ناجي امهز امهز
naji1122@hotmail.com
Blog Contributor since:
06 November 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
علي عبدالله صالح يعلن تنحيه

لا يوجد رئيسا محظوظا مثل الرئيس اليمني علي عبدالله صالح , وكانه ولد في ساعة الحظ بيوم المحظوظين 21 اذار ( 21 مارس عيد الام ) سنة الف وتسع مئة واثنين واربعين حظا.

 رجلا لم يكن يتوقع يوما ان يصبح قائدا لكتيبة فاذا به يصبح رئيسا لجمهورية مقسمة , تتوحد بعهده وتختلف على تنحيته , بعد ان حكم طيلة 32عاما سجل خلالها ثاني اطول فترة حكم يحكمها حاكم عربي على قيد الحياة حتى تاريخ كتابة هذا المقال .

لا اخفيكم سرا هناك اشياء كثيرة استغربها وتستوقفني في حياة الرئيس على عبدالله صالح ,وقد يستغرب البعض طريقة سردها او يقول هل يعقل ان نصل الى حافة الجنون جراء الظنون من طريقة حكامنا وسر حكمهم باحكامهم وتحكمهم بحياتنا وطريقة عيشنا وتغيير مسار طموحاتنا .

نعم هناك اسرار عديدة عند الحكام العرب لا نعلم منها الا ما اطلعنا عليه او ما تم تسريبه عن تبعيتهم لدول ودويلات استعمارية وانضباطهم التام بتنفيذ الاجندات الخارجية , او بعد سقوطهم نسمع اسرار مثل الاساطير عن اهتمامهم بالخوارق والتنجيم وعلم التبصير , علما بان الحكام العرب لا يمرضون او يموتون او حتى يتزحزحون عن عروشهم الا عبر عزرائيل عليه السلام او بانقلاب يقوم به من اراد للحكم استلام ونعود من جديد الى دائرة الفراغ والبحث عن الذات او ما يعرف بالحريات .

لكن سأطلعكم على سر قد يصعقكم علما بان لم اسافر يوما خارج وطني لبنان او التقي باي يمني او شمالي , انما دفعتني شخصية الرئيس علي عبدالله صالح لابحث بسر قوتها وصلابتها ( لا تضحكوا ) شخصا يواجه كل هذه التحديات من تظاهرات مليونيه ضده وانقسامات في البلاد والجيش والعباد وحروب مشتعلة بكل زاوية من زوايا اليمن قبلية وعرقية وتصادم بالمشاريع الليبرالية والراديكالية وتعرضه لأكثر من محاولة اغتيال تجده واقفا وكانما ينتظر شيئا لا يفهم بعرف الساسة ولا لحظة التجلي كي لا تكون فكرة التخلي .

واذا بي وانا اقرا سيرة ولادته تستوقفني تواريخ ذكرت في مسيرة حياته مثلا

ولد في 21- 3 - 1942    

اذا جمعنا  1+2+3+2+4+9+1= 22  فان اسقطنا 9- 9 يبقى معنا ما مجموعه 4                                                                                  

تولى الرئيس صالح رئاسة جمهورية اليمن الشمالي  ( قبل توحيد اليمن ) في 17 -7- 1978

اذا جمعنا 7+1+7+8+7+9+1= 40 فان اسقطنا 9- 9 يبقى معنا ما مجموعه 4

اعيد انتخابه رئيسا لليمن في 23-5-1983                                                          

اذا جمعنا 3+2+5+3+8+9+1=31 فان اسقطنا 9-9 يبقى معنا ما مجموعه 4             

ايضا اعيد انتخابه رئيسا في 17-7-1988 اذا جمعنا 7+1+7+8+8+9+1=  41         

عامنا هذا 2011  يحمل نفس مجموع مخاض ولادة الرئيس صالح 1+1+0+2=4                

انها مفارقة  هل لاحظتم الرقم 4  .

كما ان الرئيس على عبدالله صالح يمتلك الان 4 حلول تخرجه من ازمته السلطوية وتجنبه نهايات الديكتاتوريات ال 4 التي سبقته

1_ صدام حسين ( اعدام )

2_علي زين العابدين ( فرار )

3_حسني مبارك (محاكمات وسجن )

4_معمر القذافي ( تخوزق ومن ثم اعدام )

لم يعد خافيا على القارئ بان الرقم 4 يشكل للرئيس صالح رقم الحظ , لذلك لن يتخلى بسهولة عن الرقم 4 في مجموع سنة 2011 كي يدخل في مجهول الرقم الذي يليه في عام 2012 فانا اجزم بان الرئيس صالح ينتظر بداية شهر 12 من عام 2011 ليعلن تخليه عن السلطة .

وكي لا يعترف الرئيس صالح بمعرفة علم الارقام اعتقد بانه اعد مشروعا رباعيا (4)

1 _ سيقول لأمريكا قدموا لي الضمانات الكافية وانا مستعد للتنازل عن الحكم , كي يساهم تنحي بتنحي الرئيس بشار الاسد , فهو يدرك تماما لعبة الاعلام , وبان الوقت سانح لخروجه من سدة الرئاسة دون ان تنشغل بسقوطه الفضائيات والارضيات وسيكون خروجه انتصارا بظل الاهتمام الاعلامي بالأزمة السورية , وفي نفس الوقت سيقول لمناصريه ومحازبيه والاقربون انا احميكم بالضمانات الامريكية كي لا تكون النهاية مثل نهاية صدام حسين وحزب البعث العراقي , ويكون قد اصاب عصفورين بحجر واحد , تنازل عن الحكم بضمانات وبقيى بانظار محازبيه ومناصريه قائدا بطلا .

2 _ سيعمل جاهدا كي يبقى على شعرة معاوية بينه وبين المملكة العربية السعودية  , لما يعرف بالمبادرة الخليجية , محاولا رفع سقف مطالبه السياسية , مما سيوهم المملكة العربية السعودية عند تنحيه امام قوى الامر الواقع بانه قدم الكثير من التنازلات كي تكون المملكة ممتنه لتضحياته وملتزمة برعايته , مما سيجنبه نهاية زين الفارين الرئيس التونسي المخلوع الذي هرب الى المملكة العربية السعودية .  

3 _ سيحاول الرئيس صالح خلال هذه الفترة رفع وتيرة تصعيده وتكثيف العمليات العسكرية ضد تنظيم القاعدة , ليكسب قواته الامنية ضباطا وافراد شرعية الاستمرار من خلال قانون الافلات من العقاب بسبب مواجهتهم لتنظيم القاعدة , فيجنبهم ويتجنب المحاكمات الجنائية كما حصل مع الرئيس المصري المخلوع مبارك وقوات امنه .

4 _ سيتجنب الرئيس صالح اي مواجهات مع مجلس الامن وان فرضت عليه عقوبات او تمت ملاحقته قانونيا وجنائيا لأنه يدرك تماما وبغياب جامعة الدول العربية التي فقدت نصابها بانشغال وغياب كل من تونس ومصر وليبيا واليمن نفسه  وما جرى مؤخرا مع سوريا, بان كل الاجراءات افضل من نهاية مصير شبيه بمصير معمر القذافي .

وفي الختام اعتقد بعد جمع وطرح الارقام وتحليل الكلام اعتقد بان الرئيس علي عبدالله صالح سيعلن تنحيه هذا العام  







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز