نصار جرادة
palmal_2008@hotmail.com
Blog Contributor since:
13 September 2011

كاتب من فلسطين

 More articles 


Arab Times Blogs
موسم الحج إلى قطر

ولمن لا يعرف قطر ، قطر يا سادة يا كرام ؛ هي عبارة عن شبه جزيرة تقع في منتصف الساحل الغربي للخليج العربي ، وهي عبارة عن حيز صحراوي صغير وضيق من الأرض ( قرابة 11400 كلم² ) ، يقطنه قرابة مليون وسبعمائة ألف مواطن فقط ، وهي جزء من عالم عربي فسيح يمتد من المحيط الأطلسي غربا إلى بحر العرب والخليج العربي شرقا شاملا الدول التي تنضوي في جامعة الدول العربية في غرب آسيا وشمال أفريقيا و شرقها ، ويغطي مساحة تقدر ب (14 مليون كلم² ) ونيف ، ويقطنه قرابة (340 مليون) من السكان .

 وبحسبة بسيطة فإن قطر هذه جغرافيا تساوي اقل من واحد بالألف من حجم الوطن العربي و ديموغرافيا تساوي اقل من 0.5% من إجمالي عدد السكان ...!! لكن مفارقات الزمن العربي الردئ والكسيح تريد لهذه الدويلة (القزم) أن تلعب دورا كبيرا وعجيبا وأساسيا مطلع القرن الحادي والعشرين في تغيير وجه عالمنا العربي وصناعة تاريخنا المعاصر وبما يتجاوز دورها المفترض وحجمها الميكروسكوبي بكثير ، وذلك بكل تأكيد ليس مصادفة أو تحقيقا بريئا لمصلحة الشعوب العربية ، بل لفائدة وحساب جماعات تدار بواسطة (الريموت) من وراء البحار ، جماعات متعطشة للوصول للسلطة بأي ثمن وكذا لصالح أجهزة مخابرات دولية معادية لأمتنا ولتطلعات شعوبها نحو التغيير الحقيقي والديمقراطية والرقي والوحدة والتحرر والتقدم والازدهار ..! هل من خير يرجى في تغيير تقوده دويلة :

 1- أنقلب أميرها على والده أثناء وجوده بالحمام بدافع شهوة السلطان ...!!

 2- قامت ببناء أكبر القواعد العسكرية الأمريكية الفخمة والمكيفة في منطقة الشرق الأوسط على نفقتها الخاصة وهي قاعدتا العيديد والسيلية ، وذلك مقابل توفير الحماية العسكرية للدويلة القزم ولضمان بقائها واستمرار عرش أميرها ...!! ولمن لا يعلم فقاعدة السيلية هي أكبر مخزن للسلاح والذخائر و العتاد الحربي الأمريكي ليس في منطقة الشرق الأوسط بل في العالم أجمع ...!!

 3- قامت بإنشاء وتمويل أحد أكبر أوكار التجسس في منطقة الشرق الأوسط تحت واجهة إعلامية براقة ونقصد بالطبع قناة الخنزيرة التي تولت المخابرات الأمريكية تجهيز مقراتها وتدريب كوادرها الإعلاميين الأساسيين على نفقة الدويلة القزم بالطبع رغم إنها موجهه بالأساس لخدمة مصالح وأجندات خارجية معادية ...!! فلا يمكن إلا لساذج غر تصديق أو اعتبار أن مثل هذه القناة مجرد فضائية ، فدورها لا يقتصر على نقل الخبر بل يتجاوزه إلى تشكيل ماكر ممنهج لوعي قطاع كبير من الناس من خلال برامج حواريه زائفة تساهم في اختراق ذهنية الإنسان العربي البسيط وتوجيهها بما يخدم مصالح أمريكا وإسرائيل وبعض اللاعبين الصغار( فرس وعثمانيين ) الطامعين في خيرات الأمة والمتطلعين إلى لعب دور ما والحلول وتولي زعامة إقليمية في منطقة ( فراغ زعاماتي إن صح التعبير) تفتقد إلى قامات كبار قادرة على التأثير في الناس و توجيههم ولم شعثهم ....!!

 4- قامت بتأسيس أكاديمية التغيير في العام 2006 بتمويل سخي جدا...!! ، وهي أكاديمية يديرها طبيب أطفال مصري يدعى هشام مرسي متزوج من ابنة الإخوانجي يوسف القرضاوي ، مقرها في (بريطانيا ..!!) ، وهي واحدة من أبرز أدوات المشروع القطري الرامي لإحداث الاضطرابات وصناعة الاحتجاجات وإسقاط النظم العربية ، ويرى كثير من المراقبين لعمل هذه الأكاديمية أنها لا تهدف كما يوحي اسمها إلى الإصلاح والتغيير بل إن هدفها الحقيقي الرئيس تفكيك النظم الحالية وتغيير بنية المجتمعات وتهديد استقرارها ، كما يرى المراقبون بأن هذه الأكاديمية هي جزء من مشروع قطري إخواني يهدف للسيطرة على أنظمة عديدة في المنطقة العربية عبر تحريك شعوبها ثم تتويج إخوان محسوبين على قطر على رأس الأنظمة الجديدة وبالتالي وقوع دول كثيرة تحت سيطرة قطرية غير مباشرة ....!!! ولتحقيق أهدافها ، تقوم الأكاديمية بتوزيع نشاطها على ثلاث مجموعات ، الأولى تحمل اسم مجموعة ثورة العقول ، والثانية مجموعة أدوات التغيير ، والثالثة مجموعة ثورة المشاريع . وتروج الأكاديمية بحماس لأدلة عملية على كيفية التظاهر وإدارة الاحتجاجات من خلال كتب مثل: زلزال العقول ، حرب اللاعنف ، حركات العصيان المدني ، الدروع الواقية من الخوف .

وهي تقوم بتعليم الكوادر الشبابية عبر الانترنت ومواقع مثل اليوتيوب والفيس بوك والتويتر تحت عناوين كثيرة براقة مثل أفكار الثورة وأفكار للثوار وكيفية التعامل مع القوى التقليدية ومتى يتم مواجهة العنف بعنف مضاد وكيفية رفع تكلفة القمع على الخصم وكيف يمكن كسب خصوم . ويعتقد بأن أفكار وتكتيكات الأكاديمية تم تطبيقها مؤخراً في حركات الاحتجاج وأساليب التحرك على الأرض والشعارات المستخدمة على نطاق واسع . ومن أبرز هده التكتيكات :

 - التنقل بالاضطرابات بين المدن والمناطق ، والعمل على تكرار التظاهرات والمسيرات لإنهاك قوى الأمن وتشتيتهم وأيضا محاولة تحييد القوات المسلحة قدر الإمكان .

 - تكثيف التغطية والتعبئة الإعلامية الموجهة عبر شبكات الانترنت والتفاعل الاجتماعي ونقل كافة المعلومات الواقعة على الأرض إلى منظمات دولية كالأمنستي وهيومان رايتس ووتش ، والهدف من ذلك هو تقوية الضغط الدولي على النظام والتسبب في حرمانه من أية مشروعية دولية وإبعاد أصدقائه عنه . - التأكيد على سلمية التظاهر وعدم اللجوء للعنف الظاهر .

 - التدرج السريع في رفع سقف مطالب المتظاهرين وتنفيذ خطوات العصيان المدني وإبراز بعض المعاني الرمزية مثل حمل المصاحف وإضاءة الشموع ودق الطبول وحمل الأعلام الوطنية .

 - تعلم صناعة وسائل التصدي لقوات الأمن مثل الدروع الواقية و طرق مكافحة الغازات المسيلة للدموع . - حينما تبدأ حركات احتجاج لا يتم إدخال القوى السياسية المنظمة والمعروفة في البداية ، بل يعمل على أن تبدأ الاحتجاجات بشكل بريء وبعد أن تستقر و تقوى وتجذب الانتباه وتزداد الأعداد تدخل القوى السياسية المنظمة كالإخوان المسلمين في مصر وحركة وفاق في البحرين وعدد من القبائل في اليمن .

 - ومن أهم التكتيكات هي أن العمل السلمي للاحتجاج يجب ألا يقتصر على اللاعنف فقط ، بل هو أيضاً معني بالبهجة والإسعاد ، فيجب أن تكون أجواء الاحتجاجات احتفالية حتى تجذب أكبر عدد من العناصر و الجماهير .....!!

 5- احتضانها للإخوانجي يوسف القرضاوي هذا الذي يفسر الأحاديث تفسيرا مقاصديا مصلحيا ، و يجيز قتال المجند الأمريكي المسلم لأخيه المسلم في أفغانستان..!!، فضلا عن فتاويه المثيرة الأخرى مثل وجوب احترام الاتفاقيات التي تجيز إنشاء قواعد عسكرية أمريكية في الدول الإسلامية ..!! ، و جواز مصافحة المرأة الأجنبية عند الاضطرار، وفتواه (الطامة الكبرى) بجواز الاستعانة حربيا بالأجنبي الكافر والمشرك في الصراع الداخلي أو قتال الأخوة كما حدث في ليبيا ...!!!







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز