ناجي امهز امهز
naji1122@hotmail.com
Blog Contributor since:
06 November 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
جثة في معرض نصرالله

تعلمت من مسيرتي المهنية ان لا اوجه الكلام الى الصفات بالاسماء , لكن ما كتبه  بالامس رئيس تحرير جريدة السياسة الكويتية احمد عبد العزيز الجارالله ,الذي جار على الله وعلينا وعلى سماحة السيد حسن نصرالله والرئيس الراحل جمال عبد الناصر , جعلني احمل قلمي وابحث عن كل الاسماء التي وردت في ذهني عن اسم رئيس تحرير جريدة السياسة الكويتية فكتبت احمد عبد العزيز المنتصر بالله فقلت لا لو نصره الله لكان اليوم استاذا يسابق الاستاذ هيكل, ثم كتبت احمد عبد العزيز المعتز بالله فقال لي صديقي لا , لوكان ختم اسمه بصفة المعتز بالله لما وجدته تابعا منقادا , فقلت على بركة الله لاسميه احمد عبد العزيز اعوذ بالله  .

 نعم بداية الاسماء فانا اعتذر من ال الجارالله ,على مقال قد اكون ذكرت به اسم عائلة اعزها الله لولا هذا الشتام بائع القصدير وكشاش الحمام الذي يسمي نفسه صحفيا وهو لا يصلح الا ان يكون سحاقيا وماسح للاحذية بسوق النخاسين ,بتفاهة حبره وسطحية عقله وعلاكه العفن بسبب قلبه الصدئ .

وانا اعوذ بالله من كلمة انا كما اعوذ بالله من عدو الحرية والوحدة العربية وانتصار القضية الفلسطينية , هذا المدعو احمد عبد العزيز عدوالله , اردت ان ارد على رائحة فمه الكريهة وصوته القادم من مجاهل التاريخ بعد ان تربع على مزابله حيث ( ضرط ) الزمان عليه فعلاه بعد ان كان جالسا على قفاه .

لان هذا الصعلوك الانتهازي المسمى احمر عبد الذليل عدو الله الذي اسمانا جثث في معرض نصرالله , افقدني عقلي واخرجني من صوابي بمقاله الذي تطاول فيه على سماحة السيد حسن نصرالله وعلى الرئيس البطل الراحل جمال عبد الناصر وكل من حضر في هذا الاحتفال السنوي .

فاردت ان اخبره من انا الذي اسماه بصحيفة لا تصلح اوراقا بالمراحيض او اداة لتنظيف الزجاج , جثة في معرض كلام السيد نصرالله ,

يا استاذ الجهل ورئيس تحريرجريدة التخلف الداعية الى الفتنة وهدر دماء المسلمين ان لم يعلمك دينك اوينصحك قريبك اويربيك من هولك شريك بان تحترم الناس ساخبرك .

انا ناجي امهز الذي خرج من رحم المجتمع المدني قبل ان تصل المدنية الى عقليتك الجاهلية , الذي دفع من عمره 20 عاما ومازلت في النضال عن حرية الكلمة وسيادة الموقف واستقلالية الانسان العربي , الذي دمره تخلفكم وغربه عن حقيقة قوته ضعفكم وابعده عن ذاته خذلانكم ونفاقكم .

انا الذي كنت اقتصد من مصروفي واهجر عائلتي , لاحمل قلما وارفع صوتا بوجه الظلم والظالمين في اي مكان وجدو وادافع عن الصحافيين , بينما انتم تتنعمون بالمال والبنون وتبيعون الكتاب ولمن شابهكم من الكتاب تشترون  , وتتسابقون على كتابة الاشعار عن الفقش والرقص والفجار والتجار , وما ان ينعق ناعق حتى تصفقون , وتناسيتم كلام الله يا احمد الجارالله ( ن والقلم وما يسطرون )

نعم انا هذا المواطن العربي البسيط ,الذي اسميته جثة في معرض نصرالله  , اريدك ان تسال عنه , ربما يخبرونك بانه ناشط في مجال حقوق الانسان هذا ان سمعت بالانسان اصلا فكيف تسمع بحقوقه ,ولو سمعت عن حقوقه لما تعديت على حقي بحريتي بمقالك الركيك .

كما اريد ان اخبرك سرا , متمنيا عليك ان تترجمه وتنقله , بعد ان تكون قد كتبته ومن ثم سجلته وقبل ذلك صورته, لاني اريدك ان تحفظه جيدا , فعقلك الصغير قد يكون مشغولا بالنهد الكبير والفستان القصير فتنسى نقله بامانة فيخصم من معاشك الكبير .

ان مقولة اقتلونا فان شعبنا سيعى اكثر فاكثر , لم اكن افهمها او افقه معناها الا في حرب تموز , هذه الحرب التي لم تترك لنا خيارا الا المواجهة والمقاومة , لان الة القتل الاسرائيلية لم تفرق بين شيعي ليبرالي اوشيعي راديكالي, بين من كان كبيرا او صغيرا, رجلا اوامراة, مدنيا اومقاوما ابيا , كانت حربا , تريد ان تقتلعنا من جذورنا وتهجرنا من وطننا , وتحاكمنا على ذنب لم نقترفه , الا اننا مؤمنين بحريتنا وسيادة ارضنا , وتحرير رجالا مقاومين , كاد ان ينسيهم الجميع بالسجون الاسرائيلية بفضل امثالك , الا من شابههم وكان رفيق دربهم .

وبينما كنت كالبقية المتبقية من المهجرين  بفضل احبابكم وصمتكم وصمت اربابكم ,وغياب مالكم وهجران وصالكم وخزلان موقفكم وتامركم , لا نملك بيتا , اونجد ملجئا , اونحصل قوت يومنا , كانت المساعدات الانسانية من طعام وادوية وحليب للاطفال تصلنا من المقاومة , حينها قلت بنفسي ماهذه المقاومة التي يقاتل رجالها في مقدمة المعركة قتال بواسل بشارة النصر , ويسعون في سرهم وعلنهم ويعرضون ذاتهم لشتى المخاطر لتكون نفسنا عزيزة وكرامتنا مصانة ووجودنا رحلة من الشاهمة تخط بمسيرها حكاية شعب يصنع المعجزات .

هنا السر يا حضرة الكاتب الكاذب , نحن لسنا جثثا في معرض نصرالله , نحن الاحياء الابطال النخبويين المثقفين الذين بايعوا السيد نصرالله , لا يفاجئك قولي فان بحثت جيدا ستعلم ان ما اقوله حقيقة, فانا لم اكتب مقالا اوالتقي باحد من حزب الله الا بعد حرب تموز التي اردتموها حربا لسحق حزب الله لتقليص شعبيته وتقليب جمهوره عليه وعزله , فانقلبت عليكم , واصبح حزب الله الذي يملك اكبر قوة نارية يمتلك اليوم عقول ومحبة النخب الثقافية البالستية , يحترمهم ويحترموه ,ويقدرون تضحياته ونبل عطاءته , ويبذلون في سبيله النفيس والغالي , وان حسبتهم جثثا من الاموات لا يتحركون , لان من يسمع كلام امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله ,تحمله الشفافية ويسكنه الصدق وتعتمره المحبة  وتاخذه هيبة حفيده بعمامة رسول الله .   

بسم الله الرحمن الرحيم

يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون

ارفع قلمك وحمل كتابك وارحل عنا انت وامثالك , فكلامكم نافق وعقلكم فارغ ودجلكم مارق , وقع قناعكم وبان زيفكم .

وفي الختام  لن اسمح لنفسي ان ارد عليك بخصوص ما ذكرته عن السيد نصرالله , فهذا حلم لن تنوله اوشرفا تطوله فامثالك من الاقزام يكفيهم بسيطا مثلي وان كنت تجاوزت القرفصاء لارد عليك , اما تهكمك على الرئيس الخالد جمال عبد الناصر , ماذا اقول لك ؟

انت فراغ







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز