نضال نعيسة
nedalmhmd@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 February 2010

كاتب سوري مستقل لا ينتمي لاي حزب او تيار سياسي او ديني

 More articles 


Arab Times Blogs
حديث التشبه بالأحرار والشرفاء

هناك حديث غير شريف، لكنه مسند وصحيح، فيه نهي واضح وصريح وتحريم ونهي عن منكر التشبه بالأحرار والشرفاء وتقليدهم في المقام والمقال، يقول: عن وزير الإعلام، عن جاريته الشقراء، ما غيرها، أم الخلخال، مدوخة الرجال من لابسي النعال والبنطال والعقال، عن صاحب الشرطة، عن ابن الجلاد، عن أبيه، ووصيه الأمين، عن جنرالات الاستخبارات العرب رضوان الأباطرة تعالى عنهم أجمعين

 ففي ساعات قيام الليل للتعذيب والتنكيل والتمثيل بالأجساد، قالوا مخاطبين جمهرة من المعتقلين والضالين والسجناء، وبعد التوكل على قوانين الطوارئ والنفير العام: "إياكم والتشبه بالشرفاء والأحرار، وممارسة معصية حرية الكلام، والعياذ بالله، وإظهار فاحشة الجهر بالحق في الفضائيات، والكتابة على الإنترنت ووسائل إعلام الكفار، والمشاغبة أمام جنرال فاجر وفاسق محتال خبيث مكـّار غدّار ألعبان، وتجنبوا، عبيد الوالي، مقارعة لصوص النهب العام، واحذروا، رعايا مولانا السلطان، النميمة والوشاية وتطويل اللسان بحق الأوثان والأصنام، ولا تقربوا العتبات والسمعة المقدسة للحكام، وانتهوا عن ذم وذكر المحصنين من آكلي المال السحت الحرام

 فلقد حرّم عليكم النطق والمطالبة بالحريات، ورفع الصوت في حضرة أبناء الذوات المعصومين ضد الفساد والفجور ورموز القهر والاستبداد، فتجوّعون، وتـُقطع أرزاقكم، وتـُهانون، وتـُذلون مع سلالاتكم وأطفالكم، وتُـعتقلون، وتـُجرجرون وتـُشحطون وتـُسحلون وتـُجلدون في الشوارع أمام الناس، وتـُغل أياديكم عن بيوت المال، وتـُحرمون الماء والكلأ وتناول العشاء، وتـُخسف بكم الأرض، خسفاً، وتـُهلكون، وتذهب ريحكم، ويـُلعن أبو آبائكم لعناً، وتـُسـَبـَون سباً، ويـُشهـّر بكم، وتـُرجمون رجماً، في وسائل إعلام المافيات، وتمحقون محقاً، وتـُسحقون سحقاً، وتـُشنقون شنقاً، وتـُحرقون حرقاً، وتغرقون غرقاً، وتشهقون شهقاً، وتــُرفعون فلقا، وستنعقون، وقتها، نعقاً، وستشتهون الموت شهوة، وتنفون في بلاد الله، وستطلبون الرحمة والخلاص من العفاريت وإسرافيل وعزرائيل وملوك الجان

 وستسرحون بعدها في البراري والبيداء وتعوون كالبهائم والمواشي والدواب، وتضلون كالأنعام والبغال، وتردون أسفل السفلاء، وستـُحرمون من الوظائف والتعيين في مزارعنا وقطـّاعنا العام، وستندمون على اللحظة المشؤومة السوداء التي دلفتم بها إلى هذه الحياة، وستنسون أسماءكم وحليب أمهاتكم المتوفيات وأيام الرضاع، وستحسدون عندها "الجقيلات" والواوي والكلاب في الوديان، وستكتب عنكم التقارير والأبحاث والدراسات، وسنُسأل عنكم كل الجيران وأصحاب البقاليات والمختار، وسنرسل لكم الدوريات، وسيحل عليكم غضب العسس والرقباء والأقربين والمحظيين والمحظيات وآلهة الطغيان، وسوف نريكم العين الحمراء، والنجوم في عز الظهيرة القفراء وشمس النهار، وبعدها ستصبحون سيرة وحكاية ورواية وقصتكم على كل لسان، وستتحدث عنكم الأخبار ومراسلو وكالات الأنباء، وستنتهون، بفرمان وإذن من "الواحد" القهـّار، مع القمل والجرذان والصراصير في زنازين منفردة مرعبة جرداء وظلماء". حديث صحيح ومسند، رواه في مجلس الدمى والإمعات، أبو عريرة وزير الإعلام وشهبندر الكلام، عليه اللعنات







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز