Blog Contributor since:



Arab Times Blogs
شكرا حمد مولى موزة بنت المسند

هذا الشكر ليس للتندر كما يفعلها البعض ولا هو شكر للتملق وهم كثر تعد بهم الصحف الصفراء وقصور امراء النفط بل اقولها بصدق شكرا يا حمد بن جاسم لانك ايقظت فينا جذوة الامل التي فقدناها منذ سقوط الاتحاد السوفيتي والدخول بعالم القطبية الواحدة فأصبحنا اسرى هذه القطبية واصبحنا ننظر الى الامم المتحدة هي المذبح الذي تنحر به قضايانا وتكالبت القوى الكبرى على هذه المنظمة واصبحت الامم المتحدة الغطاء الشرعي لتنفيذ الاجندات الغربية فضرب العراق بعد غزو الكويت وان كان فعل صدام بشعا غير مقبول لتدميره الكويت وجاءت اساطيلهم تمخر عباب الخليج وتبقى الى ما شاء الله  وضربت صربيا  الحليف الكبير للاتحاد السوفيتي ووارثة يوغسلافيا وعلى مرأى من الدب الروسي الذي دخل في سبات عميق واعتقل رئيسها ومات مهموما وضرب العراق مجددا ودمر وقبله افغانستان وكل هذا بأسم الله والشرعية الدولية .

ولأننا امة ضعيفة لاتقوي على النهوض فضلا عن الوقوف بوجههم كنا نحتمي بالاتحاد السوفيتي ليوازن لنا القوى وبعضنا باع نفسه للغرب من اجل عرش السلطة ولكن كان هناك جدار نسند أنفسنا اليه عند الشدائد وسقط الاتحاد السوفيتي ونام الدب الروسي وجعل العم سام وجواريه الاوربيه يمرحون ليس بساحتنا فقط بل بالعالم اجمع ومن قوة ضرباتهم المتتالية لمختلف مناطق الكرة الارضية فقدنا الثقة بأنفسنا قبل غيرنا واصبحنا كالعبيد تنتهك حرماتنا بأسم الشرعية الدولية ودخلنا في نفق الياس والتشاءم من تبديل للحال واستمر الحال بنا طويلا بدون تغيير مادام الدب الروسي في سبات الى ان حبانا الله بمولى من موالي( الطاهرة) موزة بنت المسند وهو شاب اسمر طويل الانف مربوع القامة فصيح اللسان  فبفضل هذا المولى قد ايقظ الدب الروسي من هذا السبات ( وان كانت رمية هذا المولى من غير رامي ) ولكن بنعمة من الله وفضله ايقظ الدب الروسي .

فقد هدد حمد مولى موزة بنت المسند كثيرا باللجوء للامم المتحدة بعد ان عجز عن الحصول على ما يريد ويريده الغرب من قبل المراقبين العرب الذين ارسلوا الى سوريا فتخوفنا حقيقة من اللجوء لهده المنظمة التي ومثلما قلت اصبحت غطاء لافعال الولايات المتحدة وعبيدها من الاوربيين ومشايخ الخليج وشعرت بأن الامر قد انتهى وأن كان هناك فيتو روسي قبل لاننا اعتقدنا ان هذا الفيتو الاول لايعدوا كونه فيتو مصالح وما ان يقدم طعم للدب الروسي حتى يعود الى سباته ولكن والفضل يعود لمولى موزة بنت المسند الذي ايقظ الدب الروسي من سباته ونهض ليطلق صرخة تختلف عن سابقاتها فالفيتو الروسي اثبت ان هذه المرة هو فيتو مبادئ وليس مصالح وان عصر القطبية قد ولى انشاء الله وليس بمقدور مشايخ النفط ان تستقوي بالعم سام لتفرض ما تريد .

ان هذه اليقظة وأراها يقظة خير على العالم الحر اجمع قد انعشت الامال في نفوسنا واستبشرنا ورقصنا طربا .

فشكرا لك يا حمد وان كنت لاتقصد ولكن يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.

ولكن الذي لم افهمه هو كيف يتطاول مولى شيخة قطر (Miss Banana) على الدب الروسي ويهدده بعد ان يقظ من سباته مهددا اياه بخسارة الدول العربية اذا صوت بالفيتو لم افهم هذا حقيقة .

لذلك لم ارى افضل من الرد على هذا المولى افضل من بيت من الشعر حتى يعرف حقيقة نفسه وحقيقة مشخة مولاته وان كان المندوب الروسي قد صفعه صفعة عندما قال لحمد ان كررت هذا الكلام سوف تمحى قطر من الخارطة ولكن اعارض بيت للمتنبي بحق والي مصر المملوك كافور الاخشيدي واقول

من علم حمد المخصي مكرمة   أبغل الدوحة ام موزة بنت المسند

وأخيرا اقول الحمد لله الذي جدد الامل بنفوسنا بعد ان فقدناه واقول لحمد مولى موزة( كد كدك واسعى سعيك فوالله لن تنالوا بعد اليوم ما تريدون وياويلكم يا اشرار العرب من حكام مشخات الخليج من شر قد اقترب 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز