مياح غانم العنزي
mayahghanim6@hotmail.com
Blog Contributor since:
07 December 2010

كاتب عربي من الكويت

 More articles 


Arab Times Blogs
تمديدات غاز المنازل
الغاز الطبيعي في حد ذاته عديم اللون والطعم والرائحه في صورته النقيه ،إلا انه قابل للإحتراق ويعطي قدرا كبيرا من الطاقه خلافا لبقيه انواع الوقود الحفري كما انه نظيف وتنبعث منه مستويات ادنى من مركبات ربما تكون ضاره في الهواء عند حرقه ،نحن بحاجه للطاقه بطبيعه الحال لتدفئة منازلنا وطهي طعامنا وتوليد الكهرباء لدينا ووقودا لسياراتنا ،ولذلك كانت اهميه الغاز الطبيعي بالنسبه لنا حيث انه ارتقى لهذا المستوى من الحاجه ،وقد استخدم الغاز الطبيعي في الصين كوقود منذ 250سنه وفي القرن السابع عشر استخدم للتسخين والإضاءه في ايطاليا وفي القرن الثامن عشر ميلادي إستخدم لإنارة الشوارع في انجلترا ،وبالمناسبه تطور الأمر من كون الغاز الطبيعي عادم لا يتم نقله وتخزينه يتم حرقه الى ان اصبح حرقه محرما قانونا بل ان دولا عربيه اصدرت قوانين مشدده في العقدين الاخيرين بحق من يقوم بذلك مثل قطر والجزائر ومصر والسعوديه والإمارات ودعت الدول المتقدمه اسطوانات الغاز تقريبا منذ زمن ليس بقريب مثلما ودعت الاكثر تقدما الدوارات والإشارات المروريه إلا اننا في الشرق الاوسط الكبير وعلى وجه الخصوص الدول الخليجيه التي حقق جلها طفره على اغلب المستويات نستغرب تباطؤها في توديع إسطوانات الغاز وخصوصا في المنازل ،خصوصا انها حاضنة الطاقه ورائده الإحتياطي العالمي لها ،نلاحظ بشده ان هذه الدول رصدت المليارات من الدولارات لبناء بنية تحتيه نموذجيه وضمن خطط مستقبليه تتعدى العام 2030 إلا انها اغفلت عن توصيل الغاز للمنازل عن طريق انشاء شبكة انابيب حديثه وآمنه بدلا من اسطوانات الغاز التي لم تعبر عن اي منظر حضاري خصوصا وقت الازمات وطوابير الناس للحصول على اسطوانات الغاز ،وما يثير الدهشه ان بعض هذه الدول تتسابق على تصنيع نماذج جديده من اسطوانات الغاز بدلا من التفكير في إلغائها نهائيا ،إن توصيل الغاز الطبيعي للمنازل لا يعد فقط منظرا حضاريا بل تذهب الفائدة الى ابعد من ذلك ،حيث توفير استهلاك البوتاجاز وتخفيف الطلب على الزيت الخام والمازوت مما يؤدي الى خفض استهلاكهما محليا وزيادة الصادرات منهما ،كما يؤدي الى توفير الماده الخام لتشغيل الكثير من الصناعات الحيويه مثل انتاج الكهرباء والأسمده الآزوتيه و الحديد الصلب وصل الى اسماعنا ان مثل هذا المشروع في بعض الدول الخليجيه عديم الجدوى ونعتقد ان هذا الكلام غير صحيح ،كون اننا لا نطلب من الجهات المختصه مد انابيب للغاز المنزلي في اماكن سكن عشوائيه او غير منظمه وقد اصبحت الآن وخصوصا في دول الخليج قليله جدا بل المقصود تمديد انابيب الغاز المنزلي للمنازل العصريه والراقيه والغير عشوائيه حتى يكون ذلك تماشيا مع المنجزات الحاليه والخطط المستقبليه لا ان يكون منزلا عصريا ولا يوجد به غاز لأن إسطوانة الغاز قد خلت وعلي اهله البحث عن اسطوانة اخرى ولطالما حدث هذا الموقف المحرج مع الكثيرين ،ولا نود ان نتطرق لموضوع استخدام السيارات التي تعمل بالغاز بالرغم من ان العالم بدأ ينفر من السيارات التي تعمل بالبنزين والديزل فهذا موضوع آخر






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز