زهرة الشمس محمد
sunflowerfutur@yahoo.com
Blog Contributor since:
08 February 2011

كاتبة مصرية

 More articles 


Arab Times Blogs
معايير الجودة..............والطر......شجى

سأترك لكم هذا الحوار الذى حدث بين الدكتور فريد العائد من الخارج وقد حصل على درجة الدكتوراة من أعلى الكليات فى أمريكا، و رئيس القسم فى احدى الكليات التى تنادى بمعايير الجودة!!!

رئيس القسم: مرحب يا دكتور فريد، نورت بلدك يا دكتور، أد ايه مشتاقين للتعاون معاك

دكتور فريد: منورة بأهلها يا دكتور، والله أنا راجع وكلى شوق للتدرس، والطلبة وتطوير المناهج

رئيس القسم: يا سلام هو ده اللى احنا طالبينه بالظبط فى معايير الجودة، ناس تتطور فى التعليم، وتتقدم بالطلبة ليحاكوا مستوى الطلبة عالميا، وده معيار من ضمن عشريين معيار بنطالب بيهم لتطوير التعليم وعضو هيئة التدرس والطلبة

دكتور فريد: يياه واضح ان الثورة غيرت الناس والبلد هأتتصلح من العفن اللى كان معشش فيها!

رئيس القسم: الحال اتغير يا دكتور، امال أنت فاهم ايه؟

دكتور فريد: أنا كنت خايف أرجع واسيب فرصة استاذ مساعد فى امريكا اللى قدمتهالى الكلية علشان مأرجعش بلدى، وقلت لأ كلنا لازم نرجع ونؤدى حق الوطن علينا

رئيس القسم: هو ده العشم يا دكتور، المهم يا كتور لازم تبدأ تنتظم فى الدراسة وتراجع الجدول بتاعك اللى هأتدرسه وتبدأ تظبط مع الطلبة المواعيد من النهاردة

دكتور فريد: طيب حضرتك فين الجدول

رئيس القسم: أتفضل يا دكتور

دكتور فريد: لا مش ممكن..................أيه ده؟

رئيس القسم: فى مشكلة يا دكتور؟

دكتور فريد: حضرتك ده مش تخصصى خالص وحضرتك عارف كده!

رئيس القسم: يا دكتور ما دقش كتير، عدى يا دكتور أنت لاسه ما تغيرتش هأتفضل بتاع مشاكل كده عالطول!

دكتور فريد: مشاكل ايه يا دكتور؟ بأقول لحضرتك ده مش تخصصى تقولى بتاع مشاكل! يا دكتور مع احترامى لسيادتك وللجدول اللى حطيته، أنا اخدت دكتوراة من بره مع اربع سنين غربة، والبلد صرفت على الآلاف من الجنيهات علشان أرجع أفيد الطلبة، تقوم حضرتك حاططنى فى حاجة مش تخصصى! وبعدين تقولى عدى يا دكتور! يعنى يأما اعدى يأما أكون بتاع مشاكل؟

رئيس القسم: كبر دماغك يا دكتور الشغل جاى والتدريس جاى بس انت ما تستعجلش

دكتور فريد: طيب حضرتك ممكن أعرف مين هيدى تخصصى؟

رئيس القسم: عندك الجدول بص عليه

دكتور فريد: ايه ده!!!! ده كتور محسن لاسه بيدى نفس المادة من 10 سنين ؟ ده كان بيدرسلى نفس المادة وانا طالب

رئيس القسم: جرى ايه يا دكتور يعنى علشان كل اللى يطلع كام سنه برة يجيب دكتوراة نكهن الدكاترة القدام فى القسم ونديله هو يدرس تخصصه؟ مش كلام ده يا دكتور! عيب كده! هو ده اللى اتعلمته فى امريكا العميلة؟ فين وطنيتك يا دكتور، ومن علمنى حرفا سرت له عبدا؟

دكتور فريد: يا دكتور أنا بأقول لحضرتك رفضت وظيفة استاذ مساعد هناك بمرتب عشر أضعاف مرتبى هنا وده يعد ما نشرت عشر أبحاث اخدت عليهم كلهم جوايز فطلبوا منى يعينونى بوظيفة استاذ مساعد علشان مارجعش؟ وقررت أرجع لما شوفت الثورة وحماس الشباب، فافتكرت ان البلد اتغيرت وقلت انا مش أقل وطنية من اللى ماتوا علشانا فى التحرير، وقولت ده حق بلدى علي!  فتكون ديه النتيجة؟

رئيس القسم: ايه الكلام الفاضى ده يا دكتور امال هأتعمل ايه لما نقولك انك هأتدرس كورس العملى الخاص بدكتور محسن علشان المعيد سافر ومش لاقين حد يديه بداله!

دكتور فريد: حضرتك بتقول ايه؟ انا اخدت الدكتوراة من بره اربع سنين... سايب اهلى وبيتى وأولادى علشان أرحع اترقى واخد الدرجة وحضرتك تقولى عملى!....... بجد مهزلة يا دكتور؟ هى ديه معايير الجودة اللى حضرتك رئيسها؟

رئيس القسم: أنت مكبر الموضوع قوى يا دكتور، ياريتك تكبر دماغك زى ما بتقدر تكبر المواضيع! ياراجل اهدى كده وإن شاء الله دكتور محسن هأيجيله يوم ويموت وساعتها يا سيدى درس تخصصك زى ما انت عايز

دكتور فريد: ايه حضرتك عايزنى استنى دكتور محسن لما يموت علشان ادى تخصصى ؟ ديه مهزلة بجد؟

رئيس القسم: عيب يا دكتور انت هأتتطاول على رئيس القسم علشان رجعتلنا بدكتوراه من بره، هو كل عيل ابن امبارح يسافرله كام يوم يجى يتنطط علينا؟

دكتور فريد: يا دكتور انا مش مصدق ان الكلام ده بأسمعه بعد الثورة، يمكن قبل الثورة كان ماشى علشان كده هجيت من البلد لكن بعد الثورة مستحيل تكون هى هى الحكاية !

رئيس القسم: ثورة ايه يا دكتور دول شويه عيال عايزين ضربهم بالجزمة، قاعدين ليل ونهار فى التحرير، لو معترض هأتلك خيمة وقعد جنبهم

دكتور فريد: بجد انا مش مصدق نفسى، يا دكتور ده دكتور محسن بيدرس نفس الكتاب من عشر سنين وماطورش المنهج، وانا علشان كده جبت كتب ومراجع ومحاضرات للطلبة علشان اخليهم على اعلى مستوى، فى الآخر حضرتك تقولى انتظر دكتور محسن لما يموت أو أدرس عملى أو أدرس مادة مش تخصصى

رئيس القسم: بصراحة يا دكتور احنا افتكرنا أمريكا هأتغيرك للأحسن وتخليك تبطل مشاكلك اللى كنت بتعملها قبل ماتسافر، لكن واضح انك زى مانت ما بتتغيرش!

دكتور فريد: ده هو انا اللى ما بتغيرش؟

رئيس القسم: ما أنت بصراحة مكبر الموضوع زيادة عن اللازم ، قلنالك هأتخذ تخصصك بس بعد عمر طويل، لكن انت دايما مستعجل!

دكتور فريد: أنت عارف حضرتك اللى بتقوله ده زى ايه؟

رئيس القسم: زى ايه؟ يعنى بقالنا أربع سنين بندير القسم تعالى علمنا يا دكتور علشان احنا ماسافرناش بره زيك؟

دكتور فريد: العفو يا دكتور، لكن اللى بيحصل ده بالظبط زى ما تكون جبت واحد بيعمل طرط وجاتوه ، وديه شغلته اللى ماعرفش غيرها وفجأة نقلته لمعمل طرشى علشان يشتغل فيه!! عارف حضرتك معمل طرشى يعنى ايه؟

رئيس القسم: يعنى ايه ياسى فريد؟؟ طبعا فلفل ولفت يا دكتور

دكتور فريد: يعنى جزر، لفت، بنجر، و فلفل يا دكتور! فعارف حضرتك المحصلة هأتكون ايه؟

رئيس القسم: هأتكون ايه يا كتور؟ منك نستفيد؟

دكتور فريد: النتيجة انه هأيكون طر...شجى، يا ترى ديه معايير الجودة اللى بتنادوا بيها فى الكليات؟ يا ترى هى ديه محصلة الفلوس اللى اتصرفت عليا بالآ لاف من اموال الدولة علشان نرجع نكون طر.....شجية؟

رئيس القسم: يا دكتور أنت بس لاسه راجع من بره سخن وناسى ان الوضع هنا غير امريكا، بكره هأتتعودعلى الوضع، وترجع أحسن من الاول بس أنت فرمت الجهاز يا دكتور وماتعصلجش

بعد مرور ستة اشهر على دكتور فريد فى مصر.....

زوجة دكتور فريد: وبعدين يا فريد أنت هأتفضل على الحال ده كتير؟ مربى دقنك ولا طايق نفسك ولا طايق العيال؟

دكتور فريد: بجد انا كاره نفسى وكاره البلد و مش عارف أعمل ايه؟ مطلوب منى أفرمت الجهاز (عقلى) أو أكون طرشجى وأنسى كل اللى اتعلمته فى امريكا لمدة اربع سنين وأدى تخصص مش تخصصى وابدأ فيه من جديد، واقرا من جديد علشان ادرس للطلبة صح ومابقاش دكتور حمار ؟ و أما علشان ادى تخصصى انتظر الدكتور اللى بيدى مادتى يموت؟ واما أرجع امريكا تانى وأقبل العرض اللى معروض عليا واروح واعيش هناك عالطول؟؟

فريدة: مش عارفة اقولك ايه يا فريد عايزه أقولك سافر طبعا من غير تردد، بس العيال صعب نربيهم فى امريكا!! هأنضطرنخلى عنينا فى وسط راسنا علشان نحافظ عليهم ولا أقولك سافر أحسن ما تموت أنت  من الحسرة قبل دكتور محسن ما يموت، أهو نخلى عنينا فى وسط راسنا احسن من تفرمت انت الجهاز ونفقدك خالص!!

دكتور فريد: طيب ومصر يا فريدة؟ كلنا هأنهج ونسيبها لمين؟

فريدة: ماأنت عملت اللى عليك ورجعتلها، يلا بقه مصر معاها ربنا وأصحاب المخلوع ونخلع أحنا قبل ما نفرمت الجهاز.................

عزيزى القارئ هذا كان رأى فريدة فماذا سيكون رأيك؟

وأخيرا أوجه رسالة إلى من يطالبون بالجودة فى الكليات وينفقون عليها أمولا طائلة هل هذا ما تنشدون؟ قد يكون هذا مثل لقدوة سيئة من أمثلة عديدة جيدة ولكنه بالفعل مثل موجود! فأحذروا أن تقتلوا ابناءكم خشية النفاق وسوء الأخلاق واحذروا ممن سيتخدمون المعايير بطريقة سيئة؟ قد يكون العيب ليس فى المعايير الذى يتم تطبيقها للتحسين من أوضاعنا، ولكن العيب قد يقع على سوء من ينادون بها أو يقومون بإدارتها، وقد تكون المصادفة وحدها هى التى أتت برئيس هذا القسم ممن ينادون بالجودة وأن الموضوع قد يكون بعيدا كل البعد عن معايير الجودة ولكنه حدث بالفعل!







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز