مياح غانم العنزي
mayahghanim6@hotmail.com
Blog Contributor since:
07 December 2010

كاتب عربي من الكويت

 More articles 


Arab Times Blogs
قاعدة زواج البنت الكبرى اولا
قال نبينا الأعظم عليه افضل الصلاه والسلام :إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه ،لكن هذا الحديث خالفه الكثير من الآباء والأمهات المسلمين والمسلمات والمفروض أن يتبعوا سنه النبي حيث جرفهم تيار المشاعر والحفاظ على نفسيه البنت الكبرى بالإضافه لتقليد أعمى لما جاء به الأجداد ،في رأيي أن قاعدة زواج الأخت الكبرى أولا ليست سليمه، صحيح أنها تنبثق من غاية نبيله لكنها لا تعود بنتائج مستقبليه جيده بل بالعكس تضاعف المشكله وتزيد من نسبه العنوسه في مجتمعاتنا إذا ما تأخر زواج الكبرى او قدر لها عدم الزواج ،ولا يحق للوالدين حرمان البنت الصغرى من رغبتها في الزواج وبناء اسره وسيؤثر ذلك الحرمان على نفسية الإثنتين – الصغرى والكبرى – سلبيا ويؤثر على علاقتهما سويا ،وفي حال تأثر نفسيه البنت الكبرى بتزويج أختها الصغرى فإن الخلل ليس في تزويج الصغرى بل في قناعة الكبرى ومدى نضجها كون أن الأمر ليس فيه أدنى مشكله في حال وجود القناعه والنضج،وكون الحديث الشريف لم يحدد الأخت الكبرى ثم الصغرى وهكذا ،في حال الفرق الكبير في العمر فإن الأمر كما وضحنا لا تشوبه شائبه لكن هناك من يعتقد والحقيقه هو أمر محير، في حال التقارب الشديد في الأعمار والسلامه الجسديه والنفسيه هناك من يرى أن المفاضله بين الأختين ليس في محلها وغير مبرره وقد تؤدي لأضرار نفسيه لا داعي لها من أجل إرضاء مزاج الشاب المتقدم أو أهله الذين لا يهمهم سوى إرضاء رغباتهم الخاصه






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز