نضال نعيسة
nedalmhmd@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 February 2010

كاتب سوري مستقل لا ينتمي لاي حزب او تيار سياسي او ديني

 More articles 


Arab Times Blogs
فقط في سوريا

لا شك بأن سوريا في دائرة الاستهداف، وكله تحت ستار الديمقراطية والإصلاح على الطريقة الأمريكية, والكاتب الإخونجي المعروف صاحب تلك "التقليعة"، ليس ببعيد عن هذا وهو متورط فيه "لشوشته" كما يقول "المصاروة"، إذ كتب مقالاً تهريجياً تافهاً ضحلاً سطحياً ودون المستوى تهكمياً، تجميعياً، ملطوشاً من الإنترنت يذكرنا بكتابات وخربشات جريدة الحائط أيام زمان، وذلك تحت عنوان: "فقط ي سوريا" جمعه من بعض الحاقدين والمنبوذين المتخفين وراء أسماء وهمية على الفيسبوك، ونشره في صحيفة أبي جهل اللندنية منصة الإثم والإفك والضلال والعدوان الشهيرة، لم يترك فيه بلية، ولا رزية، أو فرية إلا وألصقها بسوريا، والسوريين، وذلك في إطار مساعي "التشرير" والشيطنة، والأبلسة، التي يقودها اليوم تحالف أبواق وبورظانات آل مردوخ- آل مرخان إخوان، لرسم صورة مشوهة وكاذبة ودموية عن سوريا تمهيداً لإصدار قرار من محور الشر والكفر والعدوان العالمي بزعامة واشنطون-باريس-لندن، وبالتنسيق مع خدمات بدو الجزيرة وغلمان شيمون بيريز وليفي من شيوخ التعاون على الإثم والحروب والفتن والعدوان

 لذا من الضروري والملـّح جداً أن نذكر الكاتب الإخونجي الوضيع الرقيع الخليع الصفيق المأجور، وهذه ليست شتيمة، كلا وألف حاشانا وحاشاكم، بقدر ما هي توصيف لواقع الحال، بوجه آخر يعمد هو و"رهطه" على تغييبه عن سوريا، عامداً متعمداً في أدنى افتقار لأبسط مبادئ المهنية الفكرية، والشرف والنزاهة والأخلاق، وهذه عينة بسيطة وعشوائية مما غاب، أو غـُيب، عن مقال: فقط في سوريا

 فقط في سوريا لم يتم التوقيع على اتفاق ذل وعار وانبطاح وركوع وسجود واستجداء وانحناء أمام حاخات آل صهيون كما فعلت زعامات البدو ورؤساء عربان آخرين يقبض منهم الكاتب الإخونجي على الطالعة والنازلة

 فقط في سوريا يتم احتضان قادة المقاومة الفلسطينية الممنوعين من دخول كل الدول العربية الأخرى تحت طائلة التهديد بالقتل والاغتيال، وتفتح لهم المكاتب ويمارسون نشاطهم بكل حرية

 فقط في سوريا يتم استضافة مليوني أخ عراقي، فروا من جحيم حرب بوش الثاني اللعين الأشر، وبكل ما يترتب على تلك الاستضافة من ضغوطات على صعيد السكن والطعام والشراب والتعليم والصحة، ولكن من دون أن تتأثر عجلة الحياة والاقتصاد التي تمضي بقوتها كالمعتاد

 فقط في سوريا: لم يتم الاعتراف بدولة الكيان العنصري الصهيوني قاتل أطفال غزة التي لم تنبس، ولم تكتب صحيفة أبي جهل، وأخواتها من بورظانات الردة، كلمة واحدة عنه وعن مجازره بحق العرب والمسلمين

 فقط في سوريا لم يتم تبادل السفراء مع إسرائيل في الوقت الذي يرفرف فيه علم إسرائيل في عاصمة الكاتب المأجور ويمر من أمامه مطأطأ الرأس ذليلاً

 فقط في سوريا تحترم اللغة العربية وتدرس بصرامة ويحافظ عليها وتستصدر القوانين اللازمة لذلك ويعتبر إتقانها شرطاً رئيسياً لتبوء أية وظيفة عامة، ولكم أن تقارنوا حين يتكلم أي مسؤول سوري مع أي مسؤول عربي، "من إياهم"، وما غيرهم، باللغة العربية

 فقط في سوريا تمت مناهضة مشروع الشرق الأوسط الكبير والتصدي للاحتلال الأمريكي للعراق في الوقت الذي جعل بدو الجزيرة العربية، الذين يقبض منهم الكاتب الإخونجي، من مشيخاتهم، منصات وقواعد لانطلاق العدوان والتدمير ضد بلدان العرب والمسلمين واستباحة حرماتهم وقتل أطفالهم وتشريد نسائهم وسفك دمائهم

 فقط في سوريا، من بين منظومة العربان، تصل المرأة لمنصب نائب للرئيس، وتتمتع بحقوقها كاملة وغير منقوصة

 فقط في سوريا تتواجد ثماني عشرة طائفة وإثنية ومذهب وقومية تتعايش بأمن وسلام وطمأنينة، يمكن، وبكل صدق، أن يتجمع بعض من أبنائها ويسكنوا بمحض الصدفة في بناية واحدة، في هذا الشرق الموبوء بالتعصب والحقد والكراهية، وهي تتعرض اليوم لهذه الهجمة البربرية البدوية العالمية الشرسة لضرب هذا التعايش والتصالح والتساكن والمحبة والاحترام بين المكونات

 فقط في سوريا لا بترتب على هذا البلد الأبي أي دولار واحد مديونية لصندوق النقد أو البنك الدولي، ولا تتسول وتستجدي أو تعيش على المساعدات من أية دولة كما هو الحال بالنسبة لدولة الكاتب الأخونجي الشهير

 فقط في سوريا: الدولة الوحيدة في ما يسمى بالعالم العرب، والعياذ بالله وأستفغر الله لي ولكم على كل حال، التي تصدر الماء والكهرباء والغذاء والدواء ولحوم "العواس" والحبوب، والخضار والفواكه إلى عدد من دول الجوار

 فقط في سوريا يتم إنتاج وتصنيع وتصدير الدواء الفعال والناجع والرخيص إلى دول العالم وتعتبر من الدول الرائدة على مستوى العالم ومن أهم المصدرين للدواء في العالم

 فقط في سوريا يستطيع حامل جواز أية دولة عربية بالدخول من دون فيزا ومرمطة وشرشحة وبهدلة كما يفعل الأعاريب مع السوريين، ويستطيع هذا العربي أن يتزوج، ويتملك ويعمل، ويسرح ويمرح، ويأكل ويشرب ويبيع ويشتري وهو محترم ومرفوع الرأس

 فقط في سوريا يصل فيها الفلسطيني إلى منصب وزير، ويعامل معاملة السوري في التعيين، والراتب والعمل، وله كافة حقوق المواطنة الأخرى

 فقط في سوريا تأكل مما تنتج وتزرع وتصدر القمح لدولة الكاتب الإخونجي ولديها فائض استراتيجي من القمح يكفيها لعدة سنوات قادمة حتى من دون أن تنتج حبة قمح أخرى خلال هذه السنوات

 فقط في سوريا من بين دول المنظومة العربية هناك نظام علماني يتم فيه احترام كافة المكونات والمعتقدات والديانات والأعراق

 فقط في سوريا يتم إرسال مبعوث وممثل رئاسي رسمي لتهنئة الطوائف والمذاهب والأقليات الصغيرة بأعيادها الدينية والمشاركة في طقوسها ونقل ذلك على التلفزيون الرسمي من دون أن تسمع كلمة تكفير أو تحقير وازدراء، كما هو حال من يصفق ويكتب لهم كاتبنا الإخونجي الألمعي، وتلكم، أي والله، حالة حضارية وعلمانية وإنسانية وتنويرية، لن تصل لمضارب أصحاب كويتب الشر الأوسخ بعشرات القرون الضوئية

 فقط في سوريا التعليم مجاني بكافة مراحله من الابتدائي على الجامعي، ولا تتجاوز رسوم التسجيل الجامعي السنوي العشرين دولاراً للعام الجامعي الواحد، وقد تتخرج من الجامعة برسوم لا تتجاوز مجتمعة المائة دولار

 فقط في سوريا تعتبر دولة الأمن والأمان والسلم الأهلي وتحتل المركز الثالث عالمياً قبل أن تأتي عليها موجة البرابرة الظلاميين حالياً، وستعود وتتعافى إلى سابق عهدها بعد القضاء على شراذم القتل والتدمير والتكفير

 فقط في سوريا، من بين دول المنظومة العربية، يتم تدريس المناهج الجامعية باللغة العربية في مختلف الجامعات السورية

 فقط في سوريا يتم تنفيذ كافة المشاريع والتعهدات والبناء وإنشاء الطرق والجسور والمصانع بأيد وخبرات وطنية سورية

 فقط في سوريا السلع فيها من أرخص السلع من بين كل دول الجوار وخاصة المواد الغذائية والمعيشية والبنزين والغاز والديزل، ولذا تنشط حركة تهريب كبيرة لهذه المواد إلى دول الجوار وتعج مخازنها بالإنتاج السوري

فقط في سوريا تعتبر الخدمات الطبية شبه مجانية وقد تجري أعقد العمليات الجراحية، كالقلب المفتوح، والعلاج الكيماوي ضد السرطان، في مراكز حكومية، دون أن تدفع أبيض أو أصفر أو أحمر

 فقط في سوريا تصل الماء والكهرباء والهاتف والطرقات إلى أبعد القرى والبلدات

فقط في سوريا، تنام، وأنت آمن مطمئن، دون أن تقفل باب بيتك، وتخرج في "نصاص" الليالي، ودون خوف على مالك أو أبنائك وبناتك من أي مكروه

 فقط في سوريا يتجاور المسجد مع الكنيسة مع الكنيس مع المعبد لأي مذهب وطائفة أخرى

 فقط في سوريا ترى البعثي والشيوعي والعلماني والماركسي والناصري والقومي السوري والمتدين والمحجبة والسافرة والمتحررة والمحافظة في عائلة واحدة، دون أن يثير ذلك حفيظة أحد من أفراد الأسرة

 فقط في سوريا، دوناً عن المنظومة العربية، التعليم مختلط في مناطق ومدن وأرياف كثيرة من الابتدائي وحتى نهاية المرحلة الجامعية، دون أن تسمع بحادثة تمس الأدب أو تتنافي مع السلوك العام

 فقط في سوريا، من بين كل دول الجوار، يوجد اقتصاد متكامل يضم البترول، والماء، والغاز، والفوسفات، وبحر وغابات وصحراء وجبال خضراء وسياحة وتجارة وصناعة وإنتاج زراعي وحيواني هائل، وفوق ذلك كله ثروة بشرية هائلة خبيرة مدربة خريجة جامعات لا تقدر بثمن ومال

 فقط في سوريا ترسل السعودية وقطر وتركيا وأمريكا وفرنسا الأموال والقتلة لضرب السلم الأهلي وتفجير البلد وتخريبه إشعال الصراعات الأهلية فيه

فقط في سوريا يتم دعم الإرهاب وترويجه وتجميله والتسهيل له من قبل آل مردوخ-آل مرخان إخوان وشركاه

فقط في سوريا يهجم المتظاهرون السلميون "جداً" المدججون بالأسلحة الغربية والإسرائيلية وبالأموال النفطية القذرة النجسة والرجسة والدنسة كوجوه ولحى وشوارب أصحابها، ويرتكبون المجازر الجماعية بحق رجال الأمن ويمثلون بجثثهم وتقطع رؤوسهم وأوصالهم، ثم يسمى أولئك الظلاميون الهمج البرابرة ثوراً وطلاب حرية، وتبكي عليهم كلينتون مع جوقة البورظانات من آل مردوخ-آل مرخان إخوان وشركاه من الجعيرة والبعيرة وحتى الملا العصملي أردوغان باشا، ويطلع لك، من فج عميق آخر، كاتب إخونجي رعديد لقيط مأجور من عيار "نص- نصيص"، و"نص كم"، ليتفلسف ويتفذلك ويرينا خفة دمه وقلة أدبه وأصله ليدلو بدلوه في سيرك النذالة والوساخة في صحيفة أبي جهل الجاهلية، ويسخر من سوريا الحرة الأبية في محنتها بهؤلاء الأشرار

 فقط في سوريا تمت فرملة قطار الثورات الأمريكية الصهيونية البدوية الباطل الزائف المشبوه، وهذا ما أزعج الكاتب، وجعله يستشيط غضباً ويصب جام غضبه لأن "رهطه" الظلاميين فشلوا في النيل من سوريا والسوريين

 وأخيراً فقط قالوا عن سوريا إنها متحف مفتوح في الهواء الطلق لكثر ما توافدت عليها الحضارات، وقالوا لكل امرؤ وطنان، وطنه الذي يعيش فيه الآن، وسوريا بلده الأول، لأنها مهد الحضارات وأصل الإنسان، ومهبط الوجود وبدء الحياة، وهذا ما يزعج هؤلاء البورظانات و"الإخوان"، وهو ربما سبب كل هذا الحقد والتجني والافتراء







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز