توفيق مهدي راضى
blakston@msn.com
Blog Contributor since:
11 January 2010



Arab Times Blogs
وزارة الدفاع خط احمر

حزنت مما حدث فى ميدان العباسية ومن تشرذم الثوار نتيجة القافذين على الثورة وقلة خبرة الثوار وفى نفس الوقت احزننى سقطة المجلس العسكرى بتصريحات التخوين لحركة 6 ابريل وهو ما لا يجب على المجلس عمله والنزول الى هذا المستوى الذى لا يليق به كحامى للثورة بل كان يجب عليه نقل المعلومات التى لديه الى اى من المخابرات العامة او الداخلية لإعلانها والصور والفيديوهات التى نشرت لما حدث فى ميدان العباسية محزنة ومخجلة ومن الواضح أن فلول الحزب الوطنى وبلطاجيته لن تنتهى إلا بإحضار الخائن من شرم الشيخ ووضعه فى احد المستشفيات بالقاهرة كمستشفى المعادى العسكرى او مصر الدولى لحين محاكمنه علانية.

وبالرغم من تأييدى التام للثورة منذ قيامها إلا ان هناك خطوط حمراء لا يجب تعديها مثل التهديد بإغلاق قناة السويس او محاولة التوجة الى وزارة الدفاع ومحاوطتها فوزارة الدفاع والجيش منوط بهم الدفاع عن مصر ضد اى تدخل خارجى والقيام بإعتصامات او مظاهرات امام الوزارة يؤثر على ادائها وهو امر مرفوض تماما مهما كانت حجة الجهة المنظمة للمظاهرات واعتقد أن جزء ممن قاموا بالإعتداء على المتظاهرين هم من سكان العباسية ممن رفض اعتداء المتظاهرين المغرر بهم على الوزارة

واقول للمتظاهرين اننا نحن من عينا الدكتور عصام شرف الذى اثبت فشله على كل المستويات حتى فى اختيار وزارة محترمة وقد هاجمت الرجل وشككت فى صلحيتة لقيادة مصر فى هذة الفترة بعيد تعيينه وبرجاء قراءة مقالى فى عرب تايمز

 http://portal.arabtime.com/article_preview.cfm?Action=Article&Preview=ViewOnly&ArticleID=21542

و تعيين هذا الرجل خطاء من اخطاء الثورة فالرجل خرج من التحرير ولم يفرض علينا

وفى انهاية تحية الى المجلس العسكرى بالرغم من سقطة اتهام 6 ابريل بالخيانة والذى ساند الثورة ولم يزج بالجيش المصرى ضد اى من القوى سواء مؤيدى الثورة او فلول الحزب الواطى فوظيفة الجيش قتال العدو الخارجى وليس التدخل لصالح قوة مدنية ضد قوة مهما اختلفنا مع هذة القوى

والسقوط الذى حدث هو سقوط الإدارة المدنية ممثلة فى الفاشل الدكتور شرف ومن إختارهم من الوزراء وأولوياته الفاشلة عند تعيينه رئيس للوزراء وإسراعة لتقديم فروض الطاعة والولاء لأسياده هو فى الخليج بدلا من حل مشكلة الأمن والبلطجة والإسراع فى التخلص من فلول الواطى الديمقراطى ومن يجب أن يحاسب على ما حدث هى الإدارة المدنية ويا دكتور عصام إما إنك مسؤل او طرطور فإذا كنت طرطور فارحل اكرم لك

وفى النهاية أود ان اشكر المشير طنطاوى على خطبة عيد الثورة والتى اكد فيها على مدنية الدولة المرجوة وضرورة إعادة الأمن كأولوية لحكومة الدكتور شرف الجديدة والتى اتمنى ان تصل الرسالة له ولهم هذة المرة ويخطط لمصر لما هو فى مصلحتها ومصلحتها فقط دون الرجوع الى اى قوى خارجية وخاصة حكام الخليج وأن يحافظ على كرامة المصريين ولا يحتفظ بوزراء من عينة وزير الشقيقة الكبرى

ولى رجاء من المجلس العسكرى وهو تعيين متحدث مدنى للمجلس حيث أن لغة التخاطب مع المدنيين تختلف عنها مع العسكريين والذى ادى الى العديد من سؤ تفسير اقوال المجلس نظرا للهجة البيانات او طريقة المتحدث فى الكلام

وحفظ الله مصر







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز