عبد الكريم سليم الشريف
stalingrad_43@yahoo.com
Blog Contributor since:
13 February 2007

كاتب عربي من فلسطين مولود و مقيم في القدس.
بكالوريوس علوم سياسيّة.
التحق لمدّة سنة بكليّة عسكريّة في أمريكا.
يتقن 4 لغات: العربيّة, وألأنجليزيّة, والفرنسيّة, والعبريّة.
شغل عدّة وظائف في مجال السياحة والصحافة.

 More articles 

See more from this author...

Arab Times Blogs
نبذة مختصرة عن اليهود و عقيدتهم

    الديانة اليهوديّة هي أقدم ديانة دعت الى توحيد أللآه و حسب التقليد المتوارث فانّ "ابراهيم" أب ألأنبياء رحل من بلاد ما بين النهرين ( بلاد العراق في العهد الحديث) و استقرّ في الديارالمحصورة بين نهر ألأردنّ و البحر ألأبيض المتوسّط. و كان من سلالة "ابراهيم" ابنه " اسحق" من زوجته "سارة" , الّذي أنجب "يعقوب"( يعقوب نفسه غيّر اسمه الى "اسرائيل" ... أيّ أن بني يعقوب هم نفسهم بني اسرائيل) ... و بسبب القحط و المحل في ديار فلسطين اضطرّ اليهود الى الهجرة الى مصر الفرعونيّة للعمل فيها غير أنّ  فراعنة مصر استعبدوهم و أجبروهم على القيام بألأشغال الشاقّة. و حسب الروايات التاريخيّة و ألأخرى الواردة في "القرآن" فانّ النبي موسى أوفده اللّه الى مصر لتخليص الشعب اليهودي من العبوديّة في مصر, و بالفعل تمّ ذلك بنجاح حتّى استطاع اليهود العودة الى ديار فلسطين ليجدوا فيها "قوما جبّارين" , الشعب الكنعاني الّذي كانت هذه البلاد معروفة باسمه " أرض كنعان " ...

 و  بينما كانت المعارك و الحروب تندلع بين الكنعانييّن واليهود  وجد اليهود انفسهم يواجهون شعبا آخرا من الجبابرة, قوم الفلسطينييّن ألّذين أتوا الى بلاد كنعان من "آسيا الصغرى" ( تركيّا حاليّا) بزعامة "جوليات الجبّار" الّذي نازل "داؤد" نبيّ و ملك اليهود فقتله "داؤد" بالمقلاع و أنزل الهزيمة تلو الهزيمة بقوم الفلسطينييّن حتّى أستطاع اليهود صدّ شعب "جوليات" و حصرهم في المنطقة الساحليّة الجنوبيّة الغربيّة ( قطاع غزّة حاليّا ... و كانت مدينة غزّة عاصمة فلسطينييّ جوليات). و معظم الناس سمعوا حكاية  " شمشون الجبّار" اليهودي و عشيقته "دليلة" الفلسطينيّة الّّتي لعبت دور العشيقة المثاليّة ,بينما كانت في الحقيقة تعمل جاسوسة للفلسطينييّن, من أجل معرفة سرّ القوّة الخارقة ل"شمشون الجبّار" ...و الحكاية تفيد أنّ "دليلة" استطاعت ألأستدلال على سرّ قوّة "شمشون" و كان طول شعر رأسه , فقامت في ليلة من الليالي بينما كان "شمشون" غارقا في النوم, بقصّ كامل شعره . و عندما أفاق "شمشون" من النوم ادرك أنّه فقد قوّته الخارقة فصار يذرف الدموع بدون توقّف حتّى فقد بصره ... و نهاية حكاية "شمشون" أنّه ذات مرّة بعدما أمره الفلسطينيّون بالظهور أمام جماهير حاشدة قام "شمشون"  ( و كان شعر رأسه قد نما و ازداد طولا ممّا أعاد له قوّته الخارقة) بألأمساك بالعواميد الضخمة للمدرّج الضخم و شدّها نحو جسمه قائلا : "عليّ و على أعدائي" ...

 و أدّى ذلك الى انهيار المدرّج و مقتل "شمشون" و عشرات المتفرّجين من قوم "جوليات الجبّار" ... في القرن السادس قبل الميلاد قام حاكم بلاد "بابل" (العراق) "نبوخذ نصّر" بغزو ديار فلسطين و دمّر هيكل سليمان اليهودي و قام باستعباد واسترقاق اليهود و أخذهم معه الى بلاد "بابل" ... و بعد زمن و قدره قام أمبراطور بلاد فارس بتحرير اليهود من العبوديّة و اعادهم الى ديار فلسطين حيث عملوا على بناء هيكل سليمان مرّة أخرى. غير أنّ وقوع فلسطين تحت امرة ألأمبراطوريّة الرومانيّة جعلها ولاية تابعة ل "روما" ,الاّ أنّ تمرّد اليهود على الحكم الروماني جعل ألأمبراطوريّة الرومانيّة تأمر بتدمير هيكل سليمان و تشتيت اليهود في معظم أنحاء ألعالم القديم سنة 70م ...   (1) اللّغة العبريّة : هي من اللغات الساميّة المنسوبة الى "سام" ابن "نوح" , واللغات الساميّة كثيرة منها ما انقرض و منها ما لا يزال مستعملا حتّى ألآن . واللغات الساميّة كثيرة منها: البابليّة, وألأشوريّة,والكلدانيّة, والكنعانيّة,والفينيقيّة,وألآراميّة, والعبريّة, والعربيّة, والسريانيّة, والنبطيّة, والحميريّة, والمعينيّة, والقحطانيّة(نسبة الى "قحطان" أو "يقطان" ), والعدنانيّة , أي القريشيّة الفصحى...   (2) الديانة اليهوديّة : في ألأصل الديانة اليهوديّة تكوّنت من ألأسفار الخمس ألأولى من " التوراة" ( العهد القديم ) الّتي ,على ذمّة ألأقاويل, استلمها "موسى" من ربّه ... ثمّ قام كبار أحبار و كهنة اليهود بسنّ شتّى القوانين والتعاليم اليهوديّة العبريّة فيما يتعلّق بشؤون اليهود في أمور السياسة, والحقوق, و العقيدة الدينيّة , و ألأمور المدنيّة للشعب اليهودي. و هذه ألقوانين والتعاليم تمّ تدوينها في كتاب " التلمود" الّذي شمل أكثر من خمسين كتابا تمّ تسميتها ب " المشنا " ...

و كثيرا ما يتمّ شمل "التوراة" و "التلمود" ليكونا مرادفا للديانة اليهوديّة بشكل شامل ...   (3) ألتقويم العبري : الرزنامة العبريّة تبدأ من سنة 3761 قبل الميلاد ( قبل التقويم في العصور المألوفة) و هي محسوبة على أساس" السنة التوراتيّة للتكوين " ... و التقويم العبري تقويم قمريّ , و تمتدّ السنة فيه  الى مدّة تتفاوت من 353 الى 355 يوما في في السنوات العاديّة , و من 383 الى 385 يوما في السنة الكبيس الّتي تتكوّن من 13 شهرا , على هذا النمط : 1) شهر " تشري" 30 يوما… 2) شهر "حشفان" 29 أو30 يوما 3) شهر " كسليف" 29 أو30 يوما 4) شهر " تيفيت" 29 يوما 5) شهر " شيبات" 30 يوما 6) شهر " آدار" 29 أو 30 يوما 7) في السنة الكبيس : شهر آدار الثاني " 30 يوما 8) شهر " نيسان " 30 يوما 9) شهر " ايار" 29 يوما 10) شهر "سيفان" 30 يوما 11) شهر " تمّوز" 29 يوما 12) شهر " آب " 30 يوما 13) شهر " الول " 29 يوما … (*) ملحوظة : يبرز شهر " آدار الثاني" في التقويم العبري في السنة الثالثة, والسادسة, والثامنة, والحادية عشر, والرابعة عشر, و السابعة عشر , والتاسعة عشر في كلّ مدار 19 سنة … !!!   (4) ألأعياد اليهوديّة الرئيسيّة : لدى الشعب اليهودي اعياد  كثيرة و  لكن  ليست كلّها رئيسيّة أو ذات أهميّة كبرى .

 الاّ أنّ ألأعياد  الرئيسيّة الكبرى  لدى الشعب اليهودي كلّ سنة هي ثمانية أعياد دينيّة و عيد مربوط بالحدث السياسي الّذي حصل في شهر أيّار 1948م عندما أعلن " دافيد  بن  غوريون " عن قيام دولة اسرائيل على أرض فلسطين… وألأعياد الدينيّة اليهوديّة الرئيسيّة هي : 1)عيد رأس السنة العبريّة : وهو حاليّا سنة 5768 و يتزامن مع شهر أيلول أو  أوكتوبر/تشرين أوّل في التقويم الميلادي , و باللغةالعبريّة يسمّونه " روش هاشانا " ... 2) عيد يوم الغفران – يوم كيبور ( يعني عيد الكفّارة, حيث يطلب اليهود من ربّهم أن  يغفر لهم ذنوبهم )  مع شهر أيلول أو تشرين اوّل في التقويم الميلادي. 3) عيد "السكّوت" : عيد العرش, و يتزامن مع  شهر أيلول أو تشرين اوّل في التقويم الميلادي. 4) عيد "سمحا تورا " (نزول التوراة) و يتزامن مع أيلول أو تشرين أوّل في التقويم الميلادي. 5) عيد " ألأنوار " ( حانوكاه ) و يتزامن مع شهر ديسمبر / كانون اوّل من التقويم الميلادي. 6) عيد " الحصاد" ( شافوعوت – وهي  صيغة  الجمع  في العبريّة لكلمة "شفوع" و معناها : اسبوع... يعني  عيد "شافوعوت"  معناه عيد "ألأسابيع" , و يتزامن مع شهر تمّوز في التقويم الميلادي. 7) عيد "الفصح" اليهودي ( بيصاح) و يتزامن مع شهر أبريل / نيسان من التقويم الميلادي. 8) عيد " المسخرة " ( بوريم) وهو عيد كرنفال المهازل والمساخر و التبهلل , و يتزامن مع شهر آذار في التقويم الميلادي. امّا   العيد السياسي الّذي يحتفل به الشعب اليهودي منذ سنة 1948م  فهو ما في نظرهم " عيد ألأستقلال" الّذي هو عندنا "يوم اغتصاب فلسطين" قسرا وقهرا , و يتزامن مع شهر أبريل/نيسان أو أيّار/مايو من التقويم الميلادي.        







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز