سلمان المعايطة
salmanmaaita@hotmail.com
Blog Contributor since:
03 July 2011

لواء ركن متقاعد
الاردن



Arab Times Blogs
ماهي الشرطه التي نريد

لا ابالغ اذا قلت  ان الشرطه الاردنيه تعد في مقدمة اجهزة الشرطه في المنطقه ومن خلال مشاراكاتها الدوليه اثبتت حضورا مميزا  وكان اداؤها في الخارج افضل من ادائها في الداخل بسبب المنافسه الدوليه  واثبات الذات والمردود المادي الذي يلعب دورا اساسيا في حياة الانسان وتأمين حاجاته وتقدير جهوده .

أقول هذا كضابط شرطه عجمت عود هذا الجهاز لسنوات طويله وتواصلت معه في داخل الوطن وخارجه من خلال وظائف رئيسيه تقلدتها في هذا الجهاز العظيم واعتبرها  وسام شرف لي لآ  أنساه ما حييت وتزاوجت مع هذا الجهاز ومرتباته من خلال ايماني بالقياده الابويه التي مارستها والتي تعتمد على الحزم والعدل ورفع الكفاءه والمعنويه وتقدير جهود العاملين لا سرقة جهودهم ومساعدتهم بالرقي في الاداء المهني المميز ، وقد كنت اجد الاستجابة الصادقه ورد الفعل الايجابي بحماس لكل جهد كنا نبذله سويا  وتربطني بهم  رابطة خاصه لها عمقها وابعادها حتى وبعد تركي العمل واحالتي على التقاعد ..............؟ وتحولي الى خط الحركات الوطنيه التي اعتز  بالانتماء اليها من اجل الوطن  وليس غير الوطن استمرارا للخدمة من اجل استمرار الاصلاح والتغيير الذي نؤمن به نهجا لحياة متجدده فوجهات النظر لا تفسد للود قضيه .

مع كل الايجابيات التي يتميز بها جهاز الشرطه الاردني ولدفعه الى التميز اكثر   يجب ان يخضع باستمرار لبرامج اصلاح وتغيير وخاصة في القوى العامله والتشريعات ليؤدي دوره الحضاري والديمقراطي  وسيادة القانون وفق تشريعات عصريه وثقافة متميزه اكثر انفتاحا ووعيا وايمانا بالعمل المؤسسي الذي تقترب منه المؤسسات العسكريه وتفتقر له المؤسسات المدنيه  الا من رحم ربي ولكن دون خط الفقر بالرغم من كثرة تغييرات المسؤولين وزراء ومدراء يفتقرون الى ابسط قواعد فن الاداره والتعامل مع القوى العامله وتغييب المصلحه العامه  وتقديم المصالح الشخصيه والاعتماد على الشلليه البغيضه  المدمره لكل مكونات مؤسساتهم .....؟ دعني اعود الى الشرطه حتى لا ابحر في فساد  المؤسسات المدنيه وفساد القائمين عليها .

بالرغم من تحمل جهاز الشرطه اعباء لا علاقة له بها والزام جهاز الشرطه بها ليس قانونيا بل بأوامر اداريه خارجه عن النصوص القانونيه ومنها ملاحقة الوافدين وهي من اختصاص وزارة العمل  والسياحه وهي من اختصاص وزارة السياحه  والحراسات لمن هب ودب  ومنهم الوزراء وسائقيهم  فلما هم محروسون ومعهم سائقين من الشرطه وغيرها وغيرها تثقل  كاهل الشرطه وهي خارج اختصاصها الاداري والقانوني .

اقول لا بد من الاصلاح والتغيير ان يطال جهاز الشرطه ليبقى عصريا كما نقول سواء في التشريعات او في الاداء المهني والتعامل مع القضايا والاحداث والشعب وفق تشريعات تحمي الشرطه والشعب ومن هذه الاصلاحات على سبيل الامثله لا الحصر .

 1 . الاصلاحات التشريعيه . جهاز الشرطه من اكثر اجهزة الدوله على احتكاك مباشر مع الحياة العامه للشعب واجهزة الدوله وللاسف لاحماية تشريعية له وان وجدت فلا تطبق بحرفيه   فاذا ما تمت مقاومة رجال الامن في الوظيفه الرسميه  يجب ان يخضع المقاوم الى عقوبات مغلظه ورادعه  وغرامات ماليه رادعه  لنحمي رجل الشرطه ونحمي القانون وهيبة الدوله المفقوده  وخاصة في هذا المجتمع الخليط المنفلت  حتى لانصل الى تأسيس عصابات البلطجيه التي يقودها مشرعون  ، ولا يجوز ان نقول الى رجل الشرطه اذهب انت وربك فقاتلا اننا متفرجون  وهذه الاصلاحات التشريعيه يجب ان يضعها مشرعون خبراء وقانونيون من رجال الشرطه  ولا تقتصر التشريعات على هذا البند بل تشريعات تعم جميع اعمال الشرطه والشعب وبقية اجهزة الدوله وفق دولة المؤسسات  والقانون الفعلي لا الخطابي الرنان ويجب ان تتفهمها الجهات المعنيه بسن القوانين  وان لا تنطلي علينا اكذوبة الديمقراطيه بانفلات الناس واستباحت الوطن . الديمقراطيه هي سيادة القانون  وليس التطاول والافتئات على القوانين .

عندما نخرج من قمقم العشائريه العمياء ونؤمن بسيادة القانون علينا جميعا ان نتبع القانون وعلى الحكومات ان تتبع القانون وعلى القيادات على كل المستويات ان تتبع القانون  لالالالالالالا احد فوق القانون .وحتى تكون هي الفصل والحكم ما بين الشرطه الابناء والشعب الاهل والحاضنه  ومؤسسات الدوله ان كانت تؤمن مؤسسات  الدوله بالمؤسسيه والقانون .

2 . اما الجانب الاخر المطلوب ان يخضع للاصلاح والتغيير المستمر فهو جانب اداري ويتعلق برفع سوية الثقافه الشرطيه التي يجب ان تكون في اعلى مراتب الثقافه والمعرفه وحفظ جميع القوانين ذات  الصله وان لا ينضم الى عائلة الشرطه الا من هو اهل  لها وعليه :

يجب ان يكون انتقاء المجندين الجدد سليما وعلميا وبموجب شروط قانونيه ويجب التحري عليه اكثر من التحري على وزير لمن يدرك اهمية رجل الشرطه الذي ننشد  وان لا تتدخل الواسطات والمحسوبيات  في عملية الانتقاء .

اخضاع المجند لتدريبات وفق منهاج متقدم وشامل يضمن لنا شرطيا مؤهلا من الناحيه البدنيه واحتراف استخدام الاسلحه ومعرفه عالية المستوى في القونين عامه وذات الصله خاصه ، ومعرفه جيده في العلاقات العامه وكيفية التعامل مع الجمهور لان هذا الشرطي المنشود بعد تخرجه سيعمل في بعض الاحيان منفرد

قاض في موقع عمله الجديد

يمثل هيبة الدوله

معرض للمخاطر

ممثلا عن الشرطه في اي مناسبه

يعمل كرجل ضابطه عدليه وفي هذه الحاله يمثل القضاء .

ويجب العمل على تصنيف رجال الشرطه  في اختصاصات محدده فمن يعمل في دوائر المرور يجب ان يبقى في هذا الاطار لزيادة  الخبره  والاحترافيه  وهكذا في بقية الاختصاصات الشرطيه كادارات ملاحقة الجريمه وغيرها من الاختصاصات الشرطيه .

تفعيل دور التغذيه الراجعه من قبل القيادات على مرؤوسيها باستمرار للاستفاده من التجارب المتكرره .

كل هذا يتطلب ان نتفهم كيف لنا ان نوصل شرطتنا الى الشرطة التي نريد  لقد اعددناه لنطلب منه الكثير فهو يحتاج ايضا الى حياة كريمة له ولاسرته بتوفير اسباب النجاح  كالراتب العالي الذي يكف يده عن الشبهات ولنا خير دليل في الشرطه الدوليه التي تنظم اوقات العمل وتمنح حرية التنفيذ وفق القوانين المرعيه وتؤمن رواتب مجزيه .

وحتى تبقى الشرطه ضامنا لسيادة القانون يجب عدم زجها بمخالفات قانونيه بأوامر اداريه عشوائيه كمواجهة المسيرات والاعتصامات الا في اطار القانون الذ يسمح بحرية ابداء الرأي وحرية التجمعات للشعب  .

ان الشرطه اولا واخيرا هم ابناء الشعب والشعب حاضنتهم الحقيقيه وهم ابناء الشعب واحفاده وليسوا اعداء للشعب ولا الشعب عدو لهم وبالنهاية هم من رحم الشعب لن ينحازوا الا  اليه بحكم صلة الارحام .

بسم اله الرحمن الرحيم 

لايلاف قريش \ ايلافهم رحلة الشتاء والصيف \ فليعبدوا رب هذا البيت \ الذي اطعمهم من جوع وآمنهم من خوف \ صدق الله العظيم

لواء ركن متقاعد سلمان المعايطه

salmanmaaita@hotmail.com







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز