باسل محمد يونس
bassel86@yahoo.fr
Blog Contributor since:
30 October 2010

أخصائي في القانون الجزائي الدولي الإنساني العام
باريس



 More articles 


Arab Times Blogs
في الشرعيه و الدوليه ؟

يقال أن الشرعيه الدوليه هي الالتزام و تنفيذ القرارات الصادره عن الهيئات الدوليه كالامم المتحده واجهزتها. أو مجموعة المبادىء و القوانين التي تحكم و توجه العلاقات الدوليه من خلال هيئة الأمم المتحده. أو مجمل البنيه التشريعيه و القانونيه التي تقوم عليها هيئه الأمم، أي باختصار تطبيق قرارات الامم المتحده. إن الشرعية الدولية ترمي إلى الالتزام بشرع وضعي أرسته الدول الكبرى، يحكم علاقات الدول في هذا العالم وفقاً لتشريعات ومعايير  ومصالح،  تلك القوانين هي التي أسست منظمة الأمم المتحدة بعد انتصارها في الحرب العالمية الثانية (أمريكا وبريطانيا وروسيا و بعد ذلك فرنسا والصين), وصاغت قوانينها لمصالحها ومصالح حلفائها في تقسيم العالم إلى مناطق نفوذ فوضعت ما سمته بميثاق الأمم المتحدة لتكون له المرجعية الأولى في كل قضية من قضايا العالم حيث تستمد الشرعية الدولية منه الأحكام والقرارات وتستند إليه في الخلافات والنزاعات والإجراءات.

 وأصبح يستخدم هذا المصطلح في تمرير أي شيء على دول العالم ولاسيما دول منطقة الشرق الأوسط النفطيه، فتحتل بلدان وتغزوها باسم الشرعية الدولية، وتؤيد هذا التيار أو ذاك باسم الشرعية الدولية وتحارب المقاومين باسم الشرعية و المحاكم الدولية ومن خرج عن ذلك فهو خارج عن الشرعية الدولية. ومن أكبر الأمثلة على ذلك تكريس الاحتلال الصهيوني في فلسطين باسم الشرعية الدولية، ومحاصرة العراق وغزة حتى مات ما يقارب المليون طفل باسم الشرعية الدولية، و آخرها القرار الاتهامي للمحكمه الدولية، أما الذين أحرقوا غزة والعراق فدعاة سلام وديمقراطية. من يومين أطلت علينا هيلاري كلينتون و تفصحنت و أفتت في الشرعيه الدوليه... طرحت على نفسي عدة اسئله لمحاولة فهم ما تقصده بالضبط ؟ هل كانت تقصد الشرعيه التي لم تتوفر عام 2003 في غزو العراق ؟ بسبب تهديد فرنسا في استعمال حق النقض "الفيتو في مجلس الآمن" حفاظاً على مصالحها في العراق ؟ و ليس ادمانا على الأخلاق و حقوق الانسان، و بالتالي صرفت واشنطن النظر عن اللجوء الى الشرعيه الدوليه في استصدار قرار دولي يشرعن غزو العراق، بسبب معرفتها المسبقه بان باريس سوف ترفض القرار حفاظاً على حصة الأسد التي كانت تملكها في العراق ؟ هل كانت تقصد الشرعيه الدوليه عندما تم توصيف غزو بلادها للعراق تحت مسمى"جريمه ضد السلم الأهلي أو ما يعرف حديثاً بجريمة العنف" ؟ و التي وصلت بعد الغزو الى مرتبة جرائم ضد الانسانيه وفق الشرعيه الدوليه و القانون الدولي العام ؟ أم قصدت شرعية غوانتانمو ؟ أو أبو غريب ؟ أو مجزرة حديثه في ضواحي بغداد ؟ أو فيتنام ؟ أو حصار غزه النازي ؟ .... ألخ كون اللائحه تحتاج لمجلدات في أجزاء.

 أم أنها قصدت شرعية الحروب الاستباقيه ؟ علما أن فكرة اعادة بعث الروح و تطوير القانون الدولي الحديث بنيت على أسس، منها استبعاد الحروب الاستباقيه. أم أنها قصدت الشرعيه الدوليه في رفض بلادها و الكيان الصهيوني التصديق على أساس المحكمه الدوليه الدائمه C.P.I. كي لا تكون المحكمه مختصه بجرائم جيش الفتوحات الأمريكي أو الجيش الإسرائيلي الذي قال عنه برنار هنري ليفي انه الأكثر إنسانية في التاريخ الحديث ؟عندما اعتبر شهداء غزة من الأطفال خسائر لا بدّ منها في الحرب على الإرهاب خلال زيارته لمخيم جنين على ظهر دبابة إسرائيليه ليبدي إعجابه بتفوق الجيش الإسرائيلي في التطهير العرقي والإبادة الجماعية بعد المجزرة. أم أنها قصدت عدم شرعية دموع السنيوره، التي تم تصنيفها ضمن أسلحة الدمار الشامل، لتسببها بدحر الجيش "الذي يعاني من فائض في الانسانيه" حسب عراب جزء من المعارضه الباريسيه، و تسببها، أي دموع السنيوره، لمقبرة جماعيه بحق الميركافا ؟ أم أنها قصدت عدم شرعية قبلات كوندي رايس للسنيوره، كونها تمثل قبلات بين فصيلين مختلفين من الكائنات التي ما زالت تعتبر حيه، أو ربما ترقى الى الشذوذ الجنسي ؟ أو شرعية الرؤيه الساركوزيه لهيلاري ؟ "عندما طبش على قفاها حديثاً في أحد زياراتها الباريسيه أمام عدسات الكاميرات و كأننا في مشهد بلاي بوييي، لكن ميزته أنه لا يقتصر على الصور انما بفيديو يدعو للاثاره أو المنافسه مع بيل ؟ أم أنها قصدت الشرعية من كلمة شرعي ؟ و الشرعي هو لباس داخلي لعند الركبة غالبا ما يكون له دكة ؟ في عملية ربط، و في اطار خلق أعذار لبيل مع مونيكا لوينسكي و أن المشكله، كانت محض شرعيه، متمثله في غياب الدكه التي أدت بمونيكا لاستغلال هذه النقطه و ما يفترض أنه حصري ؟ هل تبدو هيلاري كما لو أنها ملاك أو نيلسون مانديلا أو الأم تيريزا ؟ أو أن بلدها ليس أكبر المتسببين بما وصل إليه العالم من دمار و خراب ؟ و هنا ينطبق عليها المثل الشعبي البذيء" لو ما كنت بعرفك يا طيزي ، كنت بسميك مبخرة العطار" المعذرة من القراء و الأصدقاء، فمحاضرة بالأخلاق و الشرعيه  من هكذا أناس تعد دعاره سياسيه بامتياز و لا يناسبها إلا هذا الرد. لا يوجد مانع من سرقة المقال مع اسم الموقع و الكاتب... يعني سرقه بالجمله مو بالمفرق.   ملاحظه: رابط تطبيشة ساركوزي لهيلاري كلينتون و يستقبلها بقبلات حارة و ضرب علي المؤخرة صور و فيديو

 http://www.youtube.com/watch?v=6B8fNi2cs64&feature=player_embedded







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز