حسين حرفوش
hossain.harfoush@gmail.com
Blog Contributor since:
16 April 2010

شاعر وكاتب مصري مقيم في قطر



Arab Times Blogs
براءة اختراع .. لقتل شاعر

سيدتي الجميلة ..

وها أنا أعترفُ بأنني المُمِلُ ..

لأنني أعيش في أفكاري..

أقْتاتُ من فُتَاتِ الكَلماتِ والأشَعَارِ ..

وأنكِ مللتِ في انتظاري ..

وها أنا أعترفُ بأنني لاأقوى أن أعاند التيارَ..

أو أسيرَ في التيّارِ ...

وأنه لديكِ ... لاينفع اعتذاري ..

وها أنا أعترف بأنني الملعون فوق الأرض..

تحت الأرض ؛ لأنني لم أتخذ شِعَارَكِ .. شِعَاري ..

وها أنا أعترف بأنّني مختلفٌ ..

وربما الجاهلُ المغرورُ في أشعاري ..

إذن لك سيدتي حريةُ القرارِ ..

سيدتي الجميلةْ ..

يا من رأيت حبنا كقصةٍ هزليةٍ هزيلةْ ..

أقولها صراحةً ..

ما أثقل الجلوس كي تشاهدي المسرحيةَ المُمِلّةَ الطويلةْ ..

لأنك لاتؤمني بصبر أيوبَ الذي يشتاقُ للأماني ..

لأن كل أمنياتِ الشعراءِ ..في مذهبكِ..

أماني مستحيلةْ ..

فلتصدري الأوامر ياسيدتي ..

ولتكتبي .. فلتسدلوا الستار ..

وعللي الأمر.. بأنك مللت الانتظار ..

لِلّقْطَةِ الأخيرةْ ..

أو فاصدري الأمر بقتل من يقوم بالبطولةْ

 أو ساعدي الذي يريد قتلهُ ..

بألفِ ألفِ حيلةْ ..

فأنت ياسيدتي.. في الحبّ واقعيةْ .. 

بل تؤمني بالثورة التي تَحُلُ كُلّ عُقدةٍ عَصِيّةْ ..

وأنتِ يا سيدتي في الحبّ ثَوْرَجِيّةْ..!!

 لذا فلتقتلي الممثلَ المُمِلَ ..

ولْتُنْهِ المسرحيةْ ..

يكفيك ياسيدتي .. بأنك صفقت في البداية .. لاتتعبي يديك للنهاية ..

وعللي الأمور بالجملة  المقبولةْ ..

بالشكِ والمؤامرةْ ..

دوْمًا.. وكوني مثل من يعارضون ..

عنيدةً .. مُغَامِرَةْ ..

فشرعُهُمْ.. حياتُنا مُقَامَرَةْ ..

والعبرةُ بالجَوْلَةِ الأخِيرَةْ ..

سيدتي .. الأميرةْ ..

ولتعلمي ..

بأن هناكَ من يُداهنُ .. هناك من يُغازلُ ..

هناك من يرافع  ..

هناك مَنْ يُدافعْ ..

وأن خلفَ المسرحِ هناك معجبون مغرمون ..

وكلهم لأجلكِ سَيُزَوّرُ القضيةْ ..

وتخرجين رغم قتلكِ للشاعرِ ..

بريئةً ..  نقيّةْ ..

بل ربما يكونُ من تجنّى ..

وأنكِ الضحيةُ ..الخجولةْ ....

و حينها يصفق الجميع .. 

وتُمنحين شارة الإبداع..والبطولةْ ..

ولأنِك لقَتْلِهِ

صاحبةُ براءةِ اختراعِ الطريقةِ المقبولةْ..!!







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز