير المال المصروف مستقبلا من الصندوق وأغلب الظن سوف يحدث  ) , على الجانب الاخر كان هناك من المحسوبين على حركة التغيير ( بل كان حلقة الوصل في الفترة الماضية ) لمجرد لم يردوا له حلقة الوصل ( الرئاسة ) كنت اتمنا ان يقف محايدا ولكن للاسف كان طرفا في التخاذل المعنوي , وكان يشمت بخروجنا من المركز الثقافي خائبين  , اجبته بالمثل الكويتي العامي ( طوف ) اي لا تاخذها على محمل الجد , وتبين ايضا ان احد اعضاء لجنة تغيير لندن لم يسجل اساسا , وعندما سألناه عن السبب , كان عذرا اقبح من ذنب , وعذره انه لا يستيغ هذا المركز ولا يحبذه ,  ( انه كان من المتحمسين في مقاطعة الانتخابات على الفيسبوك ) , وأخر لا يحبذ ظهور صوره على الفيسبوك ويقرنه بقسم اي يحلف بالمقدسات ( اي الايهام  بالتصديق ) , ولكن في الواقع صوره منتشرة بمناسبة او غير مناسبة على المواقع الالكترونية  والتواصل الاجتماعي .

ومما اذهلني ان هناك اعضاء في البرلمان العراقي قائمة حركة التغيير , للاسف لم يقطعوا صلتهم بالشأن البريطاني , مازالوا يترددون على لندن , اشاهدهم في لندن اكثر مما اشاهدهم في البرلمان العراقي !!وينتهزون الفرص للعودة الى لندن , ثم تبين لنا ان لهم اجتماعات دورية مع بعض الاحزاب البريطانية !!!

وهناك الكثير ولكنني اعمل بالمثل الكويتي ( طوف ) , اذا كان عذر هؤلاء ان حركة التغيير ليس لها برنامج داخلي يربطنا , ولكن اسأل هؤلاء وأين الاخلاق والشفافية , وهل هذا يحتاج الى برنامج داخلي ؟؟!! ام تحتاجون الى برنامج داخلي وعام  لاعادة التأهيل من جديد !! لا استبعد الاحزاب الكردستانية الاخرى من اعادة التأهيل وعلى الاخص ( البارتي واليكيتي ) لان معظم هؤلاء المنزوين  في حركة التغيير من الاحزاب الكردستانية وانا منهم , ان الاخلاق جزء مهم واساسي للناشط السياسي , الكثر من مرشحي الرئاسة الامريكية لم يشاطرهم  النجاح ( مع انهم افذاذ في علم السياسية والديبلوماسية ) , لان اخلاقهم الاجتماعية لا تسمح لهم بتحمل المسؤولية عكس الاحزاب الشرق الاوسطية  تماما , ان لم تكن ساقطا وبذيئ اللسان لا تحظى بالنجاح , انني قرأت في وقتها  كانت تسمى وزارة التربية في الكويت قبل الاستقلال ب ( دائرة المعارف )  , ثم اصبحت بعد الاستقلال وعرفت ب ( وازرة التربية والتعليم ) , وعندما كان المتعلم احوج مايكون اليه هو التربية فتغيرت الامور وسميت ب ( التربية ) , اي التربية الاخلاقية اولا ثم التعليم .

اتصل بي كاك ( ازاد ) الاسم الحركي لصديقي الذي كنا معا في الكويت ونعمل في صفوف اليكيتي , قال لي كاك خليل , انه لامر مستغرب ومستهجن , ان كاك ( عادل )  (الاسم الحركي لحلقة الوصل وكان يعمل مهندسا في الكويت) , لم يتصل بنا ولم يفعل لنا شيئا , قلت يا اخي بادره انت بالاتصال لعله مشغول , قال لي هل لديك هاتفه , اعطيته هاتفه , وبعد فترة اتصل بي كاك ازاد وقال لي اتعلم ماذا قال لي كلك عادل ؟ قلت ماذا  ..  قال لي انه حال الدنيا ماذا عساي ان افعل لكم ؟ لعلم القارئ الكريم ان تنظيم الكويت للكيتي كان له الدور الاعلامي الكبير والمميز في ايام النضال الصعبة بشهادة المرحوم عمر مصطفى طيب الله ثراه , ودكتور كمال فؤاد شافاه الله وامد في عمره , قال لي كاك ازاد انني لم اطلب من كاك عادل سوى توثيق اعمالنا وما كان تنظيم الكويت لليكيتي يقوم به من نشاط في زمن صعب وذلك للاجيال القادمة وتوثيقه تاريخيا , المنشورات والمطبوعات تأتي الينا من دمشق ونقوم عن طريق كاك لهيب وزوجة كاك عادل مرة عن طريق البر , واخرى عن طريق الجو , الذهاب بالمنشورات الى بغداد ومن ثم الى القيادة وهذه اكبر مخاطرة تحسب لصالح كاك لهيب المنسي الان , الى جانب الكثير من النشاطات الاعلامية , كان لنا مجلة تعرف باسم ( الخليج ) ننشر خلالها فعاليات الانصار والمواضيع المهمة ذات الصلة , واضفت قلت كاك ازاد ( طوف ) مثلي , يبدوا اننا لم ندرس خصائص المجتمع الكردي , ولم نتمعن فيه !!

في احدى الاجتماعات , تنامى الى ذهني ان احد الاشخاص الذين اعرفهم في لندن , قد قابل راعي حركة التغيير وبدوره اعطى فرمانا باحدى المهمات الصعبة والعسيرة , دون حتى الرجوع الى الاشخاص الذين قد يعرفونه في لندن , لااعلم ماهو القياس لذلك , وكيف استطاع ذاك الشخص ( اخلاقيا وفق معلوماتي لا تهيؤه  لذلك ) كيف استطاع ان يؤثر على راعي حركة التغيير ؟؟ هل هناك بروتوكول معين يجب اتباعه حتى نحصل على شرف  السلام حتى ؟؟

الذي يجيبني على تساؤلاتي , اكون ممنونا له ...

لا انفي ان كل انسان بالفطرة لديه طموح علي المستوى الشخصي والعملي , وانني مع ذلك ولكن في دائرة الاخلاق , وعدم التسلق على اكتاف الاخرين , صديقي هذا اقول له مبروك لقد استطعت ان تلعبها جيدا , وحصلت على مكرمة  ( السلام والمنصب ) من راعي التغيير , بينما كاتب هذه السطور لم يحظى حتى ب بالسلام اثناء المقابلة , هكذا الدنيا  للمضحين نحن نزرع وغيرنا يحصد , وانهي المقالة  ب التمسك بالاخلاق والشفافية مهما حدث .

الان اوضح  للقاري الكريم عدد المسجلين , وعدد الذين شاركوا , والمتغيبين  :

عدد الاعضاء المسجلين للسنتين المقبلتين :     715

عدد الحضور والمقترعين :   418

المصوتين لجمعيات النفع العام المدعوم من كوران : 147

المصوتين لليكيتي : 267







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز