Blog Contributor since:

 More articles 


Arab Times Blogs
تحالف أحفاد العلقمي ويهوذا الإسخريوطي مع طيور الظلام ضد سوريا

 لست ضد حرية الرأي والتعبير حتى من قبل الذين يعارضونني بل وأرحب بهم حتى لو لم يلتزموا آداب الحوار وإتهموني بالعمالة للحكومة السورية والقبض منها ثمنا لمواضيعي المؤيدة لسوريا, ففي النهاية كل إناء ينضح بما فيه ويكون للقراء فرصة الحكم على من يسمون أنفسهم ثوارا وطلالب حرية ومدى مستواهم المعرفي والفكري والثقافي وإستيعابهم للرأي الآخر.

 ومن الممكن أن أنتقد السلطة مثلما فعلت مع الأردن وكتبت ضد فضائح الفساد والرشوة والمحسوبية وظلم المواطنين ولكن عندما تكون نية البعض القفز على كرسي الحكم الذي من أجله هم مستعدون لتخريب الأردن فسوف أكتب عنهم وهذا ليس تذبذب في المواقف, فأنا شعاري الكلمة المناسبة للموضوع المناسب في الوقت المناسب. عندما تحاول جماعة الإخوان المسلمين في الأردن ومصر وسوريا وتونس تلميع صورتها القذرة أمام الجماهير والتعمية على ماضيها الملطخ بالإغتيالات السياسية ودماء معارضيها في الرأي فسوف أكتب عنها حتى لو كانت التهمة جاهزة وهي أني أعادي الإسلام والمسلمين, ولكن هؤلاء ليسوا منا وليسوا إخوان.

 أنا لا أدعم رئيسا بشخصة فالرئاسة تفنى والكرسي يفنى ويبقى الوطن, ولا أقول أن الحكام العرب هم من صنف الملائكة فهم ليسوا كذالك ولكني لا أظن أن المعارصة العربية هم من صنف الملائكة أيضا. موقفي واضح في مقالاتي فأنا ضد تخريب الوطن وبعمري لن أدعم من يريد تخريب وطنه حتى لو كان يطالب بالحرية والديمقراطية الى آخره من المفاهيم الغربية المستوردة, فالحرية لا تصنع وطنا والديمقراطية وجدت لتفرق لا لتجمع. بسمارك هو من أشهر العسكريين الألمان وكان ضد الديمقراطية لأنها جزأت بلاده وقسمتها حيث كانت الأحزاب السياسية تتصارع فيما بينها على مكاسب وهمية على الورق تاركة الوطن الألماني مقسما ويحترق, فتجاهل بسمارك البرلمان ووحد ألمانيا بقوة السلاح. لينين وستالين فتكوا بأكثر من 25 مليون روسي بإسم الثورة في مرحلة كانت فيها روسيا تعيش الفوضى والمجاعة والتعرض للأطماع الأجنبية وخصوصا هتلر في الحرب العالمية الثالنية ولكني أكن لهذا القائد البطل كل إحترام, هل تعرفون لماذا؟ لأن قاموسه لم يكن يوجد فيه كلمة مستحيل أو لا يمكن أو لا أستطيع أو صعب وكل ذالك من أجل الوطن ووحدته وقد كان ذا إرادة حديدية وعزيمة فولاذية وضحى بكل غالي ونفيس في سبيل روسيا وهناك حادثتين أحب أن أذكر بهما.

 الحادثة الأولى متعلقة بالقبض على إبن ستالين من قبل الألمان وكان ملازما في الجيش الأحمر وعرض مبادلته بجنرال ألماني أسره الروس وهددوا بقتل إبن ستالين فماذا كان جواب ستالين؟ دعوهم يقتلوه فأنا لا أبادل جنرالا بملازم ثم بكى وهي من الممكن اللحظة الوحيدة التي شاهد أحد فيها ستالين يبكي وقد أعدم الألمان فعلا إبنه, لم يبقي ستالين إبنه في حضنه وحرض المواطنين الروس على القتال ضد الألمان كما يفعل أغلب شيوخ الدين الذين يحرضون المسلمين على الجهاد ولا نرى لهم إبنا مجاهدا واحدا مع كثرة أبنائهم.

 الحادثة الثانية هي تفكيكه مجموعة مصانع دفاعية وإنتاجية ضخمة عند تقدم الألمان داخل الأراضي الروسية ونقلها بالقطار الى مناطق آمنة داخل روسيا وذالك لأهمية هذه المصانع للمجهود الحربي السوفياتي. تخيلوا صعوبة هذه المهمة والتضحيات التي تطلبتها تفكيك هذا الآلات الضخمة ونقلها بالقطار ثم نصبها مرة أخرى وتوفير المواد الخام وبدء الإنتاج مع الضغط على الجبهة الروسية من قبل الألمان.

 الجيش وسلاحه وحدهما يحميان الوطن ووحدته وليس البرلمان والديمقراطية والحرية والعقوبة الثورية الرادعة هي جزاء كل من يخون الوطن, هذا ليس بمبدأ جديد فهو قائم منذ فجر الإسلام الى اليوم, وعلى الجيش السوري والشعب السوري الإستعداد لتقديم تضحيات مماثلة لإنقاذ سورية من شراذم الذئاب وقطعان الأعراب التي تحيك لها المؤامرة بليل. في كل دول العالم يعاقب القانون العسكري الذي يخالف الأوامر وخصوصا في أوقات الأزمات الأهلية والحروب بعقوبة قد تصل الى الإعدام ثم يدفن كما تدفن باقي خلق الله عنما تموتع, فإذا كان كلامك صحيحا عن الجنود الذين تم إعدامهم ميدانيا لرفضهم الأوامر من قبل زملائهم فمن قام بتشويه جثثهم؟ هل رأيت جثث أفراد القوى الأمنية التي قتلها المسلحون في جسر الشغور وقاموا بالتفاخر كما في أكثر من فيديو موجود على الإنترنت بذالك بل وشوهوا الجثث بطريقة صعب على أهالي الضحايا المثكولين بأولادهم التعرف عليها.

 أن تخرج في مظاهرة غير مرخصة رغم وجود قانون ينظم موضوع التظاهر لتسمع صوتك للحكومة غصبا عنها وتتغاضى الحكومة عن ذالك بل وتحرسك وتحميك فهذا كرم منها وتجاوز ليس من منطلق ضعف بل من مبدأ العفو عند المقدرة. أن تقوم بالإعتداء على الممتلكات العامة والخاصة بالحرق والتكسير والإعتداء على رجال الأمن فهذه ليست حرية بل وقاحة وبلطجة ويجب على الدولة القيام بواجبها للتصدي لتلك الشرذمات الإجرامية. حتى في أكثر دول العالم ديمقراطية يمنع خروج المظاهرات بدون ترخيص وتمنع الإعتصامات المفتوحة في الأماكن العامة أو التي من الممكن أن تتسبب في تعطيل الحياة العامة أو مصالح المواطنين, وفي مخالفة المتظاهرين لذالك أو حتى محاولتهم في مظاهرة مرخصة مثلا الإعتداء على الأشخاص والممتلكات كما في سوريا والكلام مثبت في الفيديوهات على اليوتيوب فالقوات الأمنية لها الحق بإستخدام القوة المميته. أكبر مثال على ذالك في أمريكا عندما تعرضت مدن في ولاية لويزيانا لفيضانات عارمة أكلت الأخضر واليابس وإنتشرت حوادث السلب والنهب والإعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة فإنتشرت القوى الأمنية مدعومة بالحرس الوطني وقتل حوالي 86 شخصا وقس على ذالك, فالحرية يا عزيزي مسؤولية وليست كما تفهم في الوطن العربي على أنهت فوضى وتخريب وحرية في التدمير والإنتقام.

 أن تنتقد فسادا في الوطن أو مسؤولا أو حادثة معينة فهذا حقك وحق الدولة أن تسمعك وهذا ما ذكره الرئيس السوري في إحدى خطاباته أن هناك تظاهرات مشروعة فيها مواطنين يريدون إسماع صوتهم للحكومة وهذا حقهم ولم ينكرهم عليه ولم بنكر شهداء الوطن يا فالح المالح, لم ينكرهم حتى وهم من الداعين لإسقاطه والسوريون لا ينكرونهم ولكن أمثالك والمعارضة ينكرون شهداء الجيش والقوى الأمنية. أن تنقلب على الوطن تماما لتطعنه بخنجر مسموم وتغير مواقفك بطريقة غريبة غير قابلة للتفسير فهذا إنقلاب كامل الأوصاف فتني وليس تذبذب وإهتزاز في شخصيتك, ولا تتوقف عند هذا الحد بل يصبح رفاق الأمس أعداء اليوم ويوصفون في كتاباتك بالأبواق وغيرها من الأوصاف التي لا تليق. الأستاذ فالح المالح الذي يكتب في عرب تايمز تنطبق عليه مقوله في العهد الجديد من كتاب النصارى المقدس على لسان يسوع له المجد في الإنجيل بحسب القديس متى 15:14(اُتْرُكُوهُمْ. هُمْ عُمْيَانٌ قَادَةُ عُمْيَانٍ. وَإِنْ كَانَ أَعْمَى يَقُودُ أَعْمَى يَسْقُطَانِ كِلاَهُمَا فِي حُفْرَةٍ). ويذكرني أيضا بسلوك بعض الحيوانات البرية التي تغير لون جلدها بحسب البيئة المحيطة بها مثل الأفاعي والسحالي وذالك لغايات مختلفة منها الإحتماء من أعدائها والتمويه على فريستها ولأسباب بيئية, ولكن بعمري لم أكن متخليا أن بشرا من لحم ودم من الممكن أن تقوم بهذا الفعل.

 إذا كنت جاهلا ولا تعلم فتلك نصف المشكلة لكن إذا كنت جاهلا وتعلم ولا تفعل شيئا فتلك فضيحة وكارثة ومصيبة يبتلي بها وطن لا ينقصه الإبتلاء في لحظات حالكة من تاريخه يوم تآمرت أحفاد العلقمي ويهوذا الإسخريوطي مع طيور الظلام في سوريا. سوف نستعرض مجموعة من مقالات الأستاذ فالح المالح ونقتبس بعضا من مقالاته ونقارنها بمواقفه الحالية بعد زيارة قصيرة الى سوريا كما إدعى. - مسلسل فضائح المعارضة السورية يتواصل وهذه المره برعاية بن جدو - عندما صعق الشعب السوري العالم كله - الحرب .. الحرب .. الحرب - ســـوريا تحتاج لحكم حــديــدي... والــــعراق نمـــوذجاُ - قلتها يا سيادة الرئيس ( مهما فعلت فسيقولون لا يكفي) - خيمة قبول التعازي في وفاة المعارضة السورية ويبدو أن المعارضة التي فتح لها الأستاذ فالح المالح خيمة عزاء قد بعثت من جديد فصحا ضمير الأستاذ فالح المالح وأتحفنا بمقال عنوانه: - طفح الكيل.. الشعب السوري يذبح وانت صامت الى متى مفهوم هذا المقال يتعارض تماما مع مقاله قلتها يا سيادة الرئيس ( مهما فعلت فسيقولون لا يكفي). ثم أتحفنا بمقال يشتم منه رائحة التراجع عن مواقفه وبداية صحوة ضميره كما يزعم وكان عنوان المقال: نقاط هامة يجب ان نتفق عليها كسوريين .... موضوع للنقاش. وقد توسمت من هذا الكاتب خيرا عندما كتب ردا على أحمد النعيمي بعنوان رد على الكاتب احمد النعيمي حول ايران غيت ... ليتها حكمتنا ايران فتضامنت معه ورددت أيضا على أحمد النعيمي على صفحات مدونتي دعما له وتقوية لموقفه.

 ثم أتحفنا بمجموعة مقالات على التوالي عناوينها: - انا عم احلم - زالت الغمامة فأبصرت ثورة النور - حقائق تغيب عن ابواق السلطة - ماذا يعني ان تكون مؤيدا للنظام السوري ؟ هل أنت فعلا مقتنع بهذه الفكرة الغبية أن النظام ينشر الطائفية في سوريا وأن النظام السوري يجر البلاد الى مرحلة الثورة الفاشلة ليبرر إستمراره ووجوده؟ ماهي مصلحة النظام السوري بصب الزيت على النار وزيادة إشتعالها بدلا من العمل على إخمادها وإطفائها؟ هل تعلم أنه إذا إشتعلت الفتنة الطائفية في سوريا وإنقسم الجيش على أساس طائفي فلا النظام سوف يستطيع إخمادها ولا المعارضة ولا قوى الشارع ولا ثوار الفيسبوك وسوف لن تطيح فقط بالنظام بل بالوطن السوري جميعه وسوف يتضرر كل سوري أيا كانت طائفته, ولكم في العراق ولبنان دروس وعبر فهل تتعظون؟ منذ وعيت وجئت الى هذه الدنيا وأنا أسمع أنه في سوريا السني يتزوج من أسرة علوية والسنية تتزوج من علوي والعلوي يتزوج مسيحية والمسيحي يتزوج علوية والدرزية تتزوج علوي أو سني, يعني كله يتزوج من كله والمحاكم تعقد زواجهم من دون النظر الى طائفة أو عرق أو لون أو جنس أو الى أي أسرة تنتمي العريس أو العروس والجميع يحتفل على أنغام الدبكة والميجانا والعتابا.

 تماما يا سيد فالح مثل العراق أيام صدام رحمه الله يوم كان السني يتزوج الشيعية والسنية تتزوج الشيعي من غير خوف من تفجير إنتحاري أو كمين من ميليشيا إسلامية تخطف موكب العرس لتغتصب وتقتل مبررة أفعالها بفتوى رجل دين لا يرى أبعد من أنفه. أضحكني أحد المعلقين على خبر في إيلاف أو العربية لا أذكر حين إتهم حزب البعث العربي الإشتراكي في سوريا بأنه حزب طائفي وعنصري ويعمل على نشر الطائفية في سوريا, ويبدو أن المعلق الكريم لا يعرف عن حزب البعث غير الذي يسمع في وسائل إعلامية مثل صفا ووصال والخليجية وقناة مثل بردى وغيرها. يذكرني هذا الشخص بالببغاء وهو من الطيور الجميلة الغالية الثمن والتي لها مهارة الكلام وتقليد الأصوات التي يسمعها, فالببغاء لا يمتلك ذكاءا خاصا به وهو يكرر ما تسمعه إياه ويتعلم المهارات التي تعلمه إياها وأمثال هؤلاء كثير. معلق آخر كالحمار يحمل أسفارا كتب في تعليقه أن ماهر الأسد يختار جنود وضباط الفرقة الرابعة من دير الزور وأن دير الزور إنتفضت وسوف تنتفض الفرقة الرابعة وتنشق عن الجيش السوري وينتهي النظام!!!!!

هل تعرف ما هي مشكلة المعارضين العرب ومن يسمون أنفسهم ثوارا ومن يظنون أن المشاكل التي في سوريا والتي تبرر إنتفاضتهم ومطالبتهم بإسقاط النظام لا تحصل إلا في سوريا؟ مشكلتهم تتلخص في كلمة واحدة وهي الجهل فالحمار الذي إتهم حزب البعث بالطائفية لم يقرأ التاريخ ليعلم أن مؤسسه مسيحي وأن الحزب قائم على الفكر القومي العربي وليس على الفكر الديني التكفيري والحمار الآخر لم يقرأ ما يقال على أن أعضاء الفرقة الرابعة من العلويين ولا أظن دير الزور فيها غالبية علوية. لاحظ ما ذكرته عن الفرقة الرابعة وهي ما يقال لأني لا أصدق الترهات التي ينشرها الإعلام بدون دليل ويناقض نفسه ويصور الفرقة الرابعة كأنها هي الجيش السوري الذي هو جيش حزبي منضبط ملتزم بأوامر القيادة وليس جيش طائفي مقسم على أسس عرقية وطائفية. الذين يتحدثون عن الفرقة الرابعة وكأنها الجيش السوري كله وأن جنودها من العلويين هم من يكذبون وينشرون الطائفية, فالفرقة الرابعة في نفس الوقت تتواجد في المدن التالية: تلبيسة, تل كلخ, حماة, دير الزور, البياضة, حلب, جسر الشغور, إدلب, حمص, الرستن, بانياس, اللاذقية, طرطوس وقد قرأت أيضا أسماء مناطق في دمشق تتهم الفرقة الرابعة بأنها تحاصرها منها القابون وركن الدين والقيمرية وحي الأكراد وحي ركن الدين. الطائفية يا عزيزية تنشرها حكومات دول مثل المملكة العربية السعودية داخل السعويدة وخارجها, يقيم فيها عدنان العرعور المسنى ظلما وزورا شيخا وهو مسؤول عن مشروع جمع السنة النبوية ومتهم بحسب ما يقال أو سمعت أنه لوطي والله أعلم ولكن هل تعلم.....

 - أنه في السعودية تطلق إمرأة من زوجها لأنهما من قبيلتين متفاوتتين في المستوى الإجتماعي - يتم إغتصاب القاصرات بإسم عقد نكاح - تمنع المرأة من قيادة السيارة أو الحصول على هوية خاصة بها - تصدر فتاوي في السعودية تحرم الزواج من الشيعة أو تزويجهم - تمنع الطالبات من ممارسة الرياضة حتى داخل مدارس البنات - أسرة آل سعود تحكم بالحديد والنار منذ أكثر من 300 سنة بدون شوري المسلمين بحسب النص القرآني لماذا لا يتكلم شيخكم العرعور الذين تحلفون بإسمه في حماة التي نزلت لساحاتها عن هذه الأمور في السعودية؟ أليس هذا واجبه كرجل دين؟ يحتج على الدكتاتورية وإنعدام الحرية في سورية وحكم أسرة آل الأسد أكثر من 40 سنة ولا تسمع منه كلمة عن المملكة العربية السعودية التي يعيش فيها والتي تعتبر الإنتخابات بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار.

 بل هو وأمثاله من شيوخ السلاطين يحرمون التظاهر في السعودية لأن فيه تقع مفاسد وهو عصيان لولي الأمر ويقمعون مظاهرات الطائفة الشيعية السلمية بالقوة وفضائياتهم ووسائلهم الإعلامية تحرض على التظاهر ليل نهار في الدول العربية مدعومة بفتاوي رجال الدين أنفسهم الذي يحللون في بلاد غيرهم ما يحرمونه في بلادهم. هذه هي حماة التي نزلت الى ساحاتها قد تحولت الى قندهار طالبان في قلب سوريا فهل هذا ما تريده لسوريا التي تحب؟ هل تظن أن الناس تنخدع بالشعارات البراقة التي تطلقونها أنتم معارصة موديل 2011 عن تطبيق التعددية السياسية وحكم القانون المدني والتساوي بين طوائف الشعب السوري؟ هل من يطلقون هذه الشعارات يظنون أن لهم وزنا أو كلمتهم مسموعة عند من يحركونهم من وراء الستار في السعودية وقطر ولبنان؟ هل هناك أصلا تعددية سياسية وقانون مدني وتساوي طوائف عند العرعور وأمثاله؟

 هل سمعت مكالمة المدعو زهير الصديق على قناة وصال وكيف سمح له العرعور بإلقاء بيان عسكري يحوي تعليمات لقتل العلويين وقصف قراهم وترميل نسائهم وقد زعم وتبين كذب مزاعمه فيما بعد أن سلاح الطيران قد إنشق عن الجيش وأن فرقا كاملة بعتادها وعتيدها قد إنشقت وسوف تزحف على قرى العلويين لتدكها دكا. هل بعمرك سمعت المسمى وزرا شيخا عبد الملك الزغبي صاحب فتوى أكل لحوم الجن والعفاريت وهو يدعو على قناة وصال وصفا الى إبادة النصيرية في سوريا كما ذكر بالحرف؟ هل سمعت المسمى زورا شيخا يوسف الأحمد صاحب فتوى هدم الحرم المكي وهو يحرض المواطنين في سوريا على العصيان ورفع السلاح في وجه الدولة والحكومة ومقاومة الجيش في حملته لإعادة الأمن والأمان لسوريا؟ وليس فقط كذالك بل يكذب ويقول في فيديو له أنه في الطريق من دير الزور الى دمشق لا يوجد مستشفى أو مستوصف وأن الجرحى يموتون في الطريق وأنه لا كرامة لإنسان!!!! هذا الشيخ يهرف بما لا يعرف وتمخض الجبل فولد فأرا وهو عندي أضئل من الفأر وهو مفروض أنه شيخ ورجل دين ويعرف أنه في القرآن الكريم نص يحض على الحرص عند سماع خير من فاسق والتأكد من هذا الخبر. أضحكني خبرا منقول عن نص مقابلة لوزير الخارجية السعودي وهو يدعو إيران الى الكف عن التدخل في الشؤون العربية وخصوصا البحرين وأن وجود قواتهم في البحرين ليس إحتلال أو تدخل في الشؤون الداخلية للبحرين وأنه من حق البحرين الإستعانة بقوات درع الجزيرة.

 السياسة السعودية مؤخرا تتسم بالنفاق والنطوطة واللعب على كافة الحبال فبأي حق يتم إتهام سوريا بالإستعانة بالخبرات الإيرانية في المجال الأمني وتلقي الدعم من إيران وبينها وبين سوريا معاهدات تماما مثل المعاهدات التي يبرر سعود الفيصل بها للبحرين الإستعانة بقوات درع الجزيرة التي دخلت البحرين للقضاء على الإحتجاجات السلمية فيها بالرصاص الحي والدبابات والمدرعات. يتبع.....







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز