مجد خالد خالد الرواشدة
alrawashdehm@yahoo.com
Blog Contributor since:
10 July 2011

كاتبة من الاردن



Arab Times Blogs
صباح الخير يا سيدنا

 صباح الخير يا سيدنا ، لقد اخذت عهدا على نفسي ان لا اقاطع كتابتي لك ، ولاني من زمان ما بعثتلك خفت تقلق علي وتفكر انو تم اعتقالي لا قدر الله
- مع اني مش مسوي اشي - بس بحب اطمن جلالتكم اني بخير ويمكن لم يتم اعتقالي
لاني خارج البلاد!!

بتعرف يا سيدي ؟ صدقني لو اعتقلتني المخابرات مش رح ازعل ،" يمكن اتنهنه من الضرب بين اديهم ورجليهم " ولكن بصدق لن ازعل ، لانني اعتبر ان هذا واجب المخابرات تأديب واعادة تأهيل المواطنين والا بتصير البلد شوربة !!

فاذا كان النواب الذين يفترض بهم ان الشعب قد انتخبهم و فضلهم على العامة
– وطبعا هالحكي مش صحيح – اصبحوا يلعبون دور "الشبيحة " في نظام بشار الاسد ، ووالله لم يحدث هذا لا في ليبيا ولا اليمن ولا حتى سوريا بلاد العجائب !!!
فهم يهددون ويتوعدون ويكسرون وقريبا سيطلقون النار على البعض ليربوا البعض الاخر ، فطريقة البخيت في قطع الالسنة اهون وايسر بكثير من اطلاق الرصاص على الرأس ،
فكما تقول امي: " العور ولا العمى " و ميت قولة بخيت ولا يقولوا الله "يسعدنو" ، والله الحكومة ارحم بالناس من نوابهم !!

يا سيدي : من يجلس في وسط " المعمعة " لا يمكن له ان يرى الصورة الكاملة بوضوح ، لكن الذي يراقب عن بعد "مثلي " يرى ان سيرتنا " كأردنيين " صارت على كل لسان ، ووالله لا اتمنى لا انا ولا حتى من هو اقل مني وطنية ان يرى في الاردن ما نراه في البلاد الاخرى من قتل وتعذيب واعتقال للمواطنين ،
قد تسألني :ومين جاب سيرة الذبح والسلخ ؟؟ اقول لك ان كل المؤشرات تنبئ بانفجار البركان في الاردن قريبا ،فقد بدأ الرماد البركاني يخرج من الفوهة وبدأ هديرالحمم يعلو من تحت سطح الارض ، والحكمة تقتضي اخلاء المنطقة قبل وقوع المحظور ، الاخلاء بالمعنى المجازي وليس الحرفي ، وهو التنبه للوضع واخذ الحيطة والحذر ، والتنبه لا اقصد به استعداد قوى الامن والدرك للمواجهة مع الشعب ، فهذا النوع من التنبه موجود منذ عقود ، بل اقصد به " التنفيس " وتقليل الضغط البركاني،،، يعني بدنا "صفيرة " زي طنجرة الضغظ ، لانو الاردن ما فيه صفيرة !!!

التعديل الوزاري يا سيد البلاد جاء مخيبا للامال ، ولا اتكلم عن الاشخاص الذين اقيلوا او الذين عينوا مكانهم بل اتكلم عن بقاء الحكومة ورئيسها بعد المهازل التي حدثت .

يا اخي اعتبرنا اولادك والحكومة لبسة او لعبة العيد ، وصار مارق علينا 12 عيد – منذ تسلمكم مقاليد الحكم – وانت في كل عيد تشتري لنا الملابس التي لا تناسبنا والالعاب التي لا نرغب بها ، شو رأيك العيد الجاي " عيد رمضان " – كل عام وانت بخير –
تنزل هالاولاد عالسوق خليهم يختاروا الملابس والالعاب التي تناسبهم ؟؟؟ هيك هم بينبسطوا وانت بتكون "عداك العيب " وما حد رح يقولك ثلث الثلاثة كم ،،، خلينا نشوف كم واحد من الاولاد سيشتري لعبة " السعود " او " البخيت " ؟؟ الناس زهقت يا سيدنا زهقت وارواحها طلعانة !!

وبقولولك الشعب الاردني ما بيضحك للرغيف الساخن ودايما "مكشر " ، مكشر يا سيدنا لانو عضلات الوجه اصبحت ضامرة ومرتخية من قلة الاستعمال فلم تعد تقوى على رفع الوجنتين للاعلى ،

بعدين هل رأيت يوما شخصا يضحك في بيت عزاء ؟؟؟؟
لا اراكم الله مكروها بعزيز ،،،، الاردن صار بيت عزاء يا سيدنا







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز