عمار محمدي
ammar_mhamdi@yahoo.fr
Blog Contributor since:
18 June 2011



Arab Times Blogs
دقت ساعة الزحف
لا شك أن عام 2011 هو أسوء عام للحكام العرب إذ هو العام الذي زلزلت فيه عروشهم و تصدعت قصورهم و خرت تيجانهم ، فكانت بداية البداية بفضائح ويكيلكس الذي فضح مايخفون في السر من تعاملات مشبوهة و عمالة للغرب ، و ظنوا أنهم لن تصيبهم مصيبة ، و أن الرئيس السوداني عمر البشير هو الذي سيكون كبش الفداء الثاني بعد صدام حسين ، و أنهم غير معنيين بالحساب و العقاب لكن الرئيس البشير أنقذ نفسه من مخالب أوكامبو مؤقتا بقبوله بتقسيم السودان ، و فجأة هبت عاصفة على قصر قرطاج من سيدي بوزيد إقتلعت جذور النظام الأكثر بطشا و حبسا للأنفاس في الوطن العربي فقال الزعماء العرب إنها سحابة صيف عابرة ، و جاءت المفاجأة الكبرى أن زلزلت أرض الكنانة و انفجر بركان الغضب في أهرام الفراعنة ، الملايين تزحف نحو ميدان التحرير معلنة أنه لكل فرعون موسى و أنه لا توريث و لا للحكم الفاسد ، فرجت فرائس الحكام فقدموا للشعوب الوعود و العهود ، و أعلنوا بعض التنازلات في ميدان الحريات ، كما أقروا الزيادات في الأجور و خفضوا أسعار المواد الأساسية و وعدوا بالوظائف و حل المشاكل التي لم يستطيعوا أن يحلوا جزءا منها طيلة عقود من حكمهم و لكن هذه الحلول كلها شكلية و جاءة نتيجة للضغط و الخوف من الإنفجار .
و لكن صوت الشعوب كان أقوى من كل شيئ و زحفت الجماهير من المحيط إلى الخليج معلنة الثورة المباركة  ثورة التغيير فهتفت الحناجر الشعب يريد إسقاط النظام ، إرحل ، إرحل ، و قابلت الأنضمة العربية شعوبها بالقوة و القمع كالعادة ، و لكن المعادلة تغيرت ، الجماهير قررت هذه المرة أنه لا رجوع إنتهى عهد الإستعباد ، دقت ساعة التغيير ، دقت ساعة الحرية لا رجوع إلى الأمام ثورة ، ثورة ، إنتفاضة ، إنتفاضة ، بصدورها العارية تواجه الرصاص ، تتحدى الحمير و البعير ، تتحدى البلطجية و المرتزقة ، تتحدى الطيران و المدفعية .
نحن الجماهير الثائرة سنطهر البلاد العربية قصرا قصرا ، إدارة إدارة ، ملكا ملكا ، رئيسا رئيسا ، وريثا وريثا ، سلطانا سلطانا ، أيها الحكام العرب بن على و مبارك هم السابقون و أنتم اللاحقون ، نحن الملايين نزحف و لما نزحف لاأحد يستطيع إيقافنا ، نحن لا نستسلم ننتصر أو نموت ، نكون أو لا نكون .
 
                         نحــــن ثرنـــا فحيـــاة أو ممــــاة
                                           و عقدنـــا العــــزم أن تحيـــا الحريــــة
 
                                               فاشهــــدوا فشهـــــدوا فاشهــــــدوا






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز