Blog Contributor since:

 More articles 


Arab Times Blogs
ردا على سليمان الحكيم: الهيئات الأمريكية الدولية وإزدواجية المعايير

 عندما قالت الكاتبة السورية كوليت خوري أن سوريا تتعرض لحرب كونية ظننتها تبالغ في حجم المشكلة في سوريا وأنها من المطبلين والمزمرين للنظام السوري, ولكن بعد أن تجمعت لدي معطيات من متابعتي للأخبار المقروئة والسمعية فقد تأكد لي ما قالته القاصة والكاتبة السورية. ملاحظة: سوف تتعرض الكاتبة السورية(ليست علوية) بعد هذه التصريحات إلى إتهامات بالعمالة للنظام السوري وسوف يتم التشهير بها والدعوة الى مقاطعتها ووضع إسمها في قوائم العار. يتسابق في دعم هذه المؤامرة من باعو شرفهم وأخلاقهم من جماعة أنطاليا وبروكسل الذين يجتمعون منذ سنة آنست في محاولة لزعزعة إستقرار سوريا وهناك أبضا الحالم بعودة الخلافة العثمانية رجب طيب أوردوغان رئيس الوزراء التركي ويطبل ويزمر لهم مجموعة من المأجورين الموتورين من الصحفيين من أمثال عبد الباري عطوان والمحللين السياسين من أمثال عزمي بشارة والمدونين الحاقدين على سوريا كل له غايته وهم كثر.

بلغ التآمر من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا على سوريا قمة الحقارة والوضاعة حين قررت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إحالة ملف سوريا الى مجلس البلطجية الدولي بسبب مفاعل نووي لم تعلن عنه سوريا ودمرته الطائرات الإسرائيلية سنة 2007. وقد كان للصين وروسيا موقف مشرف بالتصويت ضد القرار حيث تقفان الآن محوري معارضة للسياسة الأمريكية في الشرق الأوسط والعالم والتي كانت قائمة على الإستفراد بالقرار. أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي كان يرأسها المصري بردعة الحمار المترشح للرئاسة المصرية والذي دعا مؤخرا النوبيين في مصر الى رفع قضيتهم للمحافل الدولية والماسونية يصيبها دائما العمى عندما يأتي الحديث عن إسرائيل ومفاعلها النووي وأسلحتها الكيماوية وخلافه.

 إن مفاعل ديمونة والذي بدء العمل ببنائه سنة 1958 بهدف معلن هو توليد الطاقة الكهربائية لمنشئات تعمل في مشاريع إستصلاح صحراء النقب وتسربت بعض من أسراره مع برنامج إسرائيل النووي على يد مردخاي فعنونو سنة 1986 الذي إختطف في إسرائيل وحوكم بتهمة الخيانة العظمى. وقد تبين بعد هذا التسريب أن وراء الأكمة ما تخفيه من الأسرار النووية والذرية والكيميائية والبيولوجية الإسرائيلية, وترفض إسرائيل حتى الآن التفتيش على منشئاتها النووية ولم توقع على معاهدة منع إنتشار السلاح النووي, بل وتتمتع إسرائيل بحق نقض فيتو أوتوماتيكي أمريكي على أي قرار في مجلس الأمن متعلق ببرنامجها النووي والتفتيش عليه.

 إن هذا جزء من المشكلة ولكن إسرائيل تستخدم الأسلحة المحرمة دوليا في فلسطين من رصاص الدمدم وقذائف اليورانيوم المنضب وتلويث مصادر مياه الشرب المزودة للفلسطينيين ويقال أيضا أن إسرائيل تقوم بدفن نفايات نووية قرب مناطق سكنية فلسطينية مما أدى إلى إزدياد نسبة العقم بين الرجال والنساء. بل وقد قرأت خبرا لا أستطيع تأكيد صدقيته وإن كنت لا أستغربه على أخلاقيات الجيش الإسرائيلي أن قوات الإحتلال الإسرائيلية تقوم أثناء الإقتحامات المتكررة لمناطق الضفة الغربية بوضع مواد كيميائية تتبخر زمنيا حول إطارات النوافذ وداخل الفصول الصفية في مدارس البنات الفلسطينية مما يؤدي الى الإصابة بالعقم عند إستنشاقها لفترات متزايدة. كل الإنتهاكات الإسرائيلية لعشرات السنين ضد الشعب الفلسطيني الأعزل من قتل وتشريد وسجن تعسفي وإعتقال إداري يبقى خارج إطار المحاسبة الدولية لأن إسرائيل فوق القانون وحق النقض الفيتو الأمريكي جاهز.

هل تعرفون ما هو الإعتقال الإداري في إسرائيل؟ إن الاعتقال الإداري هو اعتقال بدون تهمه أو محاكمة، يعتمد على ملف سري، وأدلة سرية لا يمكن للمعتقل أو محاميه الإطلاع عليها، ويمكن حسب الأوامر العسكرية الإسرائيلية تجديد أمر الاعتقال الإداري مرات غير محدودة حيث يتم استصدار أمر إداري لفترة أقصاها ستة شهور في كل أمر اعتقال قابلة للتجديد بالاستئناف(نقلا عن موقع الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان) إن الإعتقال الإداري غير قانوني ومدان دوليا فمثلا الأسير عبد الرحمن خلايلة يمضي أمر الإعتقال الإداري الخامس بحقه 18 من آب عام 2003 عندما كان في طريقه من رام الله لزيارة عائلته في مدينة الخليل وذالك بدون ذنب أو توجيه إتهام. ياسر الذي كان يبيع الشاي والقهوة أمام مستشفي رام الله يهدد أمن إسرائيل ويعمل أخوه حاليا مكانه في محاولة لمساعدة الأسرة العاجزة عن دفع أجار شقتها منذ سنة 2003. إن ما ذكرت هو جزء ميكروسكوبي من إنتهاكات إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني من تهويد القدس, إعتقالات إدارية وتعسفية, محاكمات مزيفة وأحكام خيالية بالسجن والإبعاد فمن سوف يحاسب إسرائيل عليها؟

 أين كبير مدعي المحكمة الجنائية الدولية موريس أوكامبو من كل هذه الإنتهاكات وأحدها لدي به إثبات بالصور عن قصف إسرائيل لمدنيين فلسطينيين عمدا بواسطة قنابل موجهة؟ أين هذا الذي يعربد في السودان وليبيا ويصدر مذكرات تحقيق بحق الروؤساء العرب ولم يصدر ولو ربع مذكر تحقيق ليحفظ ماء وجهه العكر بحق مسؤول إسرائيلي واحد؟ تخدع المعارصة وأبصال الربيع العربي بنكهة سجائر ملبورو الأمريكية وتكذب على الجماهير العربية ولا يهمها في ذالك إلا الكرسي ويوجهها الحقد الأعمى على الرئيس الفلاني والعلاني. تستخدمها أمريكا وتركب على أكتافها وتريدها كحصان طروادة وورقة تلعب بها وقت الحاجة لتدمير بلدان الوطن العربي واحدا واحدا وإرجاعها الى ما قبل العصر الحجري. إذا كانت هذه المؤسسات الدولية تريد تطبيق العدالة والحرية والمساواة وحقوق الإنسان في الوطن العربي وتشجعها وتحث عليها وتعقد في سبيلها الدورات التدريبية وتوفر التمويل للمعارصين العرب بائعي ضميرهم وأوطانهم فمتى يأتي دور إسرائيل؟ أحد الأشخاص أجابني بأننا مللنا إنتظار وعود الإصلاح في سوريا منذ أن تولى الرئيس السوري بشار الأسد السلطة منذ 11 عاما تقريبا فأجبته بأننا يا صديقي ننتظر العدالة منذ عام 1948.

 أجبته بأن العرب باعو قضية الشعب الفلسطيني وأنه من عام 1948 إلى عام 1967 كانت الضفة الغربية تحت الإحتلال الأردني وقطاع غزة تحت الإحتلال المصري ومع ذالك لم تجمع الدولتان الشعب الفلسطيني في كيان وطني معترف به دوليا وتقطع الطريق على إسرائيل قبل النكبة. لماذا تلومون سوريا على إستغلالها القضية الفلسطينية إعلاميا؟ أليس لديها أكثر من نصف مليون لاجئ فلسطيني يعيشون بكافة حقوقهم وكرامتهم من تعليم وصحة وعمل ولا يحتاج إلى إذن من وزارة الداخلية للزواج؟ مقارنة بباقي الدول التي يعيش فيها الفلسطينيون عيشة لا ترضاها الكلاب ومحرومون من كافة حقوقهم البشرية ومطاردون في لقمة عيشهم وتسحب منهم أوراق سفرهم وجوازاتهم. عنما ذكرت الكاتبة السورية الحرب الدولية على سورية كان معها حق وكل الحق لأن هذه الحرب بانت معالمها من الأيام الأولى بل وتتضح الآن في كل خطوة يتخذها المجتمع الدولي ومن ورائه أمريكا وأذنابها في الوطن العربي. حرب كونية أركانها الإعلامية(الحقيرة, العبرية, السي إن إن, البي بي سي) والصحفية(القدس العربي وعبد الباري خريان) ووكالات دولية مثل منظمات حقوق الإنسان والهيئة الدولية للطاقة الذرية.

إن مجلس حقوق الإنسان الذي تنتظر بعثته في القاهرة هذه الأيام الإذن بالدخول الى سوريا قد هدد بأن عدم تعاون السلطات السورية سوف يخلق مواقف دولية أكثر قوة وأيضا الإتحاد الأوروبي الذي حث السلطات السورية على تجنب حدوث أزمة إنسانية والسماح بدخول وكالات المساعدات الإنسانية. أنا أدعو السلطات السورية الى عدم السماح بدخول منظمة إنسانية أو إغاثية واحد أو أية جريدة أو تلفزيون أجنبي أو عربي إلى سوريا لأن هذا مما يعد تدخلا في الشؤون الداخلية لسوريا ولأن هذه المنظمات ليست بذات ثقة ولكن لماذا؟ إذا كانت الحقيرة والعبرية والبي بي سي والسي إن إن وغيرها وغيرها قد فبركت الأخبار وشهود العميان وهواتف الثريا والصور والفيديوهات المفبركة والجنازات الوهمية والتوابيت الطائرة حتى قبل أن يسمح لهم بالدخول الى سوريا فماذا هم فاعلون إذا سمح لهم بدخولها؟ لماذا لا يهدد مجلس حقوق الإنسان إسرائيل بمواقف دولية أكثر قوة وقسوة إذا لم تتعاون وهي التي ألغت كلمة حقوق الإنسان من قاموسها؟ فقط كان هذا التسائل لكل المطبلين والمزمرين من مدونين وكل من يقرأ هذا الكلام, يقرأه فرحا بمصيبة سوريا وشماتة بقيادتها وأنا أقول لكم أن سوف يأتي يوم الحساب الذي عنما يأتي سوف تذهبون الى مزابل التاريخ وتنثر الرياح غبار ما كتبتم. تريدون تدمير سوريا من أجل كرهكم لشخص واحد ولكن خسئتم فسوريا كانت عصية عليكم وعلى مؤامراتكم الدنيئة وسوف تبقى عصية. الوطن أو الموت







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز