محمد كوحلال
kouhlal@gmail.com
Blog Contributor since:
28 November 2007

كاتب عربي - امازيغي

 More articles 


Arab Times Blogs
المعارضة الأردنية الخارجية: لن نتوقف حتى يسقط النظام

بهذا العنوان القاسي الواضح فضح زعيم المعارضة الأردنية بالخارج الأستاذ المحامي العبيثا الذي يقود كوكبة من المناضلين الأردنيين  بالخارج تحت مظلة ’’التجمع الوطني لأحرار الأردن في المهجر ’’ و في مستهل حواره لموقع المعارضة الأردني من لندن ’’المنبر الأردني الحر’’ ذكر ان هدف الكوكبة هو إسقاط نظام الهاشميين و تأسيس جمهورية عربية تقوم على أساس  مبادئ القانون و العدالة. و في مايلي نص الحوار ..

 العبيثا قال: "نحن لا نؤمن ان الإصلاح ممكن في ضل النظام الملكي الحالي وذلك لانغماس هذا النظام بالفساد الذي اهلك مقدرات الوطن وأفقر الأردنيين على مدى 90 عاما". و يضيف أيضا , ان المطلوب من الأردنيين في هذه المرحلة التاريخية أن يصطفوا صفا واحدا للمطالبة بإسقاط النظام وقد اثبت حراك المعلمين ان التغيير وتحقيق المطالب ممكن إذا تم توحيد الجهود.

وفي اتصال للمنبر الأردني - الصحيفة الالكترونية الوحيدة الناطقة باسم المعارضة الأردنية الخارجية والغير مخترقة من مخابرات النظام – مع المهندس معن شديد ممثل المعارضة الأردنيه الخارجية – التجمع الوطني لأحرار الأردن في المهجر (جونا) في أمريكا فقد قال :

 ان معظم الحراكات الأردنية هي من صنع النظام وان " الحراك الأردني في الداخل والخارج صنع المخابرات , وان شذ البعض ففي أحسن الحالات هو مخترق" وأضاف " أنا ازعم , ولدرجة اليقين , ان المخابرات اخترعت كل الحراك , أي انه ولد في رحم الدائرة , ووضعت لهم أسقف للمطالب , وحتى الشعارات و الهتافات , وتفننت بإيجاد حراكات تناسب كل الأذواق , والمقاسات والأحجام , فان كنت ممن يؤمن بدور القبيلة والعشيرة فلك ما تحب , وان كنت إسلاميا فهذا هو العنوان , وان كنت متقاعدا فهم هناك , وان كنت عنصريا فئويا مناطقيا فعندنا ما يلبي طلبك ....الخ, بمنطق بلادنا !! لكل حارة بقاله , المهم ان لا يرتفع سقف المطالب عن سعر اللحمة !أو الكاز , وعشرة دنانير زياده هنا أو هناك , وعشرين أو ثلاثين أو حتى الفين دنم لتعود إلى الوطن الأم, ومن الشخصيات عندكم من شاهين , والبخيت , واخو رانيا وخالتها , وهاي الذهبي خذوه قطعوه , وفوقه المعاني زيادة البياع , اياكم وجلالته , فهو خط احمر , وإسرائيل , فهي خطين حمر ".

الدكتور طراد السواعير رئيس اللجنة الإعلامية الناطق الرسمي للمعارضة الأردنية الخارجية – التجمع الوطني لأحرار الأردن في المهجر (جونا) أكد بدوره ان المعارضة الأردنية الخارجية هي النبض الحقيقي الناطق بما لا يستطيع أن ينطق به الأردنيون في الداخل وقال: "

 المعارضة الأردنية الخارجية انطلقت رسميا في 25/05/2011 تحت اسم التجمع الوطني لأحرار الأردن وكلها أمل من الله سبحانه ثم الأردنيين الأحرار أن تكون الصوت الأردني الحر الذي لايشترى بمال ولا تغريه المناصب ورفض أي أجندة خارجية او داخلية لتدمير الأردن".

الدكتور السواعير ناشد الأردنيين قائلا :

" أيها الشعب الأردني العظيم دعونا نقول كفى ,دعونا نتحد في وجه الاحتلال الهاشمي , كفى احتلال كفى استنزاف كفى بيع للهوية الأردنية ولنقف وقفة رجل واحد ونقول الشعب يريد إسقاط الملكية والشعب الأردني يريد أن ينتخب رئيسه والشعب الأردني يريد وضع دستور جديد يتفق مع مصالح الأردنيين دستور عصري يحفظ للأردنيين حقوقهم ويحفظ أرضهم".  انتهى

المنبر الأردني الحر - لندن22  / 022012 /







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز