فتحي الأغا
ahmdeen2010@hotmail.com
Blog Contributor since:
21 May 2011



Arab Times Blogs
فليرحلْ فتحي حمَّاد

(لو أن ما حدث من مجازر الطرق في منطقة القرارة لليلتين متوالتين،وما حدث في شارع صلاح الدين على مدار الأشهر الماضية-لوحدث هذا وكان ثمة مقاول داخلية لخجل وتنحى، هو ومن حوله،من مقاولي المواصلات والأشغال،ومقاول مرور خان يونس، ذلك أنه لم يفقهوا تكرار ذلك ولم يدرسوا وسائل سلامة الطرق،وعلى الرغم من وجود بعض قومه من عائلات ذيب،إحمد،محمود"بربرة"وقد كان أحدهم ضحية حوادث السير في هذا الطريق الخطرقبل بضعة شهور،لم يفكر أبو حماد بعد في وضع حل لهذه المهزلة )؟!. نعم ،أجل وبكل أحرف الجواب فقد آن الأوان أن يرحل الجنرال فتحي حماد؟؟ليس هو فقط بل أيضا طاقمه المحيط به،ومعه صديقه أبو الندا بعد هذا الهزل الذي أحاطونا به؟؟

هذا ليس إذاعة ولا تلفزيون ولا هو مكان التجاريب ؟؟بعدما ملأتم البلد فوضى مرورية؟أين هي حملاتكم البائسة التي هي أقرب للمقاولات منها إلى النوايا الجادة الصادقة؟ارحل أنت وصديقك كمال أبو الندى الدمري،ليفتش أحدكما أو كلاكما عن جهة أخرى تمارس فيها العشوائيةوالتسلية ومعكم مدير المرور في القطاع وفي خان يونس؟يجب أن تعلنوا على الملإ فشلكم وعجزكم عن مسايرة الحركة المرورية في القطاع؟؟؟وكلاكما أدرى وأعلم بالطريقة التي أقحِم بها في هذا المكان؟؟هل غدت أرواح الناس-بهذا الكم المريع-تحتمل الصمت والسكوت حتى يضطجع حماد والعيسوي وأبو الندى ومدراء المرور هذا المضطجع المهين؟فلتذهب إلى الجحيم كل أسابيع وحملات الزمرة التي ما عاد لها من همّ سوى مقاولات وحملات المرور الوهمية؟وما تعود به من منافع جمّة على منظميها من مقاولي الخيش المسمى أعلاما ومقاولي الخطوط والمطابع وعِصيّ المكانس، أين هم عسكر وجندرمة حماد ؟كم من حادث مروريّ وقع فيما بين دوار بني سهيلا،ومنطقة القرارة؟؟بينما يشطح حماد في أوهام دولته المدنيةالإسلامية السامية؟على حد قوله "بفيه"،وهو وملؤه لا يملكون حيلة لتنظيم المرور في 365كم .م ،إن افتُرض أن مساحة الطرق المعبدة في القطاع الضحية هو 250000م؟؟إن هذا القطاع ليس ميدان تجاريب ،وعلى *أبو مصعب*أن يرحل فورا، وليكتف بعمل واحد أقرب إلى طبيعته ومستواه الحقيقيّ،فهذا الحمل ليس له، ولا لندوات وحملات صديقه أبو الندى التي لا تخلو من مآرب وأوطار، وليعد إلى شعاره الخالد لا وطن كالبيت أو لابيت كالوطن أيهما شاء وارتضى؟!؟؟

فليكن حماد إعلاميا، أو عضو تشريعي أو ليكن ما يريد إلا هذا التهاون والإهمال في نظام السير،هذا الفشل الذريع والتقصير في استنباط العبر والتعامل مع هذه المنطقة كمنطقة خطر؟لاانارة بينما تنارمقاولة أصداء العتيدة،لا إشارات،لا لوحات مرور،لا عسكر،إن مجرد وضع مطبات صناعية هو عمل صغير بكل المقاييس وهو حجة المفلس فكريا،لقد تهاوت هذه التظاهرات الشكلية،ولا بد من تنحيها،واعتذراها عن كل ما جرى.إن العمل في الداخلية وتنظيم المسير يغاير تماما العمل في إذاعة أو فضائية الفصيل أو تنظيم المسيرات؟ ولو كان حماد معنيا بهذا الشأن المروري لخصص إذاعة محلية ولا نقول شاشة مرئية يديرها أكفاء ليسوا فصائليين،ذلك أنه من المهزلة أن يناط ذلك بإعلام فصائلي بحت-إذاعة تقوم بمهمة التوعية،وليس حصر ذلك في إذاعة فصيله الذي يؤويه؟ولو كان معنيا لنشر عسكره على شارع صلاح الدين لضبط المتهورين وفرض النظام والقانون،وكان بإمكانه الاستفادة من حملة الضرائب على الدخان التي دخلت كل بيت وكل زنقة مع -الاعتذار لحاكم ليبيا- ولم تترك علبة إلا وعثرت عليها،لتأخذ النصيب المفروض وأما مقاولة المواصلات ،فأي مهزلة وملطمة تلكم التي ابتلى بها راعي المواصلات هذا القطاع المنكود ؟بأي طريقة تفكرون؟ألا ساء ماتحكمون؟؟هل غدا همّ مقاولة المواصلات هو الترخيص ثم الترخيص ثم الترخيص ليكتظ القطاع بكل هذه السيارات على طرق دارسة غير مناسبة؟

ألأجل الجباية وكفى؟كل هذه الفوضى والعشوائية في شوارع القطاع هي النتاج الطبيعي للسياسة العشوائية في دنيا الجباية؟ولن يختلف ما يقال لمقاول الداخلية وملئه عما يقال لمقاول المواصلات وملئه؟؟أولم يروا أن القطاع قد لوثته مداخن السيارات والدراجات النارية ،وغدونا وسط بيئة من التلوث بكل مناحيه،ليزداد الحال وبالا حين يفتح باب تكديس السيارات وترخيص ما هب ودب منها وفقا لمنطق الجباية الأعوج،الذي ما عاد يهمه سوى المزيد من المشاكل ابتغاء المزيد من الشواكل؟أي استهتار بالواجب هذا؟أفلا يتعظ المرء مما يمكن تسميته المناطق المرورية الخطيرة كما الحال في منطقة القرارة بل من دوار بني سهيلا وحتى المطاحن؟ماذا تفعل هذه الجموع الربانية المحمية وهي واقفة أو قاعدة على طريق صلاح الدين؟أولم يتكرم مدير مرور خان يونس بمعايشة الحدث في هذه المنطقة الخطرة؟لماذا لم يقم بكتابة ملاحظاته ومرئياته خاصة أن هذه المنطقة قد شهدت أكثر من ست حالات وفاة في الفترة الأخيرة؟أما إن كنتم عجزة وعاجزين،فاشلين وفشلة و في هذه الناحية فأعلنوها واستقدموا رجال مرور-وكاتب هذه السطور يعني ما يكتب وما يخطّ!"رجال"مرور من المجلس العسكري المصري،أو من مملكة بني هاشم -على شاكلة المستشفى الأردني-ولن يعيبكم ذلك ولن يضيركم-أما أن تبقى هذه الحالة من الفوضى والتقصير والخذلان،فذلكم لا ولن يطاق؟إن عشوائية المقاصد-إن كان ثمة مقاصد-وعشوائية التعيينات قد -أضحت وأمست وأصبحت،وكل أخواتهن من الأفعال الناقصة،ديدنا ودأبا مذ استلطختم منا المشاعر والحواسّ والأحاسيس،وفرضتم طبيبا بيطريا على معبر رفح ،ولم نفقه الحكمة البالغة من هذه المضحكة المبكية،ثم قذفتم به إلى الخارجية، السؤال حول العلاقة الوهمية بين البيطرة وبين المعابر؟هذه دماء وليست بعثة حج يتلاعب بها محمد عوض والزاهد في الدارين يوسف رزقة وصالح الرقب وفق الهوى والمزاج فاستُبعد المرشحون،واختير الحواريون في مطلع عهد الحكومة العاشرة الربانية،وليست خطب جمعة تحتكرونها،ولا عقود أنكحة تهبونها من شئتم وتمسكونها عمن أردتم ،هرولتم إلى مراكب جلوي وغيره فاستلمتموها وامتطيتموها،ولم تحسبوا حسابا لكل ما يتم تهريبه -على مرأى الأعين منكم،فلم تعتذروا عن استقبال سيارات المتضامنين،ولسان حالكم يقول: هل من مزيد؟وليغرق القطاع بالسيارات وليحاصره التلوث وتبعاته،المهم :هاتي هاتي ؟ومن مناكد الزمن والعصر أن كاتب هذه السطور قد رأى سيارة وليس عليها أي لوحة؟؟ يمتطيها أحد مشاوخ الشرع متكئا بيده على نافذة السيارة وبجواره سائقه كالصاروخ، فبأي حق -ولو كان شيخ القضاء -يسير بسيارة لا تحمل لوحة في وضح النهار داخل مدينة غزة العزة؟أم هي إحدى بشائرومبشرات دولة فتحي حماد المدنيةالإسلامية السامية،ولن يلقي كاتب هذه السطور التبعة على الداخلية والمواصلات وملئهما،بل سوف يتجاوز ذلك إلى بحر والدكتور هنية وأبو راس،وكل أعضاء التشريعي؟إذا كان المجلس التشريعي على مستوى الكارثة المرورية،فليدعُ د.بحر ناديَه في جلسة علانية ليستجوبوا مقاول الداخلية ومساعديه وحوارييه،ومقاول المواصلات ومساعديه وحوارييه، ومقاول الأشغال، ويعلو صوت مشير المصري وسالم سلامة و يحيى موسى ،وهم يستجوبون مقاوليّ الداخلية والمواصلات والأشغال ثم يقال لهما:ارحلا بالعربية الفصحى،أو ما يعادلها في لهجات الشعوب الفلسطينية(غوروا)لأنها أقل كلمة تقال أمام طوفان الدماءالبريئة على مدار يومين متتاليين في خان يونس؟

أم أنكم قد أعددتم لذلك العدة ،وفتحتم آفاقا جديدة للجان الإصلاح؟وإثر مجازر المرور يتكرم مقاول المواصلات بالحديث عن تغيير وتوحيد اللوحات،وفتح باب الترخيص مخفَّضا أمام جماهير شعبه،نعم شعبه هو.عليه أن يمهد الطرق ويصلحهاللبشر وكذلك للبغال؟؟ وأين هو مقاول الأشغال؟،علي مقاول المواصلات أن يقيم الكباري والأنفاق،قبل الكلام عن توحيد لوحات السيارات،إن الذي يهمه موضوع تغيير اللوحات والبطاقات لتغدو الكترونية،عليه أن يغير تلكم العقليات الجامدة سواء على مستوى العسكر ،أو السائقين،وعليه أن يصلح الطرق ،ولا يركننّ إلى حملات أبو الندى وندواته الشكلية وبعد ذلك يمكنه أن يفيض في الشروحات والتفاصيل،وما يدور في وهمه من إصلاح ولا إصلاح؟إن على هنية أن يعيد النظر في كل طاقم الداخلية المعنيّ،وأن يقيل مدراء المرور،وكذا الشأن في مقاولة المواصلات؟ومقاولة الأشغال ماذا لو خرجت جموع القطاع غدا وصاحت "غوروا"عن وجوهنا؟وما ذلك ببعيد على قوم يزعمون أنهم خارج دائرة النقد والمساءلة.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز