علي سلمان
ali.selmam66@hotmail.com
Blog Contributor since:
07 September 2009


الكاتب في سطور
دقة قديمة غير معتدل ما زال حتى الان يؤمن بالوحدة العربية متحجر من زمن غابر لا يؤمن بالديمقراطية ولا بحرية الراي ويكره بلا حدود الراي الاخر عندما يكون بايحاء امريكي يؤمن باي مقاومة ضد اسرائيل ولا يعتبرها مغامرة اومقامرة ولا يهمه ان كانت شيعية او بوذية و لا يخاف من قنبلة ايران النووية وغير معني بالجهاد في الشيشان او الفيليبين او في ادغال افريقيا

 More articles 


Arab Times Blogs
خائن يلي بيقتل شعبه وجيشه

ليست الثورة السورية هي الاولى في العالم سبقتها ثورات عديدة عبر التاريخ ثورات غيرت العالم كله ثورات تبنت افكارا اصلاحية تغييرية قالها فلاسفة عظام ثورات اعتمدت نصوصا وافكارا هدفها مصلحة الشعب والدولة والاهم من كل ذلك  هو انها في غالبيتها حملت بداية  ابعادا انسانية صرفة بغض النظر عما اصبحت عليه بعد ان استلمت السلطة قد تكون  التزمت بما وعدت الشعب به وقد تكون اسوأ من النظام الذي خلعته .

 في سوريا ومنذ اللحظة الاولى للاحداث تعرفنا على ثورة وثوار من نوع آخر تماما قادتهم ارهابيون وصوليون ونصوصهم تكفيرية اقصائية واهدافهم تفتيتية يعتمدون وبشكل كبير على نظم لم تكن تاريخيا الا معادية لسوريا ولشعبها يستجدون دعمها لهم برخص وخفة ويُعرّضون وحدة الوطن للخطر دون ان يرف لهم جفنا .

انا هنا وفي هذه المقالة لا اريد ان اتكلم في السياسة انا اريد ان اسال سؤالا واحدا لماذا تستغبون الشعب السوري من يقتل رجال الجيش العربي السوري ومن يفتك بخيرة ابناؤنا سؤال تبررونه بان الامن من يقتل هؤلاء ، تقولون ان الامن هو من قتل المئات في جسر الشغور والامن هو من ذبح وشوه ومثل بجثث رفاقه الجنود كذبة حقيرة ولكن تافهة بالوقت نفسه . هناك قانون في الجيش يعاقب بالاعدام الميداني لكل متمرد او مخالف للاوامر مهما كانت ولكن لا يتم تشويه جثثهم ويستعملون الرصاص وليس ذبحا بالسواطير ولا تفقأ اعين المعدومين ولا يرمون في حاويات الزبالة ، لا توجد ثورة في العالم تقتل الشعب لمجرد انه من طائفة اخرى ومهما كان ظلم النظام فالمفروض ان يقدموا انفسهم كثوار تغيريين بصفات مختلفة وانهم ليسوا مثل النظام الذي يثورن ضده  كما يدعون .

ابني محمد غالي كتير ولكن سوريا اغلى

كلمات قالها اب في رثاء ابنه الشهيد محمد عيسى كلمات ستبقى في ذاكرتنا طويلا سنذكر يوما ان في سوريا ابطال قدموا ارواحهم ورحلوا لتبقى سوريا قوية وعزيزة ، محمد ومثله مئات الشهداء الابطال الذين واجهوا الفتنة والمؤامرة بقلوب لا تعرف الخوف وافشلوا اكبر مخطط لضرب استقرار سوريا غدا سنكتشف حقيقة  ما فعل هؤلاء  لسوريا لوحدتها ولوحدة ابناءها .

في حمص اليوم تتزاحم الاخبار وتتلاحق .  اسماء كبيرة سنتعرف عليها وسيعرف الشعب السوري حجم ما دبر في نهار وليس في ليل لحمص ولتل تلخ وبانياس ولجبلة واللاذقية وطرطوس  سنتعرف على اسماء من اعتقد ان اللعب في سوريا يشبه لعبته المفضلة ( بلاي ستايشن ) وسيكتشف السوريون ان ما جرى ليس ثورة بل تقسيم لسوريا وتدمير لعيشها المشترك بخطة خبيثة وحقيرة حقارة من هرب السلاح ومن دفع ثمنه نقدا ومن نطق كفرا من كتاب وممثلين وسياسيين لن يفلتوا من عقاب وسيدفعون الثمن غاليا .

لان سوريا رغم غلاوتها في قلوبنا فان دم محمد هو ايضا غال اكثر بكثير مما تتصورون .

خائن يلي بيقتل جيشو ...........







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز