Blog Contributor since:

 More articles 


Arab Times Blogs
تعرف الى أعداء الدين الحقيقيين, شيخ آخر ينضم لقائمة شيوخ الريموت كنترول

كتبت عشرات المواضيع عن شيوخ نفطيين باعوا الدين دراهم وحولوا الدين الى تجارة وبزنس وتوضئوا بدماء المسلمين الأبرياء التي سفكت بسبب فتاويهم. وكلما أحاول الإقلاع عن عادة الأكل من لحوم العلماء المسمومة يخرج علينا شيخ نفطي بفتوى يستحق عليها وضعه في مستئفى المجانين وليس على منصة الجمعة ومحراب الصلاة. أفتى شيخ مغربي مؤخرا يدعى الشيخ عبد الباري الزمزمي -رئيس الجمعية المغربية للدراسات والبحوث في فقه النوازل(إخونجي) بأنه يجوز لشخص ممارسة الجنس مع جثة الميتة إذا كان بينه وبينها عقد زواج قبل أن تتوفى.

 الشيخ الذي ينتمي للإخوان المسلمين الذين فازوا مؤخرا بالإنتخابات النيابية في المغرب بتزكية أمريكية أساسها ممارسة مهمتهم المفضلة بتسطيح الشرع الإسلامي في عقول الجماهير المدمنة لأفيون الغيبيات, قد إستند بفتواه على أن الموت في عرف العلماء لا يعد طلاقا وأن الله يجمع الأزواج في الجنة مع بعضهم البعض. لنأحذ مثلا عشرات العرب الذين ذهبوا للسياحة في سوريا وهلكوا تحت البوط العسكري, فقد يكون أحدهم متزوجا من أربعة نساء بالإضافة الى الحور العين التي ينالها الشهيد فيصبح لديه أكثر من سبعين زوجة في الجنة.

 ليس قصدي هنا السخرية من السنة النبوية على صاحبها أفضل الصلاة والتسليم ولا من الحديث الصحيح ولكن تسطيح مفهوم الشهادة بممارسة الجنس مع أكثر من سبعين حورية وزوجة في الجنة ودفع الشباب المسلم الى سوريا للجهاد مثلا وليس الى فلسطين هو قمة السخرية من تلك السنة النبوية ولست أنا وأمثالي ممن يتناولون لحوم العلماء المسمومة. أحد هؤلاء العلماء الذين ربما يشاركونه لعبد الباري الزمزمي آرائه وفتاويه الشاذة هو شيخ سوري متسعود يقيم في السعودية هاربا من أحكام في قضايا جنائية وأخلاقية في بلده سوريا, هذا العالم يدعى عدنان الدين العرعور.

عدنان العرعور ويا للسخرية مسؤول عن مشروع جمع السنة النبوية في السعودية قد ظهر في شريط فيديو يقص ويلصق ويحذف ويضيف لحديث نبوي من كتاب أحد علماء الحديث الإمام الترمذي وذالك في مناظرة مع الشيخ حسن السقاف, يعني هو تبوء مقعده في النار لأنه كذب على رسول الله عليه الصلاة والتسليم وكل من يسمع له ويتبعه في هدر دم المسلمين سوف يتبوء مقعدا بجانبه. عدنان العرعور مثله مثل إسماعيل هنية يشتركان في إنتمائهما للتنظيم الدولي للإخوان المسلمين وفي أنهما ينظران للمساكين من أبناء الامة بالجهاد والعمليات الإستشهادية والحور العين وجنة عرضها السموات والأرض والأول خائف من أن يعود الى سوريا ولو متسللا فيقتلوه ولا يريد أن ينال نصيبه من جنة عرضها السموات والأرض, والثاني ليس عنده إستعداد ليرسل إبنه في عملية إستشهادية كما قال بالنص في مقابلة تلفزيونية. عدنان العرعور يريد فرم لحوم أحد طوائف الشعب السوري وإطعامها للكلاب إن لم يتعاون أفرادها معه ومع عصابات تنسيقياته وتجار السلاح والمخدرات والمهربين وقاطعي الرؤوس القادمين للسياحة في سوريا من أصقاع العالم الإسلامي بعد أن وعدهم العرعور والقرضاوي بالحور العين فنالهم البوط العسكري بالفعس والدعس والمعس.

 شيخ مصري إنضم مؤخرا الى تيار شيوخ النفط, ينتمي للتيارالسلفي ويدعى محمد حسان وذالك بفتوى هدر دم الرئيس السوري في حلقة تلفزيونية شاركه فيها شيخ آخر سلفي ملتحي لا أتذكر إسمه وشيخ آخر أو متمسح بالمشيخة يدعى محمد حجازي. طبعا المحمدين وهما محمد حسان ومحمد حجازي بينهما قاسم مشترك وهو أنهما زارا القذافي في خيمته وتصورا معه وأنه إمام المسلمين وخليفة العالمين وعادا أدراجهما الى مصر سالمين غانمين بعد أن تبركا بنعال القذافي وقبضا ما تيسر ليعودا ويسلكان مسلك غيرهما ممن قبضوا من القذافي ولم يتكلموا عنه كلمة واحدة في حياته على الرغم من أن من أعظم الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر. تاجر فتنة آخر من جنسية مصرية هارب أو مبتعث الى قطر للتجسس على إخوانه المسلمين هناك ويفتي هذه الأيام بلاحساب لشيوخ قطر ويفصل الفتاوي حسب الطلب, هذا الشيخ يدعى يوسف القرضاوي.

 عندما إحتار شيوخ البعران كيف يتهربون من فضيحة الأطفال راكبي الجمال في مسابقات الهجن أو ما يدعون الجوكر, وجدوا ملاذا لهم في فتوى ليوسف القرضاوي بتفصيل راكب آلي يتم التحكم به عن بعد. ولمن لا يعرف من هم الجواكي أو الجوكي فهم أطفال مساكين من أسر فقيرة يتم خطفهم أو شرائهم من أسرهم من الصومال والسودان واليمن وغيرها من بلاد المسلمين المبتلاة بداء الفقر والعازة لإستخدامهم في سباقات الهجن بينما يصرف شيوخ دول صحرستان مئات الملايين على مسابقات لا تنفع ولا تضر المسلمين ولا نسمع كلمة واحد من أحد هؤلاء الشيوخ لهذا الحاكم أو ذالك تذكره أن المبذرين كانوا إخوان الشياطين. يتم إبقاء هؤلاء الجواكي في ظروف مزرية لا تقل عن التي يعيشونها في بلدهم الأصلي حيث يتم تجويعهم حتى لا تزيد أوزانهم فيثقلون على الجمال في السباق ويتعرضون بالإضافة الى تجويعهم للإغتصاب من قبل المشرفين عليهم وأغلبهم من الجنسية الهندية والبنغالية وقد يموت الكثير منهم دهسا تحت أقدام الجمال عند وقوعهم أثناء السباق.

 هذا ليس كلامي بل كان محور مجموعة فيديوهات صورتها مؤسسات حقوقية وإنسانية آسيوية تهتم بمثل هؤلاء الأطفال وقد تبنت قصتهم وكان ظهور الفيلم على الشبكة العنكبوتية فضيحة ما بعدها فضيحة لم نسمع لها تعليقا من القرضاوي بتطبيق حد الحرابة لأن هذه الجرائم تعتبر من جرائم الإفساد في الأرض وخرج علينا بدلا منها بفتوى الراكب الآلي. القرضاوي يجمعه قاسم مشترك مع شيوخ بعران وآخرون ينتمي أغلبهم للإخوان المسلمين بتحليل إغتصاب القاصرات تحت مسمى عقد نكاح مما يخالف الشريعة الإسلامية التي تحرم أن تكون العلاقة الزوجية تسبب ضررا لأحد أطراف تلك العلاقة وهو الحاصل مثلا حين زواج بنت عمرها 12 سنة بعجوز متصابي عمره أكثر من ستين سنة كما يحصل في السعودية واليمن ومصر ودول صحرستان بشكل عام.

 يستند الفقهاء في ذالك على زواج الرسول عليه الصلاة والسلام من عائشة رضي الله عنها ويشرعون إغتصاب القاصرات تحت هذا المسمى وهم بذالك يساوون بين عجوز متصابي وأفضل من خلق الله من البشر وبين أم المؤمنين الفقيهة العالمة عائشة رضي الله عنها وهذا تجني وخطأ كبير, بل إن من علماء المسلمين من شكك في موضوع سن زواج أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وشكك في صحة الأحاديث التي تتحدث عن ذالك. أنا لست بعالم شرعي أو فقيه حتى أحكم على صحة حديث أو تفسير آية قرآنية ولكني أعرف أنه لا ضرر ولا ضرار وأن الكثير من حالات الزواج المبكر كان مصيرها الفشل بسبب فارق السن أو بسبب عدم الإستعداد النفسي أو بسبب عدم الجاهزية الجسدية مما قد يتسبب بآلام جسدية ونفسية تبقى مع الفتاة طيلة عمرها بل وقد تؤثر على طريقة تربيتها لأبنائها وبناتها.

 طبعا كل تلك الفضائح يعني في عصر الإنترنت والسرعة تقدم للجماهير الغربية والعربية تكني كلر والي ما يشتري يتفرج مثل فضيحة الكفلة اليمنية نجود علي وفضيحة فتوى قتل الميكي ماوس التي بسببها تمت السخرية من المسلمين والدين الإسلامي في طول أمريكا وعرضها ولقب شيخ سوري متسعود يدعى محمد صالح المنجد بمفتي الميكي ماوس وطبعا فضيحة رضاع الكبير لصاحبها المستشار الديني في القصر السعودي عبد المحسن العبيكان وغيرهم العشرات. طبعا هذا من عدا عشرات الفتاوي الشاذة والغريبة و الجنسية التي بعضها للقرضاوي وشيوخ آخرين ينتمون لكل الطوائف والملل والنحل و التي أستحي من ذكرها في مواضيعي التي أنشرها في مواقع لا تشترط سنا معينة قبل الإطلاع عليها. هؤلاء الشيوخ هم أعداء الدين الحقيقيون ومهمتهم تسطيح الدين الإسلامي وتسفيه مفاهيمه وغسيل عقول الشباب المسلم عن طريق حقنه بأفيون الغيبيات لإلهاء الشباب المسلم عن المؤامرة التي تحاك لهم وتهميشا لدورهم في سبيل المساهمة في دعم صمود فلسطين وأهالي القدس في معركتهم للحفاظ على المسجد الأقصى والتهيئة النفسية للشباب المسلم ليتقبل هدمه وبناء هيكلهم المزعوم. بسطار عسكري جندي سوري واحد أعزكم الله ممن يقفون في البرد والمطر والثلج في شارع يريد الغدر به وبأهله بعض المجرمين وتنفيذ أعمالهم الإجرامية لهو أشرف من كل تلك اللحى التي هي حسبما إكتشفت مؤخرا عدة نصب وأونطة وليس لها علاقة بالتقوى لا من قريب ولا من بعيد. تحية ثورة فلسطين الوطن أو الموت







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز