Blog Contributor since:

 More articles 


Arab Times Blogs
من فلسطين الى حلب لله درك تنحي لك القامات

إستمعت الى بعض التسجيلات في غرف البالتوك السوداء تدور كلها حول سر أسرار الفورة السورية والسؤال الذي يحير الجميع ويحاولون أن يجدوا له حلا. لماذا لم تخرج حلب؟ المصيبة وأنهم في ذالك التسجيل أنهم يعترفون أن ديرالزور والبوكمال والرقة لم يخرج من مجموع سكانها في المظاهرات أكثر من 1%. لماذا تكذبون على الناس وتقولون خرج في دير الزور وحدها 600 ألف متظاهر؟ سؤال برسم الإجابة. ونعود الى موضوع المشكلة المستعصية على الفورجية وهي حلب حيث خرج فورجي إسمه ساجد وهو مدير للغرفة يقول أنه عندهم سبعة أدامن حلبية في الغرفة.....

ممتاز ستة من هؤلاء الأدامن خارج سورية ومع ذالك لا يشاركون في الغرفة...برضو ممتاز ولكن السؤال لماذا تبقيهم أدامن..فقط للمنظرة والإيهام بأن حلب تشارك في فورتكم...وأن من يشارك ويتكلم في الغرفة من الأدامن الحلبية هي عورة نسائية حلبية مقيمة داخل سوريا.. سوف لن أقول يعني نسأل مشايخ الفتنة وخصوصا في السعودية ممن يحرمون المظاهرات في السعودية ويحللونها في بلدان أخرى عن رأيهم في الموضوع ولكن ألم يسمع هذا الفورجي عن المثل الذي يقول (ما بيجيبهاش إلا نسوانها). حتى المظاهرات الطيارة التي خرجت في المدينة الجامعية تبين أنها لطلاب من غير أهالي حلب.....

ممتاز..يعني مثيري شغب ليس الفضيحة ذالك بل أن المظاهرات مدفوعة الأجر..طيب بصراحة يا حظهم..مائة يورو عن الراس الواحد....والدفع باليورو..ساركوزي شغال ضخ أموال. بصراحة يعني حى المؤيدين للرئيس السوري من الممكن أن يخرجوا في مظاهرتين, واحد صباحية مع جماعة الفورة ويقبضوا مائة يورو والأخرى مسائية مؤيدة ومن ثم يتبرعون في المسيرة المسائية بالمائة يورو لدعم الليرة السورية ومن أموال ساكوزي وأوباما والتنظسم الدولي للإخوان الملتحين. لا تفهموني غلط ولكن حتى الذي ظن هذا قد خيب أهالي حلب ظنهم لأن أحفاد إبراهيم هنانو لم ولن يكونوا طلاب مال ولا خوانين لوطنهم ولأن حمير المعارضة السورية ومن يحركهم من وراء ستار قد ظنوا أنهم يستطيعون شرائ أهالي حلب بمئة يورو للرأس الواحد....

مرة أخرىأهالي حلب خيبوا ظنهم بإختصار هم إجتمعوا بكبيرهم وصغيرهم وقرروا كالعادة أن الحل يكون بالقيام بعمليات إرهابية في حلب, إنتحارية على الأغلب ويقوم بها أشخاص إستقدموا من الخارج, مغسولة دماغهم بكلام الفكرة الطائفية والتكفير والحور العين. الحل العبقري الذي وجدوه كان عقوبة حلب وإرهابها بقوة السلاح ولكن الرد الحلبي كان مزلزلا مدمرا حيث قامت القوات الأمنية والعسكرية بالتعاون مع أهالي حلب بمطاردة المسلحين وإلحاق الخسائر بهم وإفهامهم رسالة الى كل من يريد إلحاق الأذى بحلب. الرسالة هي أن البوط العسكرية بإنتظارك على كل حال رحم الله شهداء حلب وسوريا وتقبلهم بين الشهداء إن شاء الله وشفى الله جرحاهم وهذا هو رابط التسجيل حتى لا أتهم بالإفتراء والفبركة:

 http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=SvJ9uz59sW8#

! وسلمية سلمية بمائة يورو تحية ثورة فلسطين الوطن أو الموت







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز