حسين حرفوش
hossain.harfoush@gmail.com
Blog Contributor since:
16 April 2010

شاعر وكاتب مصري مقيم في قطر



Arab Times Blogs
ارحل ..وإلاّ

هي الحشـــــــــودُ فـــــلا كللٌ ولامللُ

فارحَـلْ وإلاّ ......فَكَسْـرُالرأسِ ياهُبَلُ

هي الحشــــــــودُ .. تنادَتْ كلّها هتفتْ

طلعَ الصّـباحُ فلا خوفٌ .. ولا وَجَــلُ

فكم مضغنا بمــــــــــــــاء الذل لقمتنا

وعُصْبَةُ السُّوءِ حَوْلَكَ .. أَكْلُهَا العَسَـلُ

وكم حُـفــــــاةً مشــينا في الطريق لنا

من الأنيــــــــــــنِ الذي رقّ له الجبَلُ

وكم ثكالى رفعن الكَفّ شـــــــاخصةً

أبصَـــــــــــارهنّ  الى الرحمن تبتهلُ

وكم يتامَىَ تنـــــــــادَوْا في عيونِــهِـمُ

ضَـــــــجّ السؤالُ لماذا والدِي قتلوا؟!

وكم قعيــــــــدةُ أرضٍ .. راحَ عائلُها

غَــــــــدْرًا بكف الذين لأمركَ امتثلوا

هي الحشود تنادي بالقصاص .. لها

في حكمة الله نبراسٌ .. ومن عــقلوا

هي الحشود تنادي.. لا لمن ســرقوا

حلم الجياع  ومن صمتوا..كمن قتلوا

وألف لا للذين  كــــــــــــــل قولتهـــم

نفاقَ ذلٍ، وما استحيوا .. ومـا خجلُوُا

وألف لا للذين .. ما ســــــــمِعْتُ لهمْ

يوما يقولون لا.. حين بَـــــدا  الخلَلُ

قرّبْتَ أهلَ الـمَسَاوِئِ منكَ حتى غَــدَا

من قالَ حقًا مُهانًا .... قولُهُ الخَطَـــلُ

لأهلِ ودكَ أمرُكَ ..سيروا..وانطلقوا

أما  لأهلِ الصلاحِ .. فأمرُكَ  اعْتَقِلُـوا

يا ظالما ظن أن الدرع يحفظـــــــــــهُ

هل غاب عنك الفراعينُ..فهـــــم مثلُ

فإن قضيْنــــــــــا الليالي  في زنازنكَ

وأنت في بُرْجِــــــــــك العاجيّ   تنتقلُ

وإن سعِدنا إذا قيل الأُلَىَ .. ســـــــبقوا

وإن خجلنا .. إذا قـيل ... من البطلُ؟!

فـقد أتت ثورةُ الأحرارِ يطلقهــــــــــا

في كل دربٍ شــــــــــــبابٌ كلّهم أملُ

هي الحُشُـــــــــودُ التي أغرتكَ سكتتُها

فقلت جهلا بأنْ قــــــد.. لفّهــا الوَجَلُ

ثارت .. فدارت لها الأيـــام واستمعت

أذْنُ الليالي لمَنْ بالحق قــــــد وَصَلُوا

قالت فدانتْ لهَــا الآذانُ مُصْــــــــغِيةٌ

فلينظرِ الكـــــونُ كيفَ الأمْـرُ يَنْتَقِـــلُ

ولينظر الكون .. كيف الله دبّرهـــــــا

فكــل شيءٍ سواهُ .. شـــــــــــأنهُ دِوَلُ

يحق بالحق أهــل الخيرمـــــــا وهنوا

أمـــــــــــــام باغٍ.. ولاكللٌ .. ولا مَلَلُ

ظلوا على  عهــــــدهم .. لله قَوْلتُهُـــم

ومن على الدرب يسعى  دائِمًا يَصِلُ







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز