سليمان محمدي
soulaymanm@facebook.com
Blog Contributor since:
28 June 2011



Arab Times Blogs
الاستقــلال... والوهْــــم
ما الفرق على أمة استعمرتها فرنسا، فكان من أهداف استعمارها سلبُ ثرواتها، ونهبُ خيراتها، وتدميرُ ثقافتها، ومسخُ لغتها، أن تخرج فرنسا بجيوشها ثم تعمل على ترك وريثٍ لها ينفذ ما عجزت عنه جيوشها، من الجنود والعلماء والمبشرين من تلك الأهداف والمخططات...؟ ما الفرق على أمةٍ كانت مأسورة لزيد، أن يأسرها فيما بعدُ عمرو؟ وما مثلها إلا الدّابة التي لا يرحمها راكب مطمئن، مالكاً كان أو غاصباً... أمةٌ ما منزلتها في المجتمع الإنساني إلا كأنعام تتناقلها الأيدي ... إن الاستعمار له في الحقيقة وجهان: وجه أول ظاهر، يتمثل في القوة التي تمكنه من السيطرة على الأمة ومقدراتها وثرواتها، فيخضع بها الرقاب ويذلل بها الجباه، ويتملك بها النفوس، ويحطم الرؤوس،،، ووجه ثانٍ خافٍ، هو حقيقةٌ مُرة، أشدُ مرارةً من إزهاق النفوس، وتحطيم الرؤوس، وسلب الثروات، ونهب المقدرات، إنه الاستعبــــاد الذي ينجر عن سلْب الحرية، وتأميم الإرادة، والدوس على الكرامة،،، وهذا الوجه الثاني للاستعمار، هو الوجه الأشد قتامة وبشاعة، في حق الشعوب المستعمَرة، لأنها بإخضاع رقابها، وتذليل نفوسها، تمسي في درك أحط من الحيوانات، في مسارح الفلوات، إن هم إلا كالأنعام بل هم أضل، وبإرادة الشعوب المستعمَرة الاستقلال، إنما هي تبحث عن التحررمن الاستعمار بوجهيه جميعا، وخاصة الوجهَ الثاني منه، وما لم تتخلص الأمة منهما جميعاً فهي مازالت مستعمرة، مهما انضحك عليها من قِبل من يستغلها، من عدو أجنبي أومن عدو من بني جلدتها ويتكلم بلسانها، ممن يراعون في سياساتهم كلُ مصلحةٍ تهم كل أحد في الدنيا سِوى مصلحة قومهم،،،، معنى الاستعمارهوالاستعباد والأسر، ومعنى الاستقلال هوالتمرد والحرية، إن معنى الاستعمارهوالذل والمهانة، ومعنى الاستقلال العزوالكرامة، الاستعمارهوالنهب والاستغلال، والاستقلال هو الحب والإيثار، الاستعمار هوالظلم والقهر، والاستقلال هوممارسة الحق بالرأفة والرحمة، الاستعمار هو التمييز والعنصرية، بينما الاستقلال هو المساواة بين أفراد الشعب والعدالة بينهم، الاستعمارأن تصادر منك إنسانيتك ، فترى أن عصفورا يحلق في السماء بحرية أرفع قيمة منك، وأن نملة منهمكة في التعاون مع مجتمعها أكرم منك، والاستقلال أن تمارس إنسانستك كإنسان محترم في الحياة، يقول فيُسمع قوله، ويريد فتنفذ إرادته، ويقررأن يختار فيكون له الاختيار... الاستقلال أن يعرف الناس حقيقةً... مقدارَالحرية وأنها أفضل من الحياة، وأن يعرفوا النفس وعزَّها، والشّرف وعظمته، والحقوق وكيف تُحفظ، والظلم وكيف يُرفع، والإنسانية وما هي وظائفها، والرّحمة وما هي لذّاتها. إذاً، فهل نحن مستقلون حقا؟...






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز