توفيق مهدي راضى
blakston@msn.com
Blog Contributor since:
11 January 2010



Arab Times Blogs
وزارة تسيير أعمال ام وزارة تبعية للنظام السعودى

لا اعلم لماذا لا يفهم الدكتور عصام شرف واعضاء حكومته بأنهم وزارة مؤقتة لتسيير الأعمال لحين انتخاب مجلس شعب منتخب يتم خلاله تعيين وزارة حقيقية تخضع لمراقبة الأمة المصرية وليس المجلس العسكرى وما دفعنى لكتابة هذا المقال هو إندفاع وزير الخارجية المعين منذ ايام لزيارة السعودية العدو الحقيقى لمصر الثورة وحامية الرئيس السابق والمدافعة عنه الى الأن ولم يكتفى سيادته بتقديم فروض الطاعة والولاء بل تعدى ذلك طبقا لموقع العربية ال التصريح  الأتى:

وخلال الزيارة، قال العرابي: "هذا التحرك له دوافعه وأهدافه، لأننا في مصر عندما نتحرك نبدأ بالشقيقة الكبرى السعودية"، مؤكداً على "الموقف السعودي في دعم ومساندة مصر اقتصادياً".

اولا ياسيد عرابى قد تكون السعودية شقيقتك انت الكبرى ولا يعنى ذلك أن وزير الخارجية المصرى يصرح بأن من يساند مبارك شقيقة وكمان كبرى إلا اذا كنت انت من اذناب هذا الرئيس الخائن ثانيا ما هو الدعم السعودى الذى تطنطن به وزارة الكتور شرف، قروض اخرى؟ الم تتعلم حين اجبر المجلس العسكرى وزارتك على عدم الإقتراض من البنك الدولى؟ فهل هذة وزارة مصرية أم وزارة تبعية للنظام السعودى والذى يستهل كل وزير يتم تعيينه الى الذهاب الى السعودية والخليج لتقديم فروض الطاعة والولاء.

ولنحلل ما قامت به حكومة الدكتور شرف الى الأن:

1-      بدأت عهدها بزيارة الى السودان لتصفية العلاقات وزيادة التعاون بين وادى النيل وهو الشيئ الوحيد الذى يحسب لها

2-      بدلا من دعم الأمن الداخلى قامت بفتح معبر غزة فى الوقت الذى توجد شكوك بأن عدد من عمليات التفجير بسيناء جائت من غزة فى وقت حللت فيه جهاز مباجث أمن الدولة بدلا من اصلاحه وتحديد صلاحياته فهل كان يجب تحميل الأمن المصرى اكثر مما هو متحمل وهل كان فتح المعبر اولوية أم بحث عن بطولات ورقية غير محسوبة؟

3-      اعدت تصدير الغاز المصرى للإسرائيل والدول العربية وأشاع  إعلامك بأن العقد يجب تنفيذة بالرغم من أن احد من المشترين لم يتجراء بالقيام بأى عمل قانونى واكتفوا بتهديدات جوفاء نظرا للتدليس الذى صاحب العقد

4-      بدلا من العمل الجاد على إسترجاع الأموال المهربة أو إيقاف التهريب الذى تم فى عهدك (بإعتراف وزير ماليتك) هرولت الى الخليج للشحاته دون أدنى إحتياج إلا زيادة ديون مصر

5-      أخذت فى إصدار تصريحات عنترية بأن أمن الخليج خط احمر فى الوقت الذى لم تستطع فيه حكومتك توفير امن داخلى للمصريين

6-      تركت جميع مشاكل المصريين واسرعت الى تجنيس الفلسطينيين (وهو من حقهم) من الأمهات المصريات بدون وجود طارئ حيث أن حكومتك ليست لها صلاحيات تجيز لها هذا التجنيس والذى يعد بعشرات الألاف طبقا لمواقع عربية فهل لهذا اولوية حاليا خاصة فى هذة الفترة التى سيتم فيها إنتخابات مجلس النواب والرئيس

7-      ادلى وزير عدلك بالكثير من التصريحات التى اثبتت عدم كفائته لشغل هذا المنصب ساذكر منها كمثال تصريح النصف مليون بلطجى والذى يتم دفع خمسة الاف جنيه يوميا لكل منهم واثبت انه لا يحفظ جدول الضرب ليتخيل حجم المال المطلوب لصحة تصريحه اللطيف

8-      اما وزير ماليتك والذى بدلا من العمل على إصلاح وتقوية الإقتصاد المصرى اخذ فى محاولة اشاعة الرعب من الإقتصاد المصرى بتصريحاته عن نقص الإحتياطى وهروب الأموال والتى كان يجب عليه منع تهريبها بدلا من إضاعة وقته فى تصريحاته

9-      أما ميزنيتك التى اعلنت بأنها اوقفت النزيف الإقتصادى فكانت كوميديا سوداء بمعنى الكلمة حيث بلغت نسب العجز فيها 141 مليار جنيه أى اكثر من 28% من حجم الواردات ومش فاهم تعريفك ايه للنزيف الإقتصادى

10-  حاولت تكبيل مصر بإقتراضك من البنك الدولى المزيد من الديون والتى لولا موقف المجلس العسكرى ومنعها لزادت ديون مصر الخارجية بحوالى 4 مليار دولار

11-  ولإطاله وجود وزارتك تحاولون الأن اللعب على وتر الدستور أولا لتأجيل الإنتخابات وهو ماكان يجب عمله بدلا من التعديل اللى مالوش لازمة وبالرغم من تأييدى الشديد للدستور اولا إلا ان هذا المبداء فشل فى الإستفتاء الشعبى وعليه فيجب عمل الإنتخابات فى موعدها للتخلص من وزارتك

وكفاية كده  احسن قرفت

وحفظ الله مصر غصبن عن وزارة تسيير أعمالها







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز