د. منى احمد الخطيب
muna_mhd@hotmail.com
Blog Contributor since:
09 June 2011

 More articles 


Arab Times Blogs
نعم فقط في سوريا

مازال ايتام البعث السوري يبحثون ويحاولون استخراج مكملات غذائية ومساحيق تجميلية لطلاء وجه البعث وتحسين صورته , ولكن لا يصلح العطار ما افسده الدهر البعثي في سوريا , فكل مساحيق التجميل وبوتوكس العالم لا يمكنه اخفاء تجعيدة مجرم او اخفاء دليل مادي او معنوي ضد النظام المارق في والمتربع على صدر الشعب السوري الابي لدهر طويل الايام والسنوات , ومليء بالبلطجة والقتل والتعذيب والنسيان في السجون, فقد دأب هذا النظام ومطبليه وايتامه ومنافقيه وبعضا ممن يؤجرون اقلامهم لمن يدفع بحمل ابواق المدونات والصحف الالكترونية وغيرها من وسائل الاعلام للدفاع عن جرائم النظام البعثي ضد المدنيين العزل ومن ثاروا ضد هذا الطاغية الجاثم على صدورهم .

 كما اسلفنا تحاول الجوقة اياها ان تستجلب بعض ايجابيات النظام السوري لتلميع وجهه ونفض غبار الاثم الذي يعلوه من اخمصه وحتى قمة راسه , وهؤلاء المغفلين مازالوا يعيشون في اعلام الخمسينات والستينات واعلام احمد سعيد , وكان شعوب العالم العربي ما هم الا خشب مسندة , ورد بسيط نقول : قتل 600 سجين في سجن تدمر بحراسه الذين ينتمون للبعث فقط لا يحدث الا في سوريا البعث سجون مليئة بسجناء الراي لمدد تزيد عن ثلاثين عاما يحدث فقط في سوريا البعث التامر على منظمة التحرير الفلسطينية ومحاولة تصفيتها الف مرة فقط يحدث في سوريا قتل اكثر من الف مدني ومقاتل فلسطيني بالمدفعية السورية في مخيم تل الزعتر فقط بايدي سوريا قصف مدينة سورية ( حلب ) بالطائرات المقاتلة التي لم تستخدم قط في مجابهة اسرائيل لا يحدث الا في سوريا اعدام اكثر من 3 الاف مدني في حماه وحلب يحدث فقط في سوريا شق منظمة التحرير ومحاولة اغتيال عرفات في الاردن اثناء انعقاد المؤتمر الوطني الفلسطيني عام 1985 فقط من سوريا نسيان هضبة الجولان السورية وعدم المطالبة بتحريرها لا يحدث الا في سوريا حماية حدود اسرائيل وعدم السماح بتنفيذ عمليات فدائية من الجولان ضد اسرائيل لمدة اربعين سنه لا يحدث الا في سوريا التعاون الوثيق مع حزب الله على اسس طائفية لمحاولة تخريب لبنان فقط لا يحدث الا من سوريا مساعدة حركة امل بتدمير مخيمي صبرا وشاتيلا عام 85 فقط لا يحدث الا من سوريا وهناك الكثير والكثير التي لا تتسع هذه الصفحات لذكر مخازي نظام البعث السوري , وانوه هنا انني اقصد بسوريا حزب البعث الحالي وليس الشعب السوري. وبعد ما زال هناك من يحاول ان يجمل وجه ارهاب الدولة ضد مواطنيها , وبعد ان اصبح هناك مشكلة لاجئين حقيقية للشعب السوري في تركيا , فهل انتم منتهون ايها المنافقون الطبالون , فان كنتم ادمنتم عبادة الاصنام مقابل اجر , فانتظروا ثوار الشعب السوري الابي وانا معكم منتظرة , وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون .

 د. منى الخطيب







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز