د. علي محمد الصياد
aly.elsayad@yahoo.com
Blog Contributor since:
25 December 2010

 More articles 


Arab Times Blogs
رساله الى الرئيس بشار ...ربما لن تصل

 رساله الى السيد الرئيس بشار الاسد

بعد التحيه

ربما قد تصلكم هذه الرساله فى وقت متأخر جدا , و لكن سوريا – القطر الشمالى –و انت تعلم ماذا اعنى !!

سيدى يبدوا انك لم تعيش فكر الشارع ..لم تتعلمه و لم تقراء افكاره و متطلباته ....

سيدى الرئيس عندما اتيت , فكنت مبشرا للنخب العربيه ككل و لكن طال الوقت و لم تغير شئ غير استماعنا الى المناظرات و شرح الفلسفات ..جميعا الطبقه المتعلمه نفعل هذا الخطاء و لكن رجل الشارع يفكر فى اساسيات هامه بالنسبه له , يحتاج الخبز و المسكن و الامن ..من خلاصة حديثك الطويل

سيدى الرئيس

لقد اطلت فى حديثكم اليوم فاظهرت بين السطور بانك رجل ثانوى فى الحكم ليس بيدك الضبط او الربط  بل هناك من يديرون الدوله من خلف ظهرك ...سيادتك محاضر جيد

و لكن انت تحدثت عن الاحتكار و الفساد و انخفاض سعر الليره و المؤامرات المحاكه ضد سوريا من الداخل و الخارج ....اكيد هذه تدينك و لا تعطيك الاعذار....الا تعلم     انك يوم اتيت الى الحكم    سوف تواجه بهذه الاشياء..فهذه طبيعة القياده فان لم تكن مستعدا لها فغادر موقعك ...و هذا خطاء كل الحكام العرب ..يتخيلون بان الداخل و الخارج عندما تحدثهم عن تلك المؤامرات ستجدهم يبكون من اجلك و يأخذونك على اكتافهم و يعدلوا من افعالهم ....انت فى الدنيا تدخل الى غابه من المفترسين...فان لم تكن لها ...فغادرها

الشعوب تحب ان تصل الى النهايات و انت تعلم ما يريدونه فان كنت لا تعلم و هذا ما اظنه لانك صوره لجمال مبارك ...خرج الى الدنيا و والده رئيس فكانت العابه مجابه و هناك المنافقين الذين يغيبون القيادات ..و يبدوا انك تعانى نفس العله

من بين حظوظك انك جئت الى دوله موقفها خطير و مفصلى فى مصالح الوطن العربى ككل و بخاصه المقاومه  و بالاخص بعد ما حدث للدول العربيه و انكشاتف براقع الحكام العرب جميعا .....المقاومه تلك الفصيل العربى الهام للضغط او تحقيق حلم الشعوب فان سقطت سوريا او تحللت سقط العرب الى النهايه ...سيدى الرئيس لقد ورطت تلك الفصائل و على راسها حزب الله ..امل الشعوب فى التحرر فركبوا الموج بطريقه مختله تلبية لكلمة الشرف و المرؤه العربيه و ردا لخدمات قدمتها للمقاومه  ...فهل فى السياسه ذلك ....و أكيد تعلم ان اعداء العرب و سوريا يسيل لعابهم حاليا!!!!!!!!!!!

ارجوك سيدى الرئيس لابد من حل تلك المعضله و التى لا اعرف نهاياتها و نتائجها و التى  جميعها سيضر بالوطن العربى ..اخطر مما اضر خروج العراق من المعادله ...الحلول فى يديك ..و اسلمها هو ان تنقل السلطه بطريقه سلميه مع اخذ ضمانات لسلامة فصائل المقاومه و باى طريقه لتخرج تلك الفصائل من تلك المعضله الخطيره

سوريا الان و فى الظروف الحاليه  للعالم العربى  ,هى شعرة الميزان  فانقذ الموقف بطريقه وانا اكيد بان التاريخ سيذكر لك موقفك و بطولتك شا المعارضين و الخونه ام لم يشاءوا

تعلم سيدى الرئيس مما حدث مع القذافى ...فقد كان يوميا يناظر و يتحدث عن الكتاب الاخضر و افريقيا و الاستعمار و كطلام معقول و غير معقول.... و يتكلم و يدعوا و يتخيل و هناك من يصفق ...و لكن فى النهايه انظر كيف كانت الخاتمه....و بيد من صفقوا له كثيا و مجدوه....فالشعوب و فى كل العالم لا تعرف الا ناتج متطلباتهم الاساسيه ....فهل سمعت رئيسا اوروبيا يطيل فى خطاباته و مناظرته؟؟؟؟؟؟

الشعوب ليست خائنه ..و لكن لها متطلباته ..فلو تناساها الحاكم و تخيل انه قادر ..فقد تاهت من يده البوصله

تحياتى لكى سوريا ..القطر الشمالى

تحياتى لكل المقاومه ضد العو الاسرائيلى و بكل لغاتها و اهدتافها و طوائفها..الله معكم ..فشاركوا و لكن لا تكونوا فى صف الحاكم    ..لانه زائل و هو مسئول عن نفسه فقط لو تناسى مهمته الاساسيه

فواقعيا قد      تنسى الشعوب الكرامه و الاوطان فى لحظات الجوع و حتى الاديان...........

  

                                                      و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

                                                                      هذه رساله من مصرى قومى

و اعلم جيدا بان حديثى لن يعجب الكثيرين و لكنى اعتقد انه واقعى...و خوفا على الوطن العربى الذى ابتلاه الله بحكامه..و موقعه و تعارض وجوده مع العدو الاسرائيلى

و اخيرا ...................  مكان البترول( يوم يحكم الحفاة العراه)







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز