ناجي امهز امهز
naji1122@hotmail.com
Blog Contributor since:
06 November 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
انها حكومة حزب الله

كان لبنان وشعبه المقاوم العظيم , على موعد مع صاحب العمامة السوداء ذو الملامح السمراء العربي الاصيل , المشرقي الجميل , بقامته المنتصبة التي رسمتها سنون الايام من اوجاع الاحتلال والحرمان حتى اصبح اسطورة الزمان , بانتصار تواضعه وصدق نبالته وكبير تضحياته  , بنضاله من اجل عدالة وحرية الانسان , ليكون للبنان مجده على سيادة ارضه وثروات بحره وبره , واستقلالا ناجزا تصونه ديمقراطية اصيلة نابعة من ذات نوفسنا وملاصقة لديمومة بقائنا بتنوعنا وتعايشنا لنشكل ثالوثا مقاوما جيشا وشعبا ومقاومة فنتجاوز الازمات ونشكل جسرا يعبر من خلالنا الشرق الى نور الحياة  .

 بالأمس كانت المنار تستقبل سيد الانتصار , بلفحة الاشتياق وعشق المحبة لكل الاحرار , امين عام حزب الله سماحة السيد حسن نصرالله .

كانت اطلالة سماحته في زحمة التطورات, وسرعة المتغيرات , هادئة مستبشرة فرحة بحرية الشعوب والثورات العربية التي طالما اكد على حقيقتها وبانها نتاج حراك وطني طبيعي , داعيا الشعوب لفرض ارادتها من خلال الوعي والتفاهم لبناء الاوطان , والمشاركة بالانتخابات كي تختار من يخدم مصالحها , متناولا مختلف القضايا المحلية والاقليمية,  من تونس التي ترسم ديمقراطيتها بأصوات ابناءها , وثورة مصر العظيمة بتاريخ حضارتها ومستقبل امتها وثقل تواجدها ومكانتها في قلب الامة التي تحفظ للامة عروبتها واصالتها وتوجه بوصلتها من خلال الحضور بالساحات والانتخابات كي لا يهيمن الامريكي على الثورة او يلتف عليها , مبديا سعادته بانتصار احفاد عمر المختار متمنيا على الشعب الليبي ان يعيد بناء ما تهدم بسبب الحرب وان يتعالى على الجراح ليحفظ سيادة ليبيا ووحدة ابناءها وحرية استقلالها وثرواتها .

مستغربا تجاهل الثورة البحرينية التي تمتلك نفس الاسباب الموجبة للثورات مثل تونس وليبيا واليمن , حتى لا يكون هناك مظلومية واجحاف بحق ثورة اقبل ربيعها بظل ربيع الشباب العربي الداعي للحريات .

ومن مكانته النضالية في مقاومة الاستكبار من اجل نصرة المستضعفين , اكد سماحته انتصار قوى الصمود والممانعة بالمنطقة من خلال انتصار الشعب والمقاومة العراقية التي ارغمت المحتل الامريكي على الانسحاب بعد ان الحقت به وبحلفائه الأوروبيين هزيمة تاريخية  .

مؤكدا الحفاظ على النظام السوري الممانع والداعم لخيار المقاومة في لبنان وفلسطين وشعوب المنطقة, من اجل سوريا القوية بموقفها ومكانتها ووحدتها , داعيا الشعب السوري للحوار بهدوء بعيدا عن الشارع كي لا يكون بديل نظام انطلق بعملية الاصلاح , نظاما تابعا منقادا للغرب يبدا بالخضوع للإملاءات وفق الاجندة الصهيونية وينتهي بحرب اهلية تؤدي الى تقسيم سوريا.

داعيا الى تكريس ثقافة وخيار المقاومة كي تكون الانجازات العظيمة من عظمة صمود شعب غزة الذي صمد طيلة 5 سنوات كي تنجح حماس بالحفاظ على شاليط حيا وتفرض شروطها في عملية تبادل الاسرى مما جعله انجازا صافيا .

ودعا سماحته الى تحالف اسلامي مسيحي وطني , في مواجهة التطرف الراديكالي الذي يستهدف حريات الشعوب وامنها في حق وجودها وعيشها واختلاف تنوعها , كي نحفظ اوطاننا من العصبية الطائفية وبعض الدعوات التقسيمية بحجة الحفاظ على الاقليات من اكثرية سنية .

كما اكد سماحته رفض تمويل المحكمة من خزينة الدولة , قائلا ان كان التمويل من الموازنة سوف نمارس حقنا الديمقراطي من خلال التصويت على عدم تمويل المحكمة بل نطالب ان تدفع امول التمويل الى الاسر الاشد فقرا , ولا اعلم لماذا كل هذا التهويل والبعض يكرر بان عدم التمويل لا يوقف المحكمة .

وضحك سماحته لدى سؤاله عن مقولة حكومة حزب الله , فالجميع يعرف ان الحكومة الحالية وطنية تمثل اغلبية نيابية وشعبية , وبان هذا الجو الديمقراطي من المناقشات الوزارية هو دليل على تشكيلة الحكومة المتنوعة من القوى الوطنية.

واكد سماحته ان الجميع مستهدفون من الوجود الاسرائيلي الذي يحتل ارضا عربية ويطرد شعبا , ومن المشروع الامريكي لتقسيم المنطقة على اساس عرقي وطائفي ومذهبي , والتيارات التكفيرية التي تكفر كل الفئات حتى السنية .

وكان سماحته متألقا كعادته بمودته , يدحض الحجة بالحجة ويسمي الاشياء بأسمائها , ويضع ترتيبها الزمني ونتاجها السياسي ليؤكد على صوابية خيار المقاومة , بانه يصنع لنا غدا مشرقا ننعم بظله حياة كريمة عزيزة .

بعد هذه الاطلالة لسماحة السيد نصرالله والتي اكد من خلالها المقدرة على الامساك بتفاصيل المنطقة سياسيا ووضوح القرارات والخيرات استراتيجيا , لا اعتقد بان احدا سيقول انها حكومة حزب الله بل نقول انه شرق نصرالله  







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز