درويش حيمور
cooldodi_2000@yahoo.com
Blog Contributor since:
17 July 2011



Arab Times Blogs
آآخ لو كنت رئيسا للوزراء في الاردن

بسرعة وبدون مقدمات، و قبل أن تحصل حكوماتنا على التقنية اللازمة لقمع حتى أحلامنا بعد أن استفذت لقمعنا كل الوسائل اللازمة بما فيها السلالم و المناقل. قررت أن احلم أني رئيسا للوزاء في الأردن مطلوب منه اتخاذ جملة من القرارات من شأنها تهدئة المعتصمين في ساحة النخيل  و المطالبين بأسقاطي...امسكت بقلمي و بدأت اخربش على دفتر ٣٢ ورقة القرارات التالية:


- الأفراج الفوري مع توفير العناية الطبية اللازمة للسجين أحمد الدقامسة; فأين العدل أن يتسكع خاليد شاهين في الهايد بارك و مطاعم لندن بينما يقبع الدقامسة كاللصوص بين القضبان.
- التنسيق مع الأنتربول لألقاء القبض على خالد شاهين بصفته فارا من السجن مع تقديم كل من تورط في تسهيل مهمة سفرة من وزراء و اطباء للقضاء فورا.
- تمنح الجنسية الأردنية لأبناء و بنات الاردنيات المتزوجات من أجانب مع اعطائهم كافة حقوق الأردنين التي كفلها الدستور.
- تعديل أسعار المشتقات النفطية لتتناسب مع مركبات المواطنين فليس من العدل ان يدفع من يشتري سيارة اقتصادية بالتقسيط لغايات العمل كمن يتسكع في همر او جيب شيروكي في عبدون. كما يكون الدعم للسيارات الأردنية فقط.
- الغاء تقاعد الوزراء و النواب في خطوة من شأنها توفير الملايين على خزينة الدولة الفارغة اصلا فكيف يحصل وزير على راتب تقاعدي بالآلاف مقابل عدة اشهر من العمل في الوزارة بينما يحتاج باقي المواطنين للعمل لمدة لا تقل عن ستة عشر عاما للحصول على بضع مئات من الدنانير على اعلى تقدير. اما العمل النيابي فيعتبر عمل تطوعي الغاية منه خدمة الوطن و المواطنين.
- يتم صرف سيارة حكومية اقتصادية واحدة لكل وزير و مسؤول حكومي تستعمل فقط خلال الدوام الرسمي لغايات العمل فقط على تترك في مرآب الوزارة بعد انتهاء الدوام الرسمي، كما يصار الى ايقاع اقصى العقوبات على من يستخدم المركبة لغايات شخصية او عائلية.
- تشديد الرقابة الحكومية على المنشئات الخاصة و التأكد من التزامها بقوانيين الزيادات و العلاوات و المكافئات في كافة المناسبات الدينية و الرسمية اسوة بمؤسسات الدولة.
- الزام كل منشأة خاصة تستخدم أكثر من أربع موظفين بتوفير التأمين الصحي على نفقة المنشأة.
- الزام كل مؤسسة حكومية أو خاصة تستخدم أكثر من ٥٠ موظف بتوفير شاغرين اثنين لذوي الأحتياجات الخاصة.
- تلزم كل الفنادق و المنتجعات و المنشئات السياحية بتقديم خصومات و اسعار تفضيلية للأردنيين للأقامة و استعمال المرافق مما يمكنهم من السياحة في بلدهم. فليس عدلا ان يدفع ابن الأردن خمسة اضعاف السائح الأسرائيلي لزيارة البحر الميت.
- دعم المشتقات الغذائية للأردنيين فقط و بنسبة تتوافق مع دخل كل اسرة. فأين الحكمة بأن يباع رغيف الخبز في القرى النائية و في دابوق و دير غبار بنفس السعر.
- يتم اغلاق الحدود و المعابر الأردنية الأسرائيلية  فورا حتى يتم السماح للأردنيين بالدخول الى الأراضي الفلسطينة دون الحاجة للحصول على تأشيرة دخول; فكل القوانين الدولية تنص على أن المعاملة بالمثل.
- العمل على أنشاء قانون جديد لأدارة السير يتم بموجبه ربط مخالفات المرور بالتأمين الألزامي; حيث تزداد قيمة التأمين او تقل بالتناسب مع عدد المخالفات و حوادث السير المدونة على السائق.
-نظرا لضعف نسبة المشاهدة يتم أغلاق القناة التلفزيونية الأردنية الأرضية و احالة موظفيها الى التقاعد و ذلك لتوفير النفقات.
- نظرا لوصول الفساد و اسائة استعمال السلطة و اهدار المال العام لمستويات قياسية  في الدولة تقرر منح المحاكم و القضاء صلاحيات أوسع لتوقيف أي مسؤول و التحقيق معه مع ايقاع أقصى العقوبات بحقه في حال ادانته و ذلك تحقيقا لمبدأ سيادة القانون.
- الغاء التوجيهي كونه احد الأختراعات الغير موجودة الا في الأردن
- فتح الحدود للجرحى السوريين و أقامة مستشفى عسكري ميداني لعلاج الجرحى..فمن الأولى ان نعالج جيراننا و اشقائنا قبل الذهاب بمستشفياتنا الى افغانستان و هايتي.
- رفع القبضة الأمنية فورا عن الؤسسات التعليمية و السياسية و الأعلامية مع توفير مساحة اكبر من الحرية للأعلام و منع حبس اصحاب الأقلام الحرة والرأي الآخر.
- العمل فورا على استغلال كل مصادر الدولة الطبيعية من صخر زيتي و يورانيوم و فوسفات و بوتاس وغيرها مع احتفاظ الحكومة بحصة تزيد عن النصف مع الشركات المالكة لحقوق استخراج الموارد المذكورة.
- تجنيد الاف المتطوعين للخدمة العسكرية و الأستفادة منهم في زراعة كل شبر من تراب الاردن بدل من تجنيد الدرك لتكسير المواطنين.

بالأضافة للعمل على الأرتقاء بالرياضة وزرع ثقافة القراءة بين الأطفال، و تطوير التعليم و التركيز على فكرة قبول الآخر..و نشر مبادئ الديموقراطية و التعددية.
سأطلب
٣٠ يوما فقط و ليس ٩٠ كما طلب البخيت وبعدها......هل سيستمر الأعتصام و تستمر المطالبات بأسقاطي؟؟؟







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز