مايك ماوحي ملوحي
mallouhi_m@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 April 2011

 More articles 


Arab Times Blogs
طرد السفير الفرنسي و الأمريكي

طرد السفير الفرنسي و الأمريكي ......

 

في خطوة غير مسبوقة لبطركية انطاكية و سائر المشرق لمسيحيين الروم الأرثوذكس في دمشق .

و كرد مناسب على ما يقوم به بعض السفراء الغربيين و خصوصاً ( الأمريكي و الفرنسي ) للتدخل السلبي في الشأن الداخلي السوري .

 

 

لم يسمح ( لسفير فرنسا و الولايات المتحدة ) بدخول (كنيسة الصليب المقدس )في حي (بستان الصليب ) أحد أحياء دمشق المشهورة و الذي يقطنه غالبية من المسيحيين .

 

فقد جرت العادة و البروتوكولات البطركية الأرثوزكسية في دمشق بتوجه الدعوة إلى أعضاء السلك الدبلوماسي لسفارات الدول في سورية عند ترسيم أو رسم أو تسمية أو تنصيب مطران جديد للطائفة .

كما يحصل في الفاتيكان أيضاً بالنسبة للطوائف المسيحية الغربية  .

 

 

و هكذا حصل فعلاً و كالعادة .

في فترة سابقة على زيارة ( السفيرين ) التحريضية لمدينة ( حماه )

فقد تم توجيه الدعوات لسفراء الدول الممثلة في سورية بما فيها الولاايات المتحدة و فرنسا .

 

فقد أبلغني بعض الأصدقاء ما حدث و قد نُشر الخبر على بعض المواقع الألكترونية المستقلة .

 

ففي  يوم الأحد الموافق 7 ـ 10 ـ 2011  الموعد المحدد للإحتفال بتنصيب المطران الجديد .

كانت كنيسة الصليب المقدس الرئيسية الضخمة تغص بآلاف المصلين و المشاركين من القنصليات ألجنبية بهذه المناسبة عندما و صل السفيران المتلازمان الأمريكي و من خلفه الفرنسي .

 و قد ترجل من الموكب عناصر الحراسة و المرافقين و دخلوا الكنيسة طالبين من الجموع افساح المجال لدخول السفيرين و من  (المطران لوقا الخوري ) بالخروج لإستقبال سعادتهما .

 

فما كان من الجموع إلا أن بدأت بالهتاف من داخل الكنيسة وخارجها  ( الله سورية و بس ) .

معترضين على دخول  هذين السفيرين إلى  الكنيسة  و على مشاركتهما في هذه المناسبة  .

 

 

و عندما أصر السفير الأمريكي على الدخول إلى الكنيسة .

استوقفه نيافة ( المطران لوقا الخوري ) على الباب و أبلغه بأنه و السفير الفرنسي شخصين غير مرغوب بهما  .

 

فغادر السفير الأمريكي و الفرنسي على الفور ....

 

في اتصال هاتفي أجريته مع ( الأب الكاهن جورج مقدسي) الذي يخدم في ادارة البطركية و كان من الموجودين في الأحتفال  .

 

حيث أكد ما حدث و رداً على أحد الأسئلة التي وجهتها إليه عما إذا كان هناك تأثير من الحكومة بهذا الشأن .

 

حيث قال : إن ذلك الرد الشعبي كان وليد دقيقته .

و عن تصرف (المطران لوقا)

أجاب (الكاهن جورج ) :

 .إن الدعوات كانت قد و زعت قبل زيارة السفيرين الإستفزازية إلى حماه و لقاءهما ببعض الأطراف هناك و ما رشح عن تلك اللقاءات من أقاويل  .

فمن دافع الحرص على الوطن و وحدة الوطن بكل أطيافه و طوائفه نحن نريد الإصلاح و السلام لكل شعبنا السوري و لا نريد أن نكون جزء من المعزوفة الطائفية التي ينشدها أعداء الوطن بين جامع و كنيسة  . خاتماً القداس و الإحتفال بالصلاة لسورية و شعب سورية أجمع







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز