رسمي السرابي
alsarabi742@hotmail.com
Blog Contributor since:
10 March 2009

كاتب وشاعر وقصصي من خربة الشركس – حيفا - فلسطين مقيم في الولايات المتحدة ، حاصل على درجة الماجستير في الإدارة والإشراف التربوي . شغل وظيفة رئيس قسم الإشراف التربوي في مديرية التربية بنابلس ، ومحاضر غير متفرغ في جامعة القدس المفتوحة بنابلس وسلفيت

 More articles 


Arab Times Blogs
أخطــاء شــائعـة ج11

الـخطأ : برَشَتِ المرأة البصلَ .

الصواب: بَشَرتِ المرأة البصلَ .

بَرِش برشا، وبُرْشةً : اختلف لونه فكانت فيه نقطة حمراء ، وأخرى سوداء أو غبراء أو نحو ذلك . يقال : جلد أبرش . برشق اللحم : قطَّعَه . ( المعجم الوسيط – ص 49 ) . برى العود أو الحجر أو نحوهما بَرْياً : نحته . برى القلم : سوى طرفه للكتابة . البُراء : ما تساقط من كل ما بُري أو نحت . ( المعجم الوسيط – ص 53 ) . بَشَر الأديم وغيره بشْرا : قَشَر وجْهَهُ . بَشَر الشارب : بالغ في أخذه حتى تظهر بشَرَتُه . وفي الحديث : [ أُمرْنا أن نبشُر الشواربَ بشْراً ] . بَشَر الجراد الأرض : أكل ما عليها من نبات . المِبشَرة : آلة البَشْرِ . ( المعجم الوسيط – ص 57-58 ) . ومن هذا العرض نصل إلى أن الصواب أن يقال : بَشَرتِ المرأة البصلَ .

 

الـخطأ : تسلل اللصُّ إلى المنزل .

الصواب : تسلل اللصُّ من المنزل .

    سَلَلَ * السَّلُّ : انتزاع الشيء وإخراجه في رفق . الإنسلال : المُضيُّ والخروج من مضيق أو زِحام . انْسَلَّ وتسَلَّلَ : انطلق في استخفاء . انْسلَّ من بينهم : أي خرج . وفي حديث عائشة [ فانسللت من بين يديه ] أي مضيتُ وخرجتُ بتأنٍّ وتدريج . وفي حديث حسان : لأسُلَّنَّك منهم كما تُسَلُّ الشعرة من العجين . والسَّليل : الولد حين يخرج من بطن أمه . ( لسان العرب ج 3 – ص 2074 ) . مما ورد لم يكن الدخول من معاني التسلل بل معناه الخروج من الشيء كما جاء في المثل " رمتني بدائها وانْسلَّت " ( مجمع الأمثال ، رقم المثل 1521– ص 367 ) . لذلك فالصواب أن يقال : تسلل اللصُّ من المنزل .

 

الـخطأ : جنيتُ محصول الحُمُّص .

الصواب : جنيتُ محصول الحِمَّص .

   يخطئ من يلفظ كلمة حِمَّص بضم الحاء والميم مضمومة مشددة "الحُمُّص" . الحِمَّص والحِمِّص : حبُّ القِدْر ، قال أبو حنيفة : وهو من القطاني ، واحدته حِمِّصة وحِمَّصة ، ولم يعرف ابن الأعرابي كسر الميم في الحِمِّص . ( لسان العرب ج 2 – ص 996 )  . وكما هو معروف فالحمِّص والحِمَّص : نبات زراعي عشبي حولي حبي من القرنيات الفراشية يُسمى حبُّه الأخضر في مصر : [ملانه] . الحِمِّصاني : بائع الحِمَّص . ( المعجم الوسيط – ص 198 ) . ونخلص إلى أنّ هذه الكلمة تضبط بكسر الحاء وفتح الميم المشددة أو كسرها . فنقول : جنيتُ محصول الحِمَّص .

 

الـخطأ : كبَّ الطفل الماء .

الصواب : سكبَ الطفل الماء .

    كبَّه لوجهه ، وعلى وجهه كبَّاً : قلبه وألقاه . وفي الحديث : [ وهل يَكِبُّ الناسَ على مناخرهم في النار إلاّ حصائدُ ألسنتهم ] . كبَّ فلاناً : صرعه . ويقال كبِّ الإناء . ( المعجم الوسيط – ص 771 ) . سّكَبَ الماءُ ونحوه سَكْباً ، وسُكوباً : انصبَّ وسال . وسكبَ الماءَ ونحوه سَكْباً وتَسكاباً : صَبَّه . فهو مسكوب . ( المعجم الوسيط – ص 437 ) . والخلاصة أنّ " كب الإناء " قلبه . وحين يقال : كبَّ الطفل الماء فهذا خطأ لأن الماء لا يُقلب ، والصواب أن يقال : سكب الطفل الماء .

 

الـخطأ : امرأةٌ سمحاء .

الصواب : امرأةٌ سمْحة .

     سمَح سَمْحاً وسَماحاً وسماحةً : لان وسهُل ، سَمَح فلانٌ : بذل في العسر واليسر عن كرم وسخاء . السماحة : الجود والكرم . السَّمْح ، يقال : فلانٌ سَمْحٌ : جواد سخي .  السمْحة : مؤنث السَّمْح ِ.  يقال شريعة ٌ سمْحة : فيها يسر وسهولة  . ( المعجم الوسيط – ص 447 ) . إذا كانت الصفة للاسم المذكر على زنة فَعْل يكون مؤنثها فَعْلة : سَمْح : سَمْحة ؛ لذلك يقال : رجلٌ سمْحٌ ، وامرأة سمحةٌ . وإذا كانت الصفة للمذكر على زنة أفْعل : فيكون مؤنثها فعلاء أصفر : صفراء . لذلك يخطئ من يقول : امرأة سمحاء ، والصواب أن يقال امرأة سمْحة .

 

الـخطأ : قابله صُدْفة .

الصواب : صادفه .

      قابله صُدفة جملة يستعملها الكثيرون في أحاديثهم ويقصدون بها أنه التقى به فجأة من غير موعد . صدف عنه صَدْفا ، وصُدوفاً : أعرض ومال ، وصدف فلاناً عن الشيء ، صَدْفاً : صَرفه . صادف فلاناً  مصادفة : لقيه ووجده من غير موعد ولا توقع . تصادفا : تلاقيا على غير وعد . ( المعجم الوسيط – ص 510 ) . ومن خلال استعراض المعجم الوسيط ولسان العرب لم أجد المصدر صُدْفة ، لذلك فالصواب أن يقال : صادفتُ فلاناً .

 

المراجع : -

1 – لسان العرب ، ابن منظور ، تحقيق عبدالله علي الكبير ورفاقه ، دار المعارف 1980 .

2- المعجم الوسيط ، د. ابراهيم أنيس ورفاقه، دار إحياء التراث العربي ، لبنان ط 2، 1972 .

3 – مجمع الأمثال ، الميداني ، تقديم نعيم حسن زرزور، دار الكتب العلمية ، لبنان 1987 .







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز