محمد كوحلال
kouhlal@gmail.com
Blog Contributor since:
28 November 2007

كاتب عربي - امازيغي

 More articles 


Arab Times Blogs
أم الفضائح شهيدة الأمازيغ مواطنة مغربية مسنة تموت بالشارع العام

عندما يموت المواطن بالشارع العام في غياب إسعاف تحت شمس حارقة , هذا هو مغربنا للأسف الشديد. فرنسا على سبيل المثال لا الحصر, تعز مواطنيها و نحن في ديارنا نترك العباد يموتون على الشارع العام ..و كأنهم جيفة و حاشا لله و ألف حاشا يا جماعة الخير

اربطوا الأحزمة رجاءا ,لا فلن تصدقوا ما يجري في ديارنا للاسف ..

اللهم إن هذا منكر ..

اللهم إن هذا لب المنكر ..

 اللهم إن هذا كبد المنكر..

بطلب من الساكنة الأمازيغية  بمحافظة تحناوت غير بعيد عن مراكش 30 كلم , توجهت يوم  الأربعاء 22 / 02 / 2012 صباحا , لغرض سماع اغرب حكاية تمر أمامي.   تخص وفاة سيدة امازيغة مسنة قدمت من قرية بعيدة / أسني /  لزيارة ابنتها, فأخذها الأجل في غفلة منها .. كيف ذالك يا جماعة الخير ؟ إليكم التفاصيل باقتضاب, حفاظا على عيونكم, و هي  أغلى  ما أملك في هذه الدنيا الفانية, التي أتمنى أن يفتكرني رب السماء حتى لا أعيش مأساة  أخرى.

 يوم الاثنين الأسود  20 شباط /  فبراير 2012 عند الزوال , دخلت  سيدة مسنة ,إلى المستوصف المحلي ,الذي  يشبه إلى حد ما ورشة صيانة  الدراجات الهوائية , مش حتى السيارات .

طيب ماشي الحال

 المسؤولون بما يسمى ’’المستوصف’’  طلبوا نقل المواطنة المسنة  على وجه السرعة  إلى مراكش نظرا لتدهور صحتها .

هنا مربط الفرس , أباخخخخخخخخ حكومة ملتحية  , و سلطة معاقة مشلولة , السيدة  المسنة المسكينة , بقيت خارج المستوصف و تحديدا أمام

’’النادي السوسيو رياضي ’’ ملقاة على الأرض قرب بالشارع في انتظار سيارة إسعاف لن تأتي أبدا ,  و نظرا لعدم وجود سيارة الإسعاف بالمدينة لم تستحمل الدرويش الأمازيغية الألم لمدة طويلة ,.فسلمت الروح لربها  متذمرة  باكية  معذبة على فراق الأحبة  وفلذة كبدها .و هي المسنة التي استحملت عناء الطرق الوعرة ,بين الجبال لزيارة ابنتها, و كأن القدر دفعها رغما عنها  لزيارة ابنتها  من اجل الوداع .

 لفضت المواطنة المسكينة الامازيغة أنفاسها على رصيف الشارع يوم الاثنين زوالا أمام غضب عارم للمواطنين تنحت شمس حارقة.

هذا حال المسنين المهمشين في مغرب لا يحترم المواثيق الدولية الخاصة, بحقوق الإنسان فما بالك بحقوق دوي الحاجات الخاصة و المعاقون  نموذجا؟! .

 مواطنة مسنة مسكينة درويشة  مغربية فارقت الحياة الفانية ,   بسبب إهمال السلطة بالمدينة المذكورة . هذا مع العلم أن المدينة تتوفر على جمعية تهتم بالمسنين تحت اسم    /رابطة المسنين / و لا زالت الرابطة تعيش صعوبات مالية  , لكن بفضل أحد المحسنين و هو  أمين مالها السيد عكريم إبراهيم . استطاع هذا الأخير ضخ ما يملك من ماله الحر, فقط لخدمة المسنين  و اغلبهم فقراء, بالمنطقة  المهمشة المنسية  الخارجة عن الحضارة و العصر الحديث . 

يا ويلتاه.. يا رب العالمين ..لكن ما أحزنني في الموضوع. ما يلي ..

’رابطة المسنين’ بمحافظة تحناوت  تتوفر على سيارة الإسعاف أي نعم ,  وصلت هدية  من سيدة فرنسية تدعى مدام  DUVAL  عام 2011 تقيم في فرنسا . شوفوا العجب , شوفوا الغرابة يا عالم ,  الدولة  والسلطة المحلية أهملت المسنين. لتتكلف مواطنة فرنسية و من مالها الخالص بشراء سيارة بل  تحملت مصاريف نقلها من فرنسا حتى المغرب. و الأغرب من هذا كلها و ما لا يصدقه أي عاقل  متعقل لبيب  , ان  رئيس ’ رابطة  المسنين’ السيئ الذكر , و يدعى عمر حسباني  من علية القوم بالمنطقة و صاحب مال و جاه و علاقات عامة دسمة., لم يكلف نفسه استعمال سيارة الإسعاف و هي في  ملك المسنين , لنجدة مواطنة في خطر و الأمر يعاقب عليه القانون المغربي ؟ فكل مواطن لم يقدم المساعدة لمواطن آخر في حالة خطر . يصبح متهما و مصيره السجن . القانون واضح وضوح الشمس في كبد الشمس على الورق طبعا.........أبشاخخخخخخخخخخخ

 لكن أين هو القانون يا ترى ؟

 فلا السلطة المحلية ,فتحت تحقيقا, ولا النيابة العامة بمراكش , و لا الحكومة الملتحية  ,و لا حتى وزير العدل, و لا حتى الإعلام المخزني المخصي من الاستقلالية و المهنية ,  تطرق للأمر و لو  بشكل خجول ...

   لا حول و لا قوة  إلا بالله

كان  من المفروض على سلطة المحافظة الأمازيغية ,  نجدة مواطنة مسنة  و هي في حالة خطر, و في حال  عدم وجود سيارة إسعاف لانقاد الدرويشة الامازيغية المسكينة  , أن ترغم رئيس رابطة المسنين , تحريك عجلة سيارة الإسعاف الخاصة بالمسنين , بدل أن يركنها أمام بيته وقد  شاهدتها بأم أعينها و سجلت رقم لوحتها

3397 / 1 / 29 . و عليه فإنني احمل المسؤولية الجنائية إلى عامل / محافظ / المدينة ,و من تواطأ معه في شخص رئيس ’رابطة المسنين’ بذات المحافظة الامازيغية تاحناوت .

مواطنة تموت بالشارع العام و سيارة الإسعاف التابعة للسلطة غير متوفرة , وسيارة المسنين أمام بيت رئيس الرابطة , معادلة غريبة تصعب على صاحب أتخن مخ في علوم الرياضيات فك لغز هذه المعادلة الزفت .

هل يعتبر الأمر تهميشا للامازيغ ؟, أم هو مجرد إهمال و تسيب و استهتار و عدم الإحساس بالمسؤولية و عليه يجب معاقبة كل المسؤولين عن الجريمة النكراء  ؟.

سؤال بريء

أين دولة الحق و القانون تحناوت مراكش نموذجين؟

جواب عفوي

هي دولة  القوق و البرقوق و الكرموص بلا شوك  ؟

دم شهيدة تحناوت لن يروح هدرا يا بنكيران ..

فصيحة كبرى في مراكش عنعنة حزب  العدالة  والتنمية باختصار شديد

في مراكش هناك حضانة في ملك شخص من حزب  العدالة  والتمنية   الحاكم , و يدعى أحمد اليازيدي , الفضيحة ان المؤسسة خارج القانون و لا تتوفر  على أي وثيقة و لا رخصة  و لا بطيخ ,   و لازالت المدرسية تدرس أبناء  الشعب من فئة البراعم ,  فلا السلطة المحلية قادرة على إغلاق المدرسة  و لا حتى الوالي.

أين  هي هيبة القانون ؟

  الدولة ما قدرش تفتح  حتى  تحقيق في وفاة مواطنة مسنة  بالشارع العام , 

وكأنها  / جيفة / و حاشا و ألف حاشا, إن الله  اعز بني ادم , و المسؤولين  أذلوا خلق الله..  يا الاهي  هي  مفارقة عجيبة  ....لو حدت الأمر في فرنسا لسقطت الحكومة , لأنهم هناك يقدرون الشعب , أما نحن فيعتبروننا المسؤولون , أصحاب الحل و العقد , مجرد بوزبال / زبالة /  إلى اللقاء  

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز