د. منى احمد الخطيب
muna_mhd@hotmail.com
Blog Contributor since:
09 June 2011

 More articles 


Arab Times Blogs
مخلوقات عجيبة في الاردن

تمر معظم الدول العربية بمخاضات ما قبل التغيير , فبعض الدول العربية نجح فريق التغيير والاصلاح في طرد الفاسدين واتباعهم كما هو الحال في مصر وتونس , وهناك ما زالت بعض الشعوب العربية في طريقها للتغيير كما هو الحال في ليبيا واليمن وسوريا والارن , ونستثني البحرين في الخليج العربي حيث ان دعاة التغيير هناك يطالبون بتغيير الحكم على اساس طائفي فقط مدعوم من ايران واسرائيل وليس ادل على ذلك من كشف ويكليليكس للمؤامرة التي خططت لها ايران واسرائيل وامريكا للاطاحة بنظام الحكم في البحرين ومن ثم تسليم البحرين لايران كما حدث وسلمت العراق لها .

 في الاردن لا يختلف اثنان على ان الملك هو القاسم المشترك لكل الاردنيين , فليس هناك من ينادي باسقاط الملك او تغييره وذلك لاكثر من سبب , فالملك لا ينتمي لعشيرة معينة في الاردن ولا يميل هواه الى اي عشيرة او مجموعه بل يعتبر ان كل من يحمل الجنسية الاردنية هو اردني له حقوقه وعليه واجباته , واما السبب الاهم وهو ان هناك العشائر الاردنية من كل الاصول ما زالت تغزو بعضها البعض حتى تاريخه وان اختلفت الاساليب , الا ان النتيجة واحدة 

 فمثلا خلاف في احدى الجامعات على طالبة بين طالبين من عشيرتين مختلفتين ادى الى غزو احداهم للاخرى ونتج عن ذلك مقتل شخص واصابة العشرات بجراح , فاذا الخلاف على فتاة لعوب ادى لهذا الموت والجروح فماذا سيحدث لو كان الخلاف على كرسي العرش او الرئاسة ؟ لكم ان تتخيلوا النتيجة الافدح , فالملك هو ركيزة الحكم ولا يطالبه احد بالتنحي ومتفقون على ذلك .

 الاردن ليس استثناء من هذه الدول العربية التي تسعى شعوبها للتغيير ومقاومة الفساد , وليس بطريقة اجهزة مكافحة الفساد في الدولة , بل يسعى الشعب الاردني لقلع الفاسدين من جذورهم , ولكن هناك عوائق امام تحقيق هذه الرغبة في الساحة الاردنية ومقاومة للتغيير كما هو الحال في اليمن وليبيا ومصر وتونس وسوريا وكانهم جميعا اي جميع هذه الانظمة قد تتلمذت على يد شيخ واحد , ففي الاردن مظاهرات مضادة للتغيير تهاجم مواقع دعاته , وهؤلاء ليسو الا مجموعات من السوقة والغوغاء الجهلة الذين لم يكتب لهم حظ في التعليم , وان كانو متعلمين فهم فاسدين او تابعين لفاسد 

 ولكن هناك في الاردن نوع فريد من المخلوقات لا يوجد شبيها له في العالم نسال الله ان لا يخلق مزيدا من هذا النوع في اي بلد , وهذا النوع يوصف بالمنافق الجاهل الكاذب الذي لا يحمل في قلبه ذرة حب لا للاردن ولا للبشرية , وهذا النوع هو من ياتي على حصانه ويغلق شارع معين ويرفع علمين في يمينه , الاول علم الاردن والثاني علم لا احد يعرفه غيره وهو علم " الوسم " اي شكل الاشارة التي يسم فيها ماعزه وخرافه واثناء ذلك يشتم المارة على اساس انه ملك اكثر من الملك واردني اكثر من الاردن وهؤلاء مذكورين في القران من منافقين واعراب ونحذر الشعب الاردني الكريم من هؤلاء الغوغاء , والمضحك ان هؤلاء واثناء تواجدهم في احد الشوارع حيث قامو باغلاقها كان يسألون الناس ويشحدون السجاير والماء والساندويشات , فاي نوع من المخلوقات هؤلاء ؟ واي مغنم كسبوه ليدافعو عنه بهذه الطريقة الرعناء ؟فلو كسبوا شيئا لما شحدو الاكل والسجاير فهؤلاء هم من ظلموا انفسهم ولهم في الاخرة عقاب شديد , فمن يظلم نفسه يعني حسب الاية الكريمة انه يتعب نفسه ويحلف الايمان ويكذب ويكفر بالله وينافق من اجل مصلحة غيره وهؤلاء من هذا النوع عافانا الله وجنب الاردن شرورهم وانواعهم . ثورة التغيير لا بد وان تنتصر في الاردن ولو طال الامد لانه لم يعد هناك ما يخشاه المواطن المحب لوطنه وان وجود مثل هذه المخلوقات التي تكلمنا عنها لا يكون عائقا امام التغيير وسوف تتغير هذه المخلوقات للنفاق والتطبيل وشهادة الزور لمن سيكونون في مواقع المسؤولية ولكن لا شك ان القائمين على الاصلاح والتغيير لا يريدون هذا النوع من المخلوقات بالمستقبل وبالتالي سترحل هذه المخلوقات الى بلد اخر يرحب بمخلوقات عجيبة .







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز