عادل جارحى
adelegarhi@hotmail.com
Blog Contributor since:
14 January 2009

كاتب عربي من مصر

 More articles 


Arab Times Blogs
هل كان جاسوسا أشك فى ذلك

ربما تسرب سر يوم الهجوم وتوقيت حرب أكتوب , من القذافى (يدرى أو دون أن يدرى) بعدما أبلغه أشرف مروان عن يوم وتوقيت الحرب , وكما أشار هيكل أن أشرف لم يكن على دراية أن موعد الهجوم قد تغير الى الثانية ظهرا, حيث أنه كان خارج البلاد فى مهمة أوروبية منذ الثانى من أكتوبر ثم عرج على ليبيا لإبلاغ القذافى عن الموعد وهذه كانت كارثة من السادات أن يبلغ القذافى!!..

قال أشرف ردا على سؤال هيكل عن الإشاعات .. هل تصدق أن زوج أبنة جمال عبد الناصر جاسوس!!..ثم أخرج من جيبه ورقة من صحيفة الأهرام يؤكد فيها السادات عن وطنية وخدمات أشرف لمصر... أعتقد أن أشرف بحكم موقعة وأتصالاته وخبراته المتراكمة خلال ثلاث حقبات مختلفة مع ثلاث رؤساء كان من الأهمية البالغة بالأمن القومى .. كذلك عندما سأله هيكل عن نصيحة حسنى لأشرف بأن يبقى خارج مصر بعيدا عن الأشاعات, فجاء رد أشرف قاطعا (أننى أستطيع تدميره ومن معه أيضا)...أعتقد بل لا أشك فى ولاء ووطنية مروان لمصر والعروبة.. أما ما أشاعته إسرائيل ما هو إلا إدخال الشكوك داخل الأجهزة المصرية وتغطية لفشلها... لذلك وقبل ذلك أعتقد أن المخابرات المصرية هى التى تخلصت من أشرف.. وأعتقد أيضا أن الوقت لم يحن بعد لفتح ملفات إغتيال اللواء الليثى ناصف والعقيد على شفيق والممثلة سعاد حسنى وأخيرا د. أشرف مروان وكلهم تم التخلص منهم فى لندن..

أما ملف روسيا والتسليح فهى أمور ليست عالية السرية والقيمة!!.. صفقة تسليح بسبعين مليون!!!؟؟ هل هذه صفقة؟؟ ولا حتى ثمن طائرة واحدة, ولا حتى ذيل طائرة حتى بأسعار ذات الأيام!!..

السادات كان شخصية تآمرية بطبيعته.. وأحيانا كان لهم (أنور وحسنى)تصرفات خائبة لا ترقى إلا لمستوى النكات .. أحد هذه النكات... أشرف كان متجها الى رحلة أو مهمة مكلف بها من السادات ... طلب السادات من مبارك إرسال بعض الرجال لبحث محتويات شقة أشرف!! ( لاحظ لعب السادات بين أشرف وحسنى) المهم أن النائب لم يعلم هو ورجاله أن أشرف خبير بهذه الأدوار بحكم خبراته وأتصالاته وولاء بعض من جهاز المخابرات له, لم يعلموا أن هناك فى الظلام رجال أشداء فى أنتظارهم... عندما هموا بدخول الشقة , وجدوا أنفسهم فى مواجهة رجال أشرف داخل الشقة ( أكلوا علقة تكسير عظام ) وألقوا بهم فى الخارج وظهر الأنطباع وكأنهم ظبطوا لصوص يتسللون الى شقة أشرف بغرض السرقة!!!.. هذا الحدث النكتة يؤكد أن أشرف كان لا يثق بأنور ولا حسنى .. أنتهت النكتة.. وأنتهى الثلاثة... حسنى مبارك يفكر فى البدأ فى كتابة مذكراته, أعتقد إذا شرع فى ذلك سوف يتم الخلاص منه قبل أن يبدأ ( هذا إذا لم يكن قد سجلها بالفعل أثناء أقامته بمستشفى شرم الشيخ والمركز الطبى بالقاهرة والله أعلم.

الى لقاء بإذن الله






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز