خالد احمد ابراهيم قسايمة
khalidimad@hotmail.com
Blog Contributor since:
18 November 2011



Arab Times Blogs
سيناريو التخلف الاردني واسقاط الملك عبدو2
الحق الحق اقول لقد ظن الاردني الشرقي انه يعيش في جزيرة وانه بمعزل عن اي مؤثرات خارجية وحتى داخلية! عجبا للاردنيين عندما اعتقدوا انه ليس للفلسطيني اي حقوق وانه عليه ان ينتظر حتى يقرر الاردني الشرقي ما هو سقف الحقوق الممنوح وبعدها يقرر ما يجب ان يمنح للفلسطيني من حقوق لانه مواطن من الدرجة الثانية او الثالثة او حتى العاشرة. لان الفلسطيني بحكم الضيف وضيافته اصبحت حملا ثقيلا على الاردني الشرقي!!!
لقد انتهج الهاشميون سياسة افراغ الفلسطيني من ارضه منذ حكمهم للاردن وادى الى قلب المعادلة الديموغرافية راسا على عقب واصبح الاردنيين اقلية في موطنهم. لقد سهلت هندسة قوانين الجنسية الاردنية (لقد شرحت ذلك في مقالي عربتايمز
http://www.arabtimes.com/portal/article_display.cfm?ArticleID=24605) في قلب الديموغرافية الاردنية بشكل لا يمكن ابطال مفاعيل. غير ان الاردنيين لا يزالون يعتقدون انهم الفاعل الرئيسي ولا يحق للفلسطينيين ان يتدخلوا في شؤون العقد الاجتماعي بينهم وبين الهاشميين. هذا لان الامر شأنهم ولان الفلسطيني ضيف وعليه ان ينظر كيف وضع اخوته في سوريه او لبنان وعليه ان لا يتطاول على اسياده ومضيفيه.
ان نتائج ما تقدم يمكن تلخيصه في امرين:
الاول ان الاردني الشرقي يغفر للهاشميين التلاعب بمصيرهم مهما كان الامر حتى وان مسخوا كل فرصهم في تقرير مصيرهم
الثاني ان الاردني يظن ان الفلسطيني لن يطالب بحقوقه او بالاحرى لا يحق المطالبة بالحرية والمساواة والتمثيل في الحكم
لن اجيب على الامرين المتقدمين ولكن سارسم سيناريو يمكن ان يكون اقرب للواقع او هو الواقع بعينه:
• الاردنيون يماطلون في التغيير والفلسطينيون يتربصون الفرصة من اجل التغيير
ان الاردنيين بمماطلتهم يحرمون ابناءهم شرف اخذ بزمام المبادرة في عملية التغيير لانه عندما يحمل الفلسطيني لواء التغيير فانه يحق له المشاركة في الحكم على ثلاثة اصعدة
1. معنويا الفلسطيني هو المنتصر في عملية اسقاط ملك عبدو2 والاردني لا فضل له لان شويخ عشائره حرموه من الفرصة لاستعادة كرامته المهدورة على بلاط الهاشميين فان فرص الاردني ستكزن خجولة جدا
2. ونظريا فان تفوق الفلسطيني العددي والتنظيمي سمنحنه حصة الاسد في الحكم
3. وعمليا فان الاردني سينكفئ اكثر في قوقعة القبيلة او العشيرة او المنطقة
4. جر الاردن الى حرب اهليه من غير مفهومة الهدف واستجرار ايلول الاسود
ما العمل وما هو الحل
يكمن الحل في الحوار الجاد والهادف والشفاف والعقلاني.
ويجب الاجابة على الاسئلة التالية
من جعل الاردني اقليه في وطنه؟ وهل كان ذلك ضمن خطة ممنهجة؟ وهل الهاشميون مسؤولون عن ذلك؟ وبالتالي هل يجوز ان نحارب من اجلهم
هل للفلسطينيين مظلمة؟ وهل يجوز ان نقول لهم انتم ضيوف لا تتدخلوا؟ ام هل هم مواطنون حالهم كحال اي اردني ولهم الحق في الحرية وفي المشاركة في الحكم؟
هل يجوز ان يتزعم شيوخ عشائر الاردن كبح حريات المواطنين؟ وبالتالي يحرمون ابنائهم من شرف ان يكونوا فرسان اسقاط النظام الذي ظلمهم وايلافهم؟
هل سيؤثر ذلك على موقفهم عند سقوط ملك عبدو2؟
ما العمل؟
هل ياخذ الاردنيون زمام المبادرة في اسقاط ملك عبدو2؟ فيكون لهم الحق الشرعي والمعنوي والتاريخي في فرض معادلة المحاصصة الديموقراطية؟
طبيعي انا افكر بصوت عالي ولذلك طرحت كل شيء بصيغة اسفهامية!!!
والله من وراء القصد






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز