فالح المالح
diegomaradona_100@hotmail.com
Blog Contributor since:
13 May 2011



Arab Times Blogs
لماذا لا يثق الشعب السوري بالمعارضة السورية ؟

عاهدت نفسي امام الله ان اتحدث بصراحة وانا اقول ما يمليه علي ضميري , ولست خائفا من اي طرف ولكنني اتمنى ان يقرأ مقالي هذا شخص واحد من داخل سوريا ممن يخترقون البروكسي للولوج الى عرب تايمز ويساورهم الشك والريبة ويحتار من يصدقون ومن يكذبون فحتى انا تصيبني الحيرة في الكثير من الاحداث المعقدة والمتشابكة التي تشهدها سوريا اليوم لكني لاحظت ان سقف المعارضة الاوحد هو اسقاط النظام الحاكم في سوريا فقط , وهو سقف هش جدا ولا يقنع احدا ممن يمتلك ذرة تفكير , نعم النظام قاسي جدا وظالم , المواطن يتلقى شتى انواع التعذيب في الفروع الامنية , المؤسسات يأكلها الفساد والرشوة والمحسوبية , المستشفيات تاكلها الوساخة والاهمال والصراصير والتهاون بحياة البشر , المواطن السوري يعاني الامرين والرواتب لا تكفي لثاني يوم في الشهر ولا مهرب للمواطن السوري من هذا العذاب الاليم الا النهب والسرقة والنصب والرشوة لكي يستطيع تدبير اموره حتى نهاية الشهر , تخيلوا 10 الف ليرة سوريا متوسط دخل اسرة مكونة من زوج وزوجة واطفال

 

 نحن في الداخل السوري نعلم تماما مدى استشراء الفساد في بلدنا بعد ان لوثه وتاجر به بعض (الفراعنة) منذ 40 سنة , الشعب السوري لا يرى في الافق اي ضمان للمستقبل من جهة المعارضة لهذا فهو يخشى الخروج بمظاهرات مليونية ضد النظام , الشعب يرى حتى اليوم ان جميع الحركات المعارضة في الداخل والخارج أسوأ بكثير من نظامهم الفاسد لانها بنيت منذ البداية على الفبركة والتزييف واتخذت من شخصيات منبوذه شعبيا مرجعا لها , واخرين منهم لم يستطيعوا قراءة الموقف السوري على الارض لانهم لم يدخلوا سوريا منذ 10 سنوات على الاقل  , ولكن على الضفة الاخرى يوجد الكثيرين ممن ملوا ويئسوا وفقدوا الثقة في النظام ويريدون اية مخرج للخلاص منه لتحسين معيشتهم دون اي اعتبار لتبعات هذا الامر , انا شخصيا كنت سأرضى ان اقف في صف المعارضة ان كانوا فعلا يملكون خطة او ضمانة او بديل واضح ومحدد للنظام الحالي في سوريا, فالجميع وانا منهم يحلم بحياة كريمة ومستقرة ونحلم بدولة مؤسساتيه تحترمنا ونحلم بقضاء عادل يعاقب كل مفسد فينا دون النظر الى مركزه ونحلم ان لا نذوق الذل والمهانة في كل مرة نذهب فيها الى اية مؤسسة من مؤسسات الدولة , ونحلم بأن توقع معاملتنا دون فت عملة لهذا وذاك وطابع ايدز هنا وكوليرا هناك

 

 نحن في سوريا نريد ان نرى استراتيجية واضحة وضمانات لبديل لا يكون اسوا من النظام الحالي ولا يجعلنا نترحم على ايام الاسد كما يترحم العراقيون على ايام صدام وكما يترحم المصريون على مبارك وقبضته الامنية بعد ان ضاع الامان عندهم واصبح كل مواطن مصري بلطجي ( غصبا عنه ) حتى يحمي اسرته من البلطجة كل هذا والنظام المصري والشعب المصري بغالبيته من الطائفة السنية  وبعض الاقباط فما بالكم بسوريا التي تحتوي على جميع الاطياف والاعراق والنماذج , ان اي تزعزع او سقوط او تهاوي لنظام بشار الاسد سيكون له تبعات خطيرة لن يستطيع المواطن السوري تحملها اطلاقا ولان البنى التحتيه في سوريا متهاوية وقديمة ومتهالكة اساسا فان اية اعتداء على الممتلكات العامة والمراكز الحكومية سوف يعيد سوريا مليون سنة ضوئية الى الوراء ناهيك عن الميليشيات المسلحة التي ستظهر وعلوية الجبل الذين سيضربون السنة والمسيحيون القلة الذين سيضيعون بين الركب , والرعب الذي سيعيشه كل سوري جراء ضياع الامن والنظام العام

 

نريد في سوريا ان نستنبط الدروس والعبر مما جرى ويجري في تونس ومصر واليمن وليبيا , بشار الاسد بدأ بخطوات حقيقية وملموسة للاصلاح وهو بحاجة الى حركة تصحيحية جديدة كما فعل حافظ الاسد عندما غير وبدل جميع الرؤوس في سوريا وجاء بكوادر افضل ودم جديد , سوريا اليوم بحاجة ان تنتقل الى مستوى افضل في مواكبة ركب الحضارة على الاقل , يجب ان تحترم مؤسسات الدولة المواطن السوري وتحسن معاملته ويجب ان يحترم عناصر الامن المواطن دون الاسائة اليه , لسنا عبيدا ولا حميرا ولا بخاس الاثمان حتى تخرج حفنة من عديمي الاخلاق علينا بانوف عالية وكلمات نابية , وهم لا يخشون شيئا لانه ليس هناك ثمة قانون يمنعهم او عقوبه تردعهم , وكلمة ( هيدا الموجود ازا ما عجبك روح هاجر ) اصبحت مرفوضة تماما , من حق الشعب السوري ان ينعم بالحرية والاستقرار وان يحقق مستوى من الرفاهية بدلا من ان يدفع ضريبة رفاهية ... بصراحة انا اشعر كثيرا بأنني تائه ولكن تشابك الاوضاع في سوريا يجعلني احيانا اوافق على اشياء واغض عن اشياء اخرى ,هو فعلا موضوع محير جدا , ان ما اراه حاليا في حالة سقط النظام في سوريا سيناريو اسوأ بكثير مما نتخيله بل هو اسوأ من العراق بمراحل ... يجب ان ناخذ بالاعتبار عدة امورستحدث في حال سقط النظام في سوريا لا سمح الله وهي :

 

1-  ان سوريا تقع جغرافيا في منطقة غير مستقرة اطلاقا فالجزء الاكبر من الحدود الشرقية متصل بالعراق المنعدم امنيا وفي الشمال العثمانيين الغدارين المستعدين لنهش اللحوم السورية والعربية والكردية مقابل الحصول على مقعد في الاتحاد الاوروبي ولا ننسى الحدود مع اسرائيل والاردن ولبنان المتقلب امنيا وكلها ستصبح بؤر مشروعة لتسلل الارهابيين والمسلحين والمجرمين والقتله.

 

2-   اختيار هذا التوقيت بالذات لاسقاط النظام في سوريا هو اختيار خاطئ تماما ومقصود وممنهج ومدروس من الخارج وتم اختياره تماشيا مع الثورات العربية والفوضى العارمة في المنطقة ولا سيما العراق حتى لا تقوم قائمة لسوريا في سنوات طويلة وربما للابد

 

3-  ان وعي الشعب السوري لن يكون كافيا لمنع حدوث حرب اهلية وطائفية وتكالب الطوائف على تقسيم سوريا من المشرق للاكراد الى البادية للعشائر ومعها درعا الى حمص وحلب ودمشق , واللاذقية ومحيطها للعلوية وعندها سنرى البكاء على الحائط وبدل ان يقتل 1000 سوري في ثلاثة اشهر فسيقتل اضعاف هذا الرقم في وقت اقل

 

4-  لن تكون هناك اية مرحلة انتقاليه او حتى حكومة متوافقة لان الوضع سيكون اشبه بدولة لبنان الشقيقة حيث ستتنافس الطوائف على اقتسام الحصة الاكبر من الكعكة السورية ولا ننسى دور اسرائيل الاستيطاني والاستعماري في المنطقة

 

5-  ستعمل المعارضة في الخارج وبعض الموالين منهم لاسرائيل للحصول على مكاسب سياسية في سوريا وسيقوم الغرب بتمريرهم الى الداخل السوري ودعمهم وسيخرجون علينا بمئات الوعود والحلفان وعندما يمتلكون السلطة سيتغير كل شيء

 

6-  اي نظام في سوريا موالي لدول البترودولار يعني انهاء الشراكة الاستراتيجية مع ايران والاعتماد على اكراميات الدول النفطية ومن ثم استخدام هذه الاكراميات كورقة للتدخل في الشأن السوري

 

7-  سقوط النظام يعني دون ادنى شك ضعف الحركات المقاومة في لبنان وفلسطين وانهيارها ومزيدا من الغطرسة والخطط التوسعية لاسرائيل

 

8-  انهيار تام لليرة السورية والشريحة الاكبر من السوريين هي من سيتأثر بهذا الانهيار وخاصة الطبقة المتوسطة والفقيرة

 

9-  نقص حاد في المواد البترولية كالبنزين والمازوت والمواد الاساسية المرتبطة بها وتردي الاوضاع المعيشية للسوريين

 

10-          نزوح عشرات الالوف من السوريين شمالا وجنوبا للهروب من الوضع المعيشي الذي سيكون اسوأ مليون مرة مما هم عليه

 

اذا السؤال المطروح هو: لماذا تتمسك الاغلبية السورية بالنظام السوري بالرغم من فداحة الاخطاء التي تقوم بها الاجهزة الامنية بالاضافة الى الميليشيات المسلحة والمخربين؟

 

الجواب الاول هو : ان المتظاهرين لجئوا الى اعمال عنف منذ بداية الاحداث من احراق وتكسير للمباني الحكومية والقصر العدلي ومباني حزب البعث والهجوم على مخافر الشرطة وحرقها وتكسيرها مما اسقط مصداقية وشرعية مطالبهم بالضربة القاضية

 

والجواب الثاني هو : ان الحملة الاعلامية الشرسة وغير المسبوقة ضد سوريا من انظمة عربية وغربية تدعي حب السوريين للتغطية على مصالحها لارضاء الغرب والخطأ الفادح الذي اسقط ورقة التوت الاخيرة عنها في بث الاشرطة المفبركة اسقط ثقة السوريين فيها واصبحوا يصدقون رواية التلفزيون الرسمي وكان هذا انتصارا كبيرا للقنوات الرسمية السورية وعلى رأسها قناة الدنيا ولا يخفى على احد الجهد الكبير والواضح للاعلام السوري مؤخرا في فضح المؤامرة على سوريا واخرها دعوة وزير خارجية قطر صراحة الى تقسيم ليبيا وعبر تلفزيون الجزيرة وفي خبر عاجل وبالبونط العريض كمان

 

والجواب الثالث هو : ان بشار الاسد قام بخطوات جريئة للغاية لم يكن اكثر يتوقعها منه اكثر المتشائمين من الغاء قانون الطوارئ الى الافراج عن المعتقلين السياسيين واعتقال رؤوس الاجهزة الامنية المتورطة في قتل المتظاهرين ومنعهم من السفر واعادة الاراضي المستولى عليها في حماة الى اصحابها ووضع قوانين جديدة لحرية الاعلام وغيرها الكثير وترقبوا ايضا الغاء المادة 8 من الدستور بكاملها قريبا في خطوة جديدة تتحدى الغرب وتثبت ان النظام في سوريا مرن وقابل للحوار ومستعد لتنفيذ جميع المطالب الشعبية دون ان يخجل من نفسه مثل النظام المصري او الليبي او غيره

 

والسؤال الثاني : لماذا نعتبر ان النظام الثوري الايراني افضل بكثير من الانظمة العربية ؟

 

ببساطة وشفافية , واكبنا النكبة الفلسطينية 63 سنة بالتمام والكمال وقبل النكبة لم تكن لدينا مشاكل كبيرة حيث ان معظم الدول العربية كانت خارجة من استعمار فرنسي او انجليزي وكانت جميعها في طور انشاء الدولة المستقلة والسيادية الخاصة بها , نحن كشعوب عربية لم نرى من الانظمة العربية الا كل خذلان , من تحالف استراتيجي امريكي سعودي منذ اكتشاف ابار النفط في السعودية في الخمسينات وبدأ ضخ الاموال والبترول للحليف الامريكي الذي جعل من اسرائيل قوة عظمى بعد ان خرجت منهكة من الحرب مع الدول العربية سنة 48 فماذا فعلت هذه الانظمة غير مزيد من الخذلان والتحالف مع الغرب ضد الدول الممانعة والمقاومة وماذا استفادت سوريا من الدول العربية في حروب الاستنزاف والعدوان الاسرائيلي على سوريا ومصر وحرب تشرين التحريرية الى يومنا هذا , وما الذي استفاده الفلسطيني بعد ان اتسعت رقعة اسرائيل مئة مرة منذ قيامها , ولماذا تصر سوريا على التحالف مع الايراني الذي لم يتخلى عنها ويغدر بها كما غدر بها العرب منذ ان دخل الجيش السوري لبنان لوقف الحرب الاهلية وحتى مقتل الحريري الذي كان المراد به الصاق التهمة بسوريا وشرعنة التدخل العسكري بها لولا رعونة اسرائيل وورطتها في لبنان سنة 2006 وفشل المخطط بكامله

 

اذا من هي الدولة المسؤولة عن تعلمق الاسرائيلي في المنطقة ؟ ومن هي الدولة المسؤولة عن المجازر التي ارتكبها اليهود على مدى 63 سنة ؟ ومن هي الدولة التي تطبق الشريعة ( شريعة الغاب ) ولم نسمع منها يوما حتى بيان ادانة مقتضب من صاحب خدود نانسي عجرم؟

 

ومن هي الدولة التي يهمها اليوم القضاء على ايران عسكريا واستراتيجيا والتي توهمنا بأن لايران مطامع توسعيه واستعماريه للخليج العربي وانها سترسل بكتائب الموت لتقتل شعبها وترث الارض من بعدهم ؟

 

من هي الدولة التي لا يتجرأ شيوخها على ادانة ولاة امورها السارقين الناهبين المعربدين النايكين اصحاب الطيازة الامراء , واصحاب البيضات الوزراء ؟

 

والله الذي لا اله الا هو لا يسعكم تخيل مدى التشويه وغسيل المخ الذي اصاب الشباب السعودي الصاعد عن كراهية ايران لدرجة الحقد الاعمى وكراهية اخوانهم المسلمين والاستعداد للتحالف مع الجن والشيطان ضد ايران , ولا تتخيلوا مدى سحق وتهميش وعنصرية النظام هناك ضد الاقليات الشيعية في شرق السعودية الذي يخجل العالم بأسره منه .

 

وايم الله ان الخامنئي النصيري التفخيذي سابب الصحابة وقاذف امهات المؤمنين افضل بكثير من الوهابي التفكيري التفجيري الذي يصدر الارهاب للعالم والمسؤول الوحيد عن تشويه صورة الاسلام والتنكيل بالمسلمين في جميع الدول الغربية , ذلك النظام الذي لم ينطق بكلمة حين منع النقاب في فرنسا بينما يجبر المرأة على ارتداء النقاب في بلده الديموقراطي جدا والذي لا توجد به كنيسة واحدة لمئات الالوف من المسيحيين المقيمين فيه الذين يحرمون من ممارسة شعائرهم الدينية ويريدون من الغرب الا يحتقر المسلم .. تأملوا يا رعاكم الله  

 

وفي النهاية اوجه رسالة للاخ اسامة فوزي بخصوص موضوع ( اشياء لا تحدث الا في السعودية ) واقول له ترقب موضوعا عاما شاملا وطاما فيه نقاط سمعت بها ونقاط لم تسمع بها يفضح شيوخ البترودولار وال مرخان سيكون من صفحات واجزاء وجزيئات وسيكون مرجعا لكل من يحب ان يتشفى بهذا النظام الخرائي ...

 

ولنا لقاء قريب ....







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز