موسى الرضا
moussa11@gmx.net
Blog Contributor since:
18 July 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
يا أشراف البحرين... هبوا إلى السلاح

منذ بداية الحرائق العربية والتي سميت جوازا بالربيع العربي, ظهر التفريق والتمييز واضحا بين حريق وآخر. فبعض الثورات طبخ بسمن وبعضها الآخر طبخ بزيت.

فجأة خرج المكبوت النفسي  لدى الإسلاماويون   من أصحاب العباءات المشبوهة وأرباب دكاكين الإسلام السياسي لمجرد أن  ضحك سن أمريكا في وجوههم الكالحة, خرجوا ليدلوا بدلوهم ويسمعوا أصواتهم وإنها لأنكر الأصوات لو كانوا يعلمون.

التقى الأخوة الأعداء من "الأخوان" والسلفيين على ضرورة مسايرة أمريكا وتنفيذ أوامرها ورغباتها طمعا في الحصول على رضاها والظفر بمغنم من سلطة او عظمة من بين يديها المباركتين.  مشى أصحاب اللحى المزيفة والقلوب الخبيثة بتوجيه من السعودية ومباركة من المفتن العاوي يوسف القرضاوي ضد مصلحة الشعب المصري. لم يعد العسكر منتحلو سلطة عند جماعة الأثواب القصيرة والجباه المدبغة بالإفتعال والرياء فالزمن ليس زمن عبد الناصر . أصبح المجلس العسكري برأيهم   أمل الأمة وممثلها الشرعي والوحيد وصار "المشير" إمامها ألأوحد وبطلها الذي لا يشق له غبار.

ألإسلاماويون المتآمرون يعطون للصراع عناوين مختلفة, في سوريا والبحرين: سني وشيعي. أما في مصر وتونس وليبيا فتحالف إسلاموي عسكري ضد أحزاب اليسار " الكافر" الليبرالي. 

يعني مرة يُشَيْطنون خصمهم السياسي بالسموم الطائفية  ومرة ينعتونه بأوزار الليبرالية حسب البلد وحسب الظروف مرة على قاعدة خيار وفقوس ومرة بمنطق صيف وشتاء على سطح واحد.

في ظل هذه التطورات، كان لافتاً صدور موقف لحركة «النهضة» الإخوانية الإسلاماوية التونسية إزاء ما يجري من البحرين، تناقلته وسائل الإعلام البحرينية بقوة أمس، ويشير الى أنّ المكتب السياسي لـ«النهضة» رأى أن «ما حدث في البحرين عبارة عن حركة طائفية وأعمال تخريب، لا تمت إلى الربيع العربي بصلة، بل هو تشويه للثورات العربية»، وذلك عقب لقائه وفد جمعية «مبادئ» لحقوق الإنسان، أثناء زيارتها لتونس، وفقاً لما أوردت وكالة أنباء البحرين «بنا»، كما رفض المكتب «التدخلات الإيرانية في شؤون البحرين والمساس بعروبتها كجزء لا يتجزأ من الأمة العربية.

 

يا ولاد السَفْلة!!! كما يقول اخواننا المصريون, تريدون ان تتقربوا الى الله بمنافقة المجرم المفلس ملك البحرين؟؟

أي دين هو دينكم هذا الذي يدعوكم لمناصرة الظالم على المظلوم؟؟؟

على أي حال كما يقول المثل في لبنان: صحت وصحصحت ولم يبقى للضيف حجة.

يا شعب البحرين.. لا تنتظروا من العرب ولا المسلمين ناصرا ولا مغيثا.

خذوا مصيركم بأيديكم. هبوا إلى السلاح وأخرجوا المحتل السعودي بالقوة والدم.

قوموا إلى الموت زرافات ووحدانا فالله ناصركم وهو نعم المولى ونعم النصير.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز