فواز أبو كفاح
fawaz1955@aol.com
Blog Contributor since:
21 February 2011

 More articles 


Arab Times Blogs
الخطباء والدهماء .

لازال الخطاب الناري العربي سائدا ومتداولا بين المصدرين له والمتلقين ولم يتغير في طبعنا منذ الأربعينات شيئا وللأسف ، بل أن أوضاعنا العربية تنحدر من سيىء الى أسواء وفي المقابل ترتفع أرصدة أعدائنا أضعافا مضاعفة. الخطابي العربي أصبح ماهرا في لعبة السحر خاصة وأنه يعلم أن المخاطب هم شعوب انفعالية أكثر منها شعوبا عقلانية ولا يغدوا الخطابي العربي والحالة هذه أكثر من مقدم دعاية تجارية أو فتاة اعلان تغري المستهلكين ومن تعودوا فرط الاستهلاك بمفاتن جسدها والكلمات النارية هي وسيلة الخطابي العربي ومفاتنه التي تلهب عقول الدهماء ممن يصدقون كل كلمة يتفوه بها ويصفقون لكل حركة من يده أو ايماءة من حاجبيه ولايدرون أنه وبقرارة نفسه اول غير المقتنعين بما يقول ، لن أخوض في التفاصيل ولن أعطي أمثلة أو أسوق أمثالا وأسماءا ولكنني أطرح سؤالا واحدا ماذا تغير علينا منذ ردح من الزمان ونحن نسمع نفس الخطاب ونرى نفس المشاعر الملتهبة من جمهور المتلقين 

 أعطوني خطوة واحدة للأمام أحرزت هذه الأمة فيها تقدما على مستوى قضاياها المصيرية ، أعطوني سدا واحدا وقف حائلا بين الناس والفقر حتى تداعت الطبقات الوسطى من المجتمعات العربية أعطوني سدا واحدا وقف حائلا بين أهلنا في المحتل من أرضنا ومعاناتهم اليومية على الحواجز لابل سؤال اوجهه للجياع المصفقين والمهللين ماذا جد عليكم وله تصفقون ؟ وتهللون ؟ باتت لعبة السياسة العربية تجارة في الرذيلة وباتت بيوتات السياسة العربية بيوتات دعارة يدخلها من شاء ومتى شاء طالما أن الهدف واحد والخطاب السياسي هو هو ولم يتغير به شيئا وطالما أن هناك شعوبا لاتدري أنها تنكح سفاحا من خلال عوازل فلا تحمل وعيا ولا ادراكا ولا ملكة تحليل وتقييم وبالنتيجة لا تلد سوى مزيدا من الدهماء الذين يصفقون ويهللون لما يسمعون أو يقرأون .

لايخرجن علينا احد من الأن فصاعدا شاهرا سيفه ليحدثنا عن انتصارات طالما ان هناك مليمترا واحدا من أرضنا محتلا و لايخرجن علينا أحد بشعارات التقدم والاصلاح طالما أن هناك فقراء عرب ومعدمون وعاطلون عن العمل وفساد استشرى كما السرطان في كل المناحي حتى طال المنابر والعمم التي فقدت الثقة بها منذ أن حولت الدين الى ايديلوجيات وتشعبات وتحزبات لاحصر لها وصارت تمارس العهر السياسي باسم الله والوطن والشعوب وتمارس عهرا موازيا خارج الحدود ولمصلحة الغير . فلان ...وصلنا خطابك بالأمس وسحبنا عليه السيفون .







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز