زهرة الشمس محمد
sunflowerfutur@yahoo.com
Blog Contributor since:
08 February 2011

كاتبة مصرية

 More articles 


Arab Times Blogs
محاكمة مبارك... واللى بالى بالك

"أكد رئيس محكمة استئناف القاهرة المستشار السيد عبدالعزيز عمر، أن تحديد مقر محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك يرتبط بأسباب أمنية ومرضية. وقال عمر ـ في مقابلة خاصة مع قناة "العربية"الاخبارية الفضائية بثت مساء اليوم "السبت" ـ بإمكانية نقل مقر محاكمة مبارك، والمقررة إجراؤها في أغسطس القادم من القاهرة إلى مدينة شرم الشيخ لأسباب أمنية أو مرضية، بشرط تقديم طلب إلى وزير العدل بذلك بوصفه صاحب الاختصاص في نقل مقر المحاكمة."

أسمحوا لى أن أبدا مقالتى بمقطع من هذه المقالة التى لفتت إانتباهى فى جريدة الوفد الإلكترونية، وهذا هو موقع المقال بالكامل لمن يريد قراءته،

http://www.alwafd.org/index.php?option=com_content&view=article

وحقيقة ذكرنى هذا المقال الذى ينص بأن إمكانية نقل مقر محاكمة مبارك، والمقررة إجراؤها في أغسطس القادم من القاهرة إلى مدينة شرم الشيخ، بمقطع من فيلم "اللى بالى بالك" وسأسرد عليكم المقطع حتى تعلموا ما المقصود من المقالة والحدق يفهم! وأعتذر أن أقوم بسرد جزء من حوار الفيلم فى مقالتى، ولكن هذا لتعلموا جديا كيف يحاكم الرؤساء فى مصر، أكتب يا زمن سجل يا تاريخ، وإليكم حوار فى مقطع الفيلم بين مأمور السجن رياض المنفلوطى و الضابط أدهم أحد ضباط السجن:

ونص الحوار كالآتى:

http://www.youtube.com/watch?v=c4GajueV9I0

"مأمور السجن: إيه المطلوب يا أدهم خلص

الضابط: عايز يدخل الزنزانة شويه أجهزة، سخان شاى، كاسيت ، تليفزيون

مأمور السجن : مش عايز دى فى دى، نجبله دى فى دى!

الضابط: متهايلى عنده بطاطين كفاية مش محتاج الدى فى دى

الضابط:موبايل يبقى كدة تمام التمام

مأمور السجن: بسيطة جدا نجبله موبايل، إيه المشكله ونبعت نجيب بالمرة صوفيا لورين تعيش معاه فى قلب الزنزانة، ونجبلة زنزانة إيجار جديد واحدة بتطل على البحر والتانية بتطل على الشارع، ده عند امه ده يا ادهم ! مذنب ولا مش مذنب ؟
الضابط: مذنب يا فندم

مأمور السجن: حركة الترقيات قربت، خلى دوسيهك يعدى على خير مش هأقولك أكتر من كده!"

أعتذر عزيزى القارئ لسرد هذا الحوار، كان من الممكن أن اترك موقع الفيديوا لتشاهده فقط دون سرده، ولكن أردت أن أذكر أن هذا حوار فى فيلم! ولم أتصور أنه سيأتى يوما تفوق فيه الحقيقة هذا المقطع من الفيلم بدرجات! وأعتقد أن كاتب الفيلم ربما يعود ويغير المشاهد لتتلائم مع الواقع.

واسمحو لى أن أضم صوتى لصوت أدهم وخاصة أنى مواطنة مصرية وبأحب الرئيس المخلوع الذى سرق ونهب أموال الشعب ثلاتين عام، وأطلب له طلبات آخرى عند محاكمته، بالإضافة إلى طلبات أدهم ومقتراحات رياض المنفلوطى بإحضار صوفيا لورين تونسه بدلا من سوزان، أطلب له زنزانة خمس نجوم فى شرم، وطقم حراسة زى اللى كان عنده يحرسه، والرجاء أن تحاكموه بدلع لانة ابن عز وتربى على سرقة أموال الشعب، وكان صديق حمادة عزو! والرجاء عندما توجهوا الاسئله تكون بحنيه حتى لا ينفزع من الاسئلة، ويا ليتكم تستأذنونه قبل ماتسألوه وإذا لم يعجبه السؤال أرجوكم أن تغيروه له، أو تسمحوا له الأستعانة بصديق مثل العادلى أو حسين سالم، والرجاء اعطاءه موبايل دولى ليستطيع الإستعانة بإصدقاء من إسرائيل، وبالنسبة للأكل أعتقد أن الرئيس مل من الكفيار أرجوكم بتغيير الصنف حتى لا يشعر بالملل والضيق اثناء المحاكمة وحتى لا يؤثر عليه بالسلب ويصبح كعم أيوب (اوعوا بقه يا جماحه)، وفى هذة الحالة قد يصبح مبارك فاقدا للأهلية ويطلب الأفراج عنه ويحبس عم أيوب بدلا منه!

ويا ليتكم تأتوا لى بمرارة آخرى بدل فاقد لأن بالفعل مرارتى أصبحت خارج نطاق الخدمة، وحقيقة الأمر دعونى أوجه للقاضى سؤالا هل مبارك مذنب أم غير مذنب يا سيادة المستشار؟ وهل تحذوا بهذا الحذو إذا كان لديك مسجل خطر سرق فقط كم مليون وأصبح مسجلا خطرا، أو متهم مطلوب الحكم عليه فى أحكام دولية؟ هل ستفعلون أيضا بالمثل لدواعى أمنيه أو صحية؟ هل تنقلون المحاكم إلى بيته؟ فما بالك بسارق شعبا بأكمله يا سيادة المستشار؟ هل عندما إعدم صدام صباح العيد راع الأمريكان الحالة الصحية والدواعى الأمنية؟ وهذا على سبيل المثال لا الحصر، فماذا يحدث أيها المستشارين داخل مصر؟

لذلك يا سيادة المستشار، إذا لم تتذكر ورد الجناين اللى فتح فى جناين مصر، وإذا لم تتذكر أن الشوارع حفظت اسماء الشهداء صم، حاول أن تتذكر أن التاريخ سيكتب ويقول : فى يوم ..... قد صرح المستشار محكمة استئناف ...... بنقل محاكمة مبارك إلى شرم، لذا أيها القضاة حاولوا أن تحافظوا على تاريخكم المشرف والعظيم وامحوا عن انفسكم ما سوف يسجله التاريخ دون شفقة أو رحمة، وحاكموا الناس بالتساوى ولاتنسوا أن تحكموا بين الناس بالعدل كما فى قول الله عز وجل فى سورة آل عمران وأنتم أحسن منى علما به وأنتم خير من يطبقه.
لا أشكك فى نزاهة القضاء فى مصر، ولكن حقى كمواطنة مصرية ومن هذا الشعب الذى سرق مبارك أحلامه وشبابه ثلاتين عام، وعذب شعبا بأكمله، أن أقول أرفض هذا القرار! وأقول لهذا المستشار من قبل ما يصدر أحكامه فى شرم، أسفة أرفض الحكم من محكمة تستمد شرعيتها من شرم
.

واتساءل هل أصبحت معاقبة المذنبين وقاتلى شباب الثورة ومستحلى دماء المواطنين وسارقى التاريخ، والأموال، تتبع سياسة ناسنى عجرم" أطبطب وأدلع، وأدلع وأطبطب" ولا تعليق عزيزى القارئ.

وعفوا أيها القاضى إن تجاوزت فبالفعل من طبط ودلع مسجون متهم بسرقة شعب بأكمله، وقاتل ورد جناين مصر، قد تجاوز أكثر منى، وأسمح لى عزيزى القارئ أن أقول لهؤلاء القضاة، أسفة أرفض الأعتذار







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز