د. عبدالرحمن بن شيك
nikman@iium.edu.my
Blog Contributor since:
12 May 2011

أستاذ مشارك في الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا



Arab Times Blogs
دراسة في التعابير المعاصرة في مجال الحوار والتفاوض

إن ظروف الحياة وتباين المصالح بين الناس تستوجب ظهور اختلاف وجهات النّظر، فتراهم يبدون آراء متباينة، ويجتهد كلّ لإثبات صحة موقفه، ولهذا وجد الحوار، والغاية منه إيجاد حلّ يرضي كافة الأطراف. لكن عندما يسيء شخص ما استخدام لغة الحوار يتحوّل الأمر إلى نوع من التحدّي وسيسعى الجميع إلى تخطئة الآخرين حيث تُفقد الغاية منه، وعندها لا يسمّى هذا حواراً وعليهم أن يجدوا اسماً آخر لما يجري بينهم.

إن أساس الحوار السليم هو اللغة السليمة المهذبة الخالية من التجريح والأسلوب الراقي الهادف إلى حلّ وسط بحيث يكسب الجميع وتتوثق العرى بين الناس، ولا تزيد الهوّة بحيث تؤدّى كلّ الطرق إلى الشجار والجدال والاختلاف. كما أنّ أسلوب الحوار المهذب يدّل على مدى حرص المحاور على مشاعر غيره وتمدّنه ورُقيّ أخلاقه. وللغة المهذبة سحرها على مشاعر الطرف الآخر فتخفف من حدّته، وتبعث الطمأنينة في قلبه إذ يدرك أن الهدف ليس إغاظته وهزيمته، وإنما هي دعوة أخويّة لتجربة نظرة جديدة ورأي مختلف، والوصول إلى حلّ يرضي كافة الأطراف.

تم جمع التعابير التي لها صلة بمجال الحوار والتفاوض من خلال ورودها في موقع "الجزيرة" في عام 2008م.

 نماذج من تعابير التعامل الراقي في مجال الحوار والتفاوض

تعرض هذه الدراسة بعض التعابير المهذبة التي تحقق الهدف من الحوار، والتي يمكن تصنيفها على النحو الآتي:

أ- تعابير للترحيب بالأطراف المتجاورة

ب_ تعابير لمخالفة الطرف الآخر

ج_ تعابير لمقاطعة حديث أحد الأطراف

د_ تعابير لتلطيف الأجواء

هـ- تعابير مستخدمة للإقناع أو لإثبات صحة وجهة النظر

و_ تعابير لإنهاء الحوار

ز- تعابير أخرى 

 إليكم نماذج منها:

تعابير لمخالفة الطرف الآخر:

"اختلاف الرأي لا يفسد للودّ قضية"

"أرى رأياً آخر قد أكون مخطئاً فيه فلنختبره سوية"

"مع احترامي الشديد لرأيك اسمح لي أن أخالفك"

 تعابير لمقاطعة حديث أحد الأطراف:

"اسمح لي أن أعلّق"

"خليني أوضح لك"

"شكرا جزيلاً، خلينا نعطي المجال للطرف الآخر"

 "لو سمحتم توضحون كيف استنتجتم هذا الأمر؟"

"كيف توصلتم إلى هذه النتيجة؟"

"يا حبذا لو بينتم أولاً"

 "رؤيتك محترمة ويحق لك الحرّية في المداخلة"

"دعني أعبر عن رأيي"

"أرجو أن تصبر معي لأنك ستبقى معي إلى وقت أطول"

"نود توضيحه منك إذا سمحت"

"سيدي الفاصل، اسمعني"

"دقيقة واحدة فضلاً"

"خلّيني أخش في صلب الموضوع"

"سأعطيك المجال للتعقيب"

 تعابير لتلطيف الأجواء:

"أخي الكريم"

"عفوا سأعود إليك من فضلك"

"لا ألومك مثقال ذرة لوقوفك هذا الموقف ولو كنت مكانك لاتخذت مثل هذا الموقف"

"من منا لا يخطئ وهنا حصل الخطأ"

"أظنني والأخ فلان متفقين على هذا الأمر"

"أن الوضع كما أراه هو..."

"إذا كان فهمي لكلامك غير ما تقصد فأرجو أن توضح لي"

"إن كان تعليقي خطأ أرجو التصحيح"

 تعابير مستخدمة للإقناع أو لإثبات صحة وجهة النظر:

"أتحدث بكل صدق"

"دعنا نتحدث بكل صراحة"

"أرجو أن تجيبني على السؤال بشكل مباشر"

"خلّيني أتكلم بأمانة"

 تعابير لإنهاء الحوار:

"اعذرني زميل  فلان الوقت فعلا يداهمنا"

"دعني ألخص معك أستاذ"

"تفضل باختصار إذا سمحت"

 تعابير أخرى:

"تقبّل الرأي الآخر سلوك حضاري"

"إبعاد التفاوض عن فكرة الغالب والمغلوب يعجّل في الاتفاق".

 د عبد الرحمن شيك

أستاذ مشارك في الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز