توفيق لطيف
tefosat@yahoo.com
Blog Contributor since:
25 April 2011



Arab Times Blogs
عرض سيف و رد المجلس الوطني

 قدم سيف الاسلام عرضا مغريا لأعضاء المجلس الانتقالي لطالما طالبوه هم بهذا الطلب، حيث عرض عليهم قبل ايام برنامج انتخابات حرة و تحت إشراف الاتحاد الاروبي و الامم المتحدة و الاتحاد الافريقي و الغريب انه اشار حتى لحلف النيتو! و قال في طلبه هذا بانه يحتكم الشعب فان هو لم ينتخب القذافي فسيترك القذافي السلطة! جاء الرد من المجلس الوطني غريبا، حيث رفض المجلس هذا العرض، و رد البيت الابيض على هذا العرض بانه جاء متأخرا! ترى مالذى جعل المجلس يرفض هذا العرض، و لماذا قدم سيف هذا العرض المغري؟ القذافي معتوه و لكن ليس غبيا، حيث انه يعلم بان المجلس لن يوافق على أى طلب سيقدم من قبل نظامه، و لذلك قدم الطلب بعد كل هذه المدة.

مع ضربات النيتو المستمرة، و الحصار الخانق على المناطق الغربية، و كثرة اللاجئين، و كثرة الاعتقالات، و نقص البنزين و المواد الغذائية، و طول مدة الحرب، و كثرة كذب اعلام القذافي سيطّر الليبيون في هذه المناطق للسؤال، الى متى ستستمر هذه الحرب و الى متى سنبقى ننتظر، لا النيتو و الا الثوار استطاعو القضاء على القذافي، و هذا ما سيجعلهم يلتفون حول القذافي! القذافي لم يكن اختياره لهذا التوقيت عبثي، بل انه اصبح يعلم الحالة النفسية السيئة التى حلت بالليبيين في المناطق الغربية، و لعلمه بنتيجة رد المجلس قدم هذا العرض. و الان بعد رفض المجلس لهذا العرض، سيبدأ في الشغل عن طريق إعلامه من جديد، حيث سيكرس كل إعلامه لإدخال فكرة ان المجلس رفض العرض المقدم لهم و الذين هم انفسهم كانوا قد طالبوا به، لانهم يعلمون بان الشعب الليبي لن يختارهم و مع قليل من بهارات شاكير، و قليلا من مظاهرات باب العزيزية، و تكرار ذلك يوميا سيطّر الليبيون فعلا للسؤال لماذا رفض المجلس العرض، لماذا هم خائفين، اذاً هم فعلا طلاب سلطة، و لا يريدون سلاما لليبيا و أهلها، و لا يهمهم أمرنا. نحن أهلنا في الملاجئ و الحرب في مناطقنا، و الحصار عندنا، و النيتو يضرب في مناطقنا.

 مع كثرة تكرير ذلك سيطر الليبيون للخروج للشوارع من غير اى ضغط حكومى و سيطالبون اما بإنهاء الحرب و طرد جميع إعضاء المجلس او البدء في تقسيم ليبيا.

 لم افهم ما الذى جعل المجلس الانتقالي يغفل على نوايا سيف و ابوه من هذا الطلب. الذى نعرفه بان الشريحة الكبرى حتى هذه اللحظة هى مؤيدة للمجلس، فلماذا رفض المجلس مقترح سيف.

 اجراء انتخابات بإشراف دولي، حتما ستكون النتيجة لصالح المجلس. رفض المجلس لهذا العرض هو هدية مجانية للقذافي، و سيستثمرها بطريقة ذكية لكي يضرب سمعة المجلس في المناطق الغربية. اعضاء المجلس لا يخيبونا في فشلهم امام ابسط الاختبارات! عرض سيف هذا كان قد عُرض على القذافي منذ مدة من قبل المجلس، و لم يرد القذافي عليه فضلا عن ان يرفضه. فلماذا رفضه المجلس الان؟ نحن قلنا في السابق نريد نهاية و سريعة لهذه الحرب، و هذا العرض فعلا كان توق النجاة، و كان المفروض على اعضاء المجلس استغلال هذا العرض، فهذه افضل و أسهل طريقة لسحب بساط الحكم من القذافي و انهاء معاناة اهل المناطق الغربية و خاصة من هم في الملاجئ. رفض المجلس لهذا العرض الذى جاء مدعوما من البيت الابيض في جملة عرض سيف جاء متاخراً، يجعلنا نطرح أسئلة على المجلس. ما الذى يريده المجلس برفضه لهذا العرض؟ اذا كان اعضاء المجلس يظنون بان القذافي لم يصبح في موقع يجعله يطلب او يقترح، فهم واهمون، لان القذافي لايزال يسيطر على معظم الاراضي الليبية و العاصمة مازالت تحت حكمه. ام ان امر الرفض و القبول لم يعد بيدهم، و الا فما دخل البيت الابيض في مسألة ليبية. اقتراح نظام القذافى هو في صالح الثوار و كل الشعب الليبي، فلماذا يصرح البيت الابيض بان العرض جاء متأخر، ان يأتى متأخرا افضل من ان لا يأتى. ولكن بالطبع مسألة انهاء الأزمة الليبية لم تعد لا في يد المجلس و لا في القذافى، بل هى في يد الدول الغربية. و نهاية هذه الأزمة حيكت في مجالسهم و ليس من حق القيادة الليبية النقاش في او حتى اقتراح عرض ينهى هذه الحرب. لا نعرف حجم التنازلات التى قدمها المجلس لهذه الدول التى جعلته يغض الطرف على عرض القذافى في مسألة الانتخابات.

 لا المجلس و لا غيره يملك حق الكلام نيابة عن الشعب، و امر كهذا كان المفروض ان يرجع للشعب للبث فيه. و لكن ان يتبنى المجلس أمرا غريبا غربيا فهذا سيجعلنا نراجع حساباتنا مع اعضاء المجلس. اعضاء المجلس مطالبون بتوضيح وجهة نظرهم من العرض، و يجب عليهم تقديم الركائز التى اعتمدو عليها في رفضهم لهذه المبادرة.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز