Blog Contributor since:

 More articles 


Arab Times Blogs
مرة أخرى الحرب الكونية والجراثيم التي تريد إسقاط النظام

 إن المثل الذي يقول إرضاء الناس هي غاية لا تدرك يمكن أن ينطبق على خطاب الرئبيس السوري الذي ألقاه في مدرج جامعة دمشق الإثنين بتاريخ 20 يونيو حزيران. ترك المطبلون والمزمرون والنفعيون الإستغلاليون عباد المادة خدام البترو – دولار كل الخطاب الذي يأمل السوريون منه خيرا وتفائلوا به وهو الثالث للرئيس السوري منذ بداية الأزمة ووجدوا ضالتهم في وصف الرئيس السوري للمعارصة غير الشريفة بالجراثيم. طبعا وكعادة المعارصة السورية فقد خرجت مظاهرات عشراتيرية في مدن مختلفة ردا على الخطاب الرئاسي تمكن قوات الأمن بفضل رصاص ديتول من إبادة 99% في مدة أقصاها خمسة دقائق. ولأن قرار السوريين بالإلتفاف حول قيادتهم الشرعية المتمثلة بالرئيس السوري بشار الأسد ونكاية بالمعارضة فقد خرجت مظاهرات حاشدة في مدن مختلفة في سوريا منها درعا وقد كان أكبرها في دمشق حيث إحتشد في ساحة العباسيين أعداد لن أقدرها حتى لا أتهم بالمبالغة ولكن يمكن تقديرها من الصورة التي تجدونها في الرابط التالي: http://www.alarabiya.net/articles/2011/06/21/154217.html الرئيس السوري تكلم عن متظاهرين لهم مطالب من الدولة ومن أجل ذالك تظاهروا وهذا حقهم وحق الدولة عليهم أن تلبي هذه المطالب وقد تم بعضها من قانون الطوارئ ومحكمة أمن الدولة والسماح للمظاهرات بشرط ترخيصها.

 تلبية لسقف مطالب مرتفع مع الملاحظة انه حتى في بلد يوصف بالديمقراطي كالأردن التي وصلت الحرية فيه لأبو موزة كانت نتيجتها إستقالة وزير الإعلام إحتجاجا حيث محكمة أمن الدولة التي لا يعترف بها وبأحكامها أي نظام قانوني في الكرة الأرضية يحترم نفسه ما زالت موجودة وتمارس عملها بهمة ونشاط. حتى في الأردن قامت قوات الدرك الأردني منذ فترة ليست بالقصيرة بقمع مظاهرة غير مرخصة في دوار الداخلية في العاصمة عمان بالقوة المسلحة مما أسفر عن مجموعة إصابات خطيرة ويقال أن هناك حالة وفاة وذالك لمجرد خروج كلام من المتظاهرين من عيار الشعب يريد إسقاط النظام.

وهو ما لا تقبله حتى دولة ديمقراطية لأبو موزة مثل الأردن. معيار المقارنة ليس بسقوط قتلى وجرحى فحتى دولة إسرائيل الديمقراطية لأبو موزة على رأي القربضاوي قتلت أكثر من 13 مواطنا من عرب الأراضي المحتلة 1948 تظاهروا سلميا وبصدور عارية نصرة لإخوانهم في المدن الفلسطينية التي كان يعيث فيها الجيش الإسرائيلي الديمقراطي فسادا سنة 2000. المعيار هو بالقمع والسؤال هل قمعت مظاهرات الأردن عشرات المرات وبالقوة وفي إسرائيل بالقوة؟ الجواب نعم سؤال آخر وهو هل تسمح دولة إسرائيل الديمقراطية لأبو خيارة بخروج مظاهرات في ذكرى النكبة إذا كان عدد المتظاهرين يزيد عن عشرة؟ الجواب كلا خرج علينا بعض ممن ينطبق عليهم وصف الرئيس السوري بالجراثيم في بانياس وحمص يرفعون لافتات تطالب الجيش السوري بإستخدام الرصاص المطاطي أسوة بالجيش الإسرائيلي في تصرف غبي أخرق لا يدل إلا على جهل وكره أعمى وحقد ومحاولة لتشويه الحقائق وتغييب التاريخ. إن هؤلاء الأبطال الثلاثة عشر لم يقتلو برصاص مطاطي يا متظاهري بانياس وحمص يا من طلبتم من الجيش السوري إستخدام الرصاص المطاطي أسوة بالجيش الإسرائيلي البطل المثل الأعلى لتطبيق حقوق الإنسان في المنطقة. هؤلاء قتلهم الرصاص الحي ورصاص الدمدم المتفجر ولأن الجيش السوري والأجهزة الأمنية في خدمة الشعب ولتلبية مطالب الشعب فأنا أدعوهم للإستجابة لمطالب الجماهير وإستخدام رصاص الدمدم بإعتبار أن الحي قيد الإستعمال بحسب زعم المعارصة السورية موديل 2011. وتكلم الرئيس السوري عن المعارصة الخائنة التي وصفها بالجراثيم والتي تريد من الحكومة السماح لها بالتظاهر والتخريب وتدمير المشاريع الحكومية وحرق الممتلكات العامة والخاصة ليقال أن سوريا بلد ديمقراطي لأبو موزة.

 هذا ممن لن تسمح به أكثر دول العالم ديمقراطية وحتى في أمريكا تم إرسال الحرس الوطني(ناشيونا جارد) الى ولاية لويزيانا عند حصول الفيضانات المدمرة والإعصارات اللتي تضرر منها عدد من الولايات, وقد قام الحرس الوطني بقتل 86 شخصا فقط نتيجة إنتشار الفوضى وأعمال التخريب والسرقة وهذا من عدا الجرحى وأكيد أنهم لم يطلقوا عليهم رصاص مطاطي أو ذهبوا إليهم ليقول لهم المشاغبون إنتم إخوتنا. هذه الأرقام لا تشمل الولايات الأخرى المتضررة التي إنتشر فيها الحرس الوطني لحفظ النظام والأمن بعد إنتشار أعمال الفوضى والسطو المسلح وحرق الممتلكات العامة والخاصة التي قام بها فوضوين ورجال عصابات وأشخاص مستائون من عدم سرعة التدخل الحكومي, نستطيع أن نشاهد مثلها في سوريا على هذا الرابط: http://www.youtube.com/watch?v=CI-u8rCsGXU&feature=feedlik ونستطيع مشاهدة أعمال الحرق والتدمير للمتلكات العامة والخاصة التي قام بها من وصفهم الرئيس السوري في خطابه بالجراثيم ومظاهراتهم السلمية التي يحملون في السيوف والسكاكين وما تيسر من أدوات حادة. أحد هؤلاء الجراثيم المارشال مأمون الحمصي الذي يوصف بأنه قائد الثورة السورية أو أحد أهم قادتها أو من قادتها لا يهم قد دعا مؤخرا الأمم المتحدة ممثلة بأمينها العام الجرثومة بان كي مون إلى إرسال قوات لحماية المدنيين. وقد طالب الجرثومة المارشال مأمون الحمصي الأمم المتحدة الإرسال الفوري لقوة ردع عسكرية دولية لحماية المدنيين الأبرياء، واصدار قرار بعدم شرعية النظام وسوقه للعداله وشركائه في الجرائم لينالوا مااقترفت أيديهم من الجرائم بحق المدنيين الأبرياء وشرفاء الجيش السوري.

هذا الجرثومة مثله مثل كثير من الجراثيم المتعطشة لغزو جسم الوطن السوري لتنشر فيه الأمراض والعفن ولا مانع لديهم إن عادو الى سوريا على ظهور دبابات أمريكية أو فرنسية أو إسرائيلية فالغاية تبرر الوسيلة في وجهة نظرهم. هو نفسه الجرثومة التي دعت إلى رفع علم دولة الجراثيم الإسرائيلية في دمشق وقدم الجولان مهرا لزواج الزنا بينه وبين الإدارة الإسرائيلية في سبيل إسقاط النظام السوري وحشد التاييد الدولي لذالك. وهو نفسه الذي إعترف يتهريب السلاح الى سوريا وأنه أصبح بيد السوريين ولم ينسى طبعا أن يحلف بشرف أمه الذي مثل عود الكبريت أن السوريين لم ولن يستخدموه وسوف تستمر مظاهراتهم بصدور عارية. مرة أخرى تكلمت القاصة السورية كوليت خوري عن حرب كونية ضد سوريا بدأت تتضح معالمها من خلال مشاركة عشرات المحطات التلفزيونية والإذاعية والصحف والمجلات في الحملة على سوريا ومحاولة تشويه الحقائق ونقل صورة مغلوطة عن حقيقة الأوضاع في سوريا. وقد قرر الإنضمام الى هذه الحرب الكونية مؤخرا سبعة جراثيم طلبوا من الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي إعتماد قرار ضد سوريا وتباكى هؤلاء الأرزقيين على الشعب السوري الذي يقتل في سبيل نيل حريته ونسيت ذاكرتهم الشعب الفلسطيني ومحنته ربما لأن بعضهم يهود صهاينة وهذه نقرة وتلك نقرة, وأسماء هؤلاء الجراثيم الأرزقية هو على التوالي: أمبيرتو ايكو ودافيد غروسمان وبرنار هنري ليفي وعاموس عوز وأورهان باموك وسلمان رشدي وولي سوينكا. وفي رسالة نشرت على موقع مجلة "قواعد اللعبة"، التي يصدرها ليفي، ووجّهت إلى سفراء الدول الـ15 الاعضاء في مجلس الأمن، قال الكتاب السبعة "سيكون مأساويًا وغير مقبول اخلاقيًا" ان ينتهي مشروع القرار هذا "في سلة مهملات." أستعرض الآن معكم ما وجدته عن هؤلاء الأرزقيين الجراثيمين في الشبكة العنكبوتية:

 1- أمبيرتو ايكو كاتب ومثقف وفيلسوف إيطالي له كتاب يسمى السقوط عن حرب العراق وأفغانستان من وجهة نظر فلسفية وواقعية. في أحد التحليلات عن بعض كتابات هذا الإيكو هذا النص: (يكرس ايكو نقده للتضليل الإعلامي والتعمية اللفظية وتعدد مراجعها التي جعلت الأكثرية في هذا العالم مثل ذباب يلتم على فضلات أي مليونير شهير، بحيث يبدو ان احتقار الأغلبية وسقوطها، شأنها شأن سقوط ادوات العصر ورجاله، هي حقيقة بديهية لضياع القيمة والهدف التاريخيين وانحلال منظورهما المحتمل حتى غدا غائما ومجهولا) يبدو أن أمبيرتو ايكو عندما كرس نقده للتضليل الإعلامي وقبل إصداره بيان السبعة الجراثيم لم يطلع على حقيقة الوضع في سوريا والحملة المغرضة التي تشن عليها ويحق تسميتها بالكونية. لم يطلع على شهود العميان والسباكين الحقوقيين والفبركات الإعلامية للأخبار وحملة هواتف الثريا وإعترافات الجراثيم المعارصة بإدخال السلاح وهواتف الثريا الى سوريا. لم يسمع إتصال شهود العميان على البي بي سي والقنوات الأخرى الذي يزعمون أن الكهرباء مقطوعة في المدينة وبعضهم يتكلم من تلفون شحنه عن طريق الكائنات الفضائية وجهاز تلفاز يدوي صوته في الخلفية حيث يستمتع أحد شهود العميان بسماع صوته ربما ليتأكد أن البث مباشر وأنه أحدث التأثير المطلوب.

2- دافيد غروسمان مؤلف قصصي وروايات وكاتب إسرائيلي في أدب الطفل والنشئ. ترجمت كتاباته إلى عدد من اللغات. دراسته القصصية "الريح الصفراء" The Yellow Wind حول الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة الواقعة تحت الاحتلال الإسرائيلي، قوبلت بالترحاب في الخارج لكنها أستقبلت بجدل في إسرائيل. ولأنه شخص بوجهين مثله مثل أغلب اليهود فقد أعلن عن دعمه لإسرائيل في بداية حرب لبنان 2006، رغم ذلك فقد أعلن لاحقا في مؤتمر صحفي برفقة عاموس أوز وأبراهام ب. يوشواه دعوا الحكومة الإسرائيلية الموافقة على وقف لإطلاق النار حقنا للدماء. له إبن يدعى أوري" وهو رقيب أول في وحدة مدرعة في الجيش الإسرائيلي، قتل بواسطة صاروخ مضاد للدبابات أطلق على الجيش الإسرائيلي أثناء العمليات الإسرائيلية في الجنوب اللبناني قبل وقت قصير من بدء سريان وقف لإطلاق النار. لم نسمع صوته يطالب بإدانة مجزرة قانا هجوم قانا في 18 أبريل 1996 تمت في مركز قيادة فيجي التابع ليونيفل في قرية قانا جنوب لبنان ومجزرة قانا الثانية التي حدثت أثناء حرب عناقيد الغضب سنة 2006 ومطالبته لأكبر تجمع جرثومي في العالم يعرف بإسم الأمم المتحدة ومجلس الأمن وأمينهم العام الجرثومة الكبرى بمحاسبة شمعون بيريز بطل مجزرة قانية الثانية. هل يجب لومه وحده على عدم المطالبة بمحاسبة بيريز؟ كيف ذالك وهذا البيريز يصول ويجول في دول العالم أجمع بما فيها الدول العربية التي يستقبل فيها إستقبال الأبطال بما فيها دولة قطر وحاكمها الذي يحاول الظهور بمظهر هيركوليز الربيع العربي.

 3- برنار هنري ليفي برنار هنري ليفي، مواليد الخامس من نوفمبر سنة 1948. و هو كاتب و مفكر و فيلسوف يهودي عاش في فرنسا و كان من أهم قادة حركة الفلسفة الجديدة سنة 1976. ليفي كان واحدا من الشخصيات الأوروبية المشهورة من أصول يهودية التي تعرضت لتهديد القتل من طرف مجموعة مسلحة إسلامية مقرها في بلجيكا سنة 2008. وكانت هاته اللائحة تحتوي على فرنسيين آخرين أمثال "جوزي أيزنبرغ".

 4- عاموس عوز (بالعبرية:עמוס עוז) مواليد 4 مايو 1939). ولد باسم عاموس كلاوزنر. كاتب وروائي وصحفي إسرائيلي، كما أنه بروفيسور في الأدب في جامعة بن غوريون في بئر السبع. منذ العام 1967 اعتبر من أبرز الدعاة والمؤيديين لحل الدولتين لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي

 5- أورهان باموك روائي تركي فاز بجائزة نوبل للأداب، لعام 2006. من مواليد إسطنبول في 7 يونيو عام 1952 وهو ينتمي لأسرة تركية مثقفة. درس العمارة والصحافة قبل أن يتجه الي الأدب والكتابة كما يعد أحد أهم الكتاب المعاصرين في تركيا وترجمت اعماله الي 34 لغة حتي الآن، ويقرأه الناس في أكثر من 100 دولة. في فبراير 2003 صرح باموق لمجلة سويسرية بأن "مليون أرمني و30 ألف كردي قتلوا على هذه الأرض، لكن لا أحد غيري يجرؤ على قول ذلك. أخطأ كاتب الخبر في إيلاف فذكر إسمه أورهان باموك ولكن إسم العائلة باموق ولكن هذا الكاتب هو الوحيد منهم الذي يستحق بعض التقدير وهو نفسه عنده تجربة مرة من الحكم التركي الديمقراطي الذي أجبره على الهروب من تركيا لإنتقاده المذابح التركية ضد الأرمن والأكراد. تجربة مرة كادت أن تكلفه حياته من قبل الأنظمة التركية العثمانية العنصرية الطورانية المنتخبة ديمقراطيا بمستوى حرية لأبو خيارة بشرط أن لا تتكلم عن مذابح الأرمن والأكراد وإلا....

6- سلمان رشدي ولد في مدينة بومباي في 19 يونيو 1947، وهو بريطاني من أصل هندي تخرج من جامعة كنج كولج في كامبردج بريطانيا، سنة 1981 حصل على جائزة بوكر الإنجليزية الهامة عن كتابه "أطفال منتصف الليل". نشر أشهر رواياته آيات شيطانية سنة 1988 وحاز عنها على جائزة ويتبيرد لكن شهرة الرواية جاءت بسبب تسببها في إحداث ضجة في العالم الإسلامي حيث اعتبر البعض أن فيها إهانة لشخص رسول الإسلام محمد.

7- وولي سوينكا (و. 13 يوليو 1934) كاتب نيجيري حائز على جائزة نوبل للأداب عام 1986. يعده البعض أفضل كاتب مسرحي في أفريقيا قاطبة. ألقي القبض عليه لتزعمه مظاهرة احتجاج شعبية ضد حكومة الرئيس أوباسينجو؛ لفشلها في مكافحة الفساد والجرائم، ومطالبته بدستور جديد للدولة إلا أنه أفرج عنه. سبعة كتاب ثلاثة منهم إسرائيليون, كاتب إيطالي, كاتب نيجيري وكاتب آخر تركي سبحان الصدف إجتمعت كلمتهم على سوريا ثم يأتي من يقول لي أنها ليست حرب كونية. الثلاثة الإسرائيليون هم طبعا آخر من يتكلم لأنه لم تصدر من أحدهم أية إدانة واضحة للهولوكوست الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني إلا مواقف متناثرة هنا وهناك يقابلها مواقف مجاملة للصهيونية العالمية ودولة إسرائيل. كاتب إيطالي ترك فضائح رئيس وزراء مراهق عاشق للقاصرات و متمسك بالسلطة أكثر من الرئيس السوري بشار الأسد ومافيا في إيطاليا تمسك بكل مفاصل الحياة السياسية والإقتصادية والإجتماعية وذهب ليصدر بيانا ضد سوريا بدلا من إصداره بيانا ضد جرائم المافيا لأنه يعرف أن مصيره القر بلا منازع.

 كاتب نيجيري ترك كل مشاكل نيجيريا الإقتصادية وحرب أهلية ما زالت قائمة الى الآن على أساس عرقي وطائفي وعمليات تطهير عرقي مسيحي – إسلامي متبادل وإحتلال نيجيريا رقم واحد في عمليات النصب العابرة للبحار والفساد المستشري وذهب ليوقع على بيان ضد سوريا. سلمان رشدي طبعا قصته معروفة ولم نسمع بفتوى هدر دمه للأسف من قبل شيوخ المسلمين الفطاحل أهل السنة والجماعة حماة الإسلام ومطبقي شريعة قطع يد سارق رغيف الخبز وترقية السرق المختلس الى رتبة وزير – حرامي حتى أفتى بهدر دمه الخميني وهي الفتوى التي ما زالت سارية حتى الآن وتجعله مرتعدا خوفا بشكل دائم خوفا من قطف رقبته بشكل مفاجئ هنا أو هناك. لم نسمع بيانا منهم أو من منظمات حقوق الحيوان المئتين(200) التي إتفقت ويا سبحان الله على أن سوريا فيها إنتهاك لحقوق الإنسان وإستخدام زائد للعنف أي بيان ضد إسرائيل وجرائمها منذ سنة 1948 والموثق الكثير منها بالصوت والصورة. مثل هذه البيانات الجرثومية المنافقة التي تحتاج الى كل مطهرات الدنيا من ديتول وجافكس وكلوركس والتي لم تعد تنطلي على العقل العربي الواعي الخالي من جراثيم الحرية الأمريكية ومبادئ الثورة الفرنسية. وهناك أيضا رئيس مجلس الجراثيم المتحدة الجرثومة الكبرى بان كي مون والذي يترأس مجلسا من الجراثيم الفاشلة والتي فشل أعضائها الجرثوميون في إستصدار قرار بيئي تطهيري واحد لازم للتنفيذ وجوبا حتى لو بإستخدام الديتول ضد أي من إنتهاكات دولة العفن الكبرى المتكررة في فلسطين أو مجازرها في لبنان وفلسطين. وقد ذكر الجرثومة الكبرى أن الأسد فقد مصداقيته ونسي أن هذا الكيان الجرثومي الأمريكي المتعفن لهو أضعف من أن يصدر أي قرار يدين إسرائيل واجب التنفيذ وأنهم فقدوا مصداقيتهم منذ زمن طويل, وأن إسرائيل تتمتع بحق نقض فيتو فل أوتوماتيك من أمريكا على أي قرار ضدها وهو نفس الحق الذي يريدون أن يسلبوه من سوريا نتيجة علاقاتها المتينة مع الصين وروسيا. ولكننا لا نستغرب سلوك غير العرب ضد سوريا إذا كان بنو يعرب وقحطان وعدنان هم أول الجراثيم الطاعنين في الظهر وأول الشامتين وهم يظنون أنه لن يأتيهم الدور وأن الحليف الأمريكي لن يبتلعهم واحدا واحدا, ومعنا ثلاثة من هذه الجراثيم العربية وهي داود الشريان وعبد الباري عطوان وعدنان حسين وسوف نستعرض لمحة مختصرة عن كل واحد منهم:

1- داود الشريان صحافي وإعلامي سعودي من أبرز الكتاب لحلقات مسلسل طاش ما طاش الذي في صحافي وإعلامي سعودي من أبرز الكتاب لحلقات مسلسل طاش ما طاش. وقد كتب رأيه بخطاب الرئيس السوري في جريدة الحياة السعودية التي يملكها بحسب الإشاعات التي تتناثر هنا وهناك الفيلد مارشال سلطعون الصحرا خالد بن كوميشن والذي لم نسمع ولن نسمع بحياتنا أو نقرأ مقالا في هذه الجريدة يتحدث عن عمولات صفقة اليمامة وفضائحها وأسباب منع المرأة من قيادة السيارة في السعودية أو الحصول على هوية شخصية منفصلة.

 2- عبد الباري عطوان رئيس تحرير جريدة القدس العربي التي تصدر من عاصمة الضباب لندن وهو ليس بمالكها لأن من يملكها هو من يدفع إيجارات مبناها الباهظة في لندن ورواتب الموظفين ونفقات الجريدة مع أنها لا تنشر إعلانات ولا تبيع إلا مجموعة محدودة من النسخ. هذا الجرثومة العفنة لديه إرتباطات إسرائيلية مشبوهة وقد كان الناطق الرسمي بإسم أسامة بن لادن وفتح جريدته منبرا لترويج بيانات القاعدة وشيخها ويوظفها في هذه الأيام منبرا للهجوم على سوريا, وقد كتب العديد من الصحفيين وخصوصا في عرب تايمز الكثير والكثير من فضائح هذه الجرثومة الذي خردق العمل الصحفي في لندن وحوله الى مأجور يرفع لمن يدفع.

 3- عدنان حسين عدنان حسين أحمد• من مواليد جلولاء، ديالى، العراق عام1957.• عمل في الصحافة العراقية والعربية منذ تخرجه وحتى الآن. كتب مقاله في جريدة المدى العراقية والتي عندما قرأت بعضا من محتوياتها فوجدت موضوعاتها عراقية بحتة ولكنها تتسم بهجوم ناعم على حكومة المالكي والفساد في العراق. هجوم ناعم لا يقارن ببعض ما ذكره في مقاله عن الرئيس بشار الأسد وخطابه, فلا نرى مثلا كلاما عن السجون السرية التابعة للمالكي في العراق ولا عن تمسكه بالكرسي بطريقة عجيبة حتى عندما خسر حزبه الأغلبية البرلمانية مؤخرا والكثر من الأمرو التي أرى المواطن العراقي مهتما بأن يقرأ ويسمع عنها في جرائده الوطنية لا اخبار الآخرين والنقد الموجه لهم.

 أنا شخصيا مهتم وأتابع بعض أخبار الصحافة العراقية لعلي أقرأ عن كركوك والمؤامرة الكردية لإقتطاعها من العراق وضمها الى دولتهم المزعومة والإنفصال بها نهائيا عن الوطن الأم أو عن شفطهم لعائدات النفط أو عن عدد القتلى والجرحى في الربيع الكردي أو الكردستاني والذي تم التعتيم على الموضوع إعلاميا وبسرعة عجيبة كأنها أخبار مقدسة لا يجوز تداولها. للأسف الكل هذه الأيام يتناول الشأن السوري فمن له علاقة أو من لا علاقة له, وكلهم تركوا شؤون بلادهم وينهشون في الجسد السوري بطريقة عجيبة تدعو للإقياء من فرط ماترى من تخمتهم بأموال البترو – دولار أو تآمر نفوسهم العفنة الجرثومية وتسابقهم للعق غبار حذاء أسيادهم لعلهم يمنحونهم شرف الإنضمام الى المؤامرة الكونية. وقد قرأت مؤخرا أن جراثيم المعارصة السورية موديل 2011 قد شكلوا مجلسا جرثوميا إنتقاليا على شاكلة المجلس الجرثومي الإنتقالي في ليبيا الذي فشل حتى الآن في تحرير ربع متر من التراب الليبي بدون إستجداء مساعدة طائرات الناتو وهو على شاكلتهم بالفشل بل سوف يكون أفشل منه. إن كل من يستقوي بالغرب على بلده وأبناء بلده حتى لو كانوا من جنس الشياطين هو فاشل, إن من يقبض أموالا ويتلقى تدريبا في الخارج لإسقاط النظام في بلده حتى لو كان الشيطان نفسه هو الحاكم هو فاشل وإن من يتآمر على بلده ويسمح للغريب بأن يدخل بينه وبين إخوانه في المواطنه لهو فاشل بل ومعارص فيسبوكي موديل 2011. أرحب مقدما بالإتهامات بالعمالة للنظام السوري والقبض منه بالعملة الصعبة والغير صعبة والشتائم والسباب والإتهامات المجانية والعروض المغرية لي بالتوبة النصوحة والإمتناع عن الدفاع عن نظام الممانعة, لكني أحب أن أقول أن كل إناء ينضح بما فيه وأن من يتفوهون بهكذا كلام إنما يعبرون عن بيئاتهم الجرثومية العفنة المستعدة لبيع شرف الوطن بدولار وريال ويورو. الوطن أو الموت شكرا دمتم







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز