فالح المالح
diegomaradona_100@hotmail.com
Blog Contributor since:
13 May 2011



Arab Times Blogs
الحرب .. الحرب .. الحرب

قبل البداية : ينتحل احد اذناب المعارضة القذرين اسمي وصفتي لكي يقول انني اصبحت معارضا , وانا اتحداه ان ينزل مقالا واحد بنفس اسم الكاتب ... واقول للاستاذ نضال نعيسة هاهم المعارضون وقد اعتادوا الفبركة والتأليف والتزوير والتزييف حتى على صفحات عرب تايمز فانظر يا رعاك الله وتأمل يا حفظك الله .....

 كلمة قالتها جيوش الصليبيين عندما ساومها صلاح الدين وخيرها بين الحرب والسلام فاختارت الحرب .. واليوم بعد اكثر من 1500 سنة يبدوا انه لا مفر من حرب عالمية ثالثة .. فلقد بلغ تربص الاعداء بنا مبلغا لا يمكن السكوت عنه وحملة الجزيرة واعوانها تمكنت من تصوير الجلاد على انه ضحيه وعلى الضحية وكأنه الجلاد وبعد احداث جسر الشغور اصبح لا يساورني شك ولو بسيط في شرعية هذه الثورة القذرة بعد ان كنت بدأت ان اؤمن بها في مقال سابق , ولكنني نادم اشد الندم بعد ان شاهدت المشانق تعلق لحماة الوطن في مشهد اشبه بالامس في احداث حماة المشؤومة , اما اليوم امامنا حل من ثلاثة حلول , اما ان تستعمل سوريا القبضة الحديدية وتنهي الثورة بكاملها من جذورها وهي قادرة على ذلك ولا يفكر احد بأن سوريا استعملت كل اوراقها في هذه الازمة ولكن بشار الاسد استعمل حتى اليوم اقصى درجات الحلم , واما ان تتنازل سوريا امام العالم وتعلن الخنوع والخضوع للمخططات الامريكية وايقاف الدعم لحركات المقاومة في فلسطين ولبنان وانضم الى الاخ اسامة فوزي بالقسم بشرف بيضاتي انني ساقتلعها ان فعلت سوريا هذا فستتوقف حملات التحريض كلية عن سوريا وفي يوم وليلة , واما الخيار الثالث الذي ادعمه بقوه وهو الحرب , الحرب , الحرب , فرصة ذهبية لنيل الشهادة , وليكن ما يكون , وليخرج السيد الرئيس بشار الاسد ويعلنها حربا لاستعادة الجولان , واقسم له اننا كلنا طلاب شهادة وساكون انا الذي لم انل شرف الجندية اول من سينزل من وراء شاشة الكمبيوتر الى ساحة المعركة حتى ولو كان في يدي سكين , طاب الموت وما اجمل الموت دفاعا عن العرض والكرامة , اردوغان قالها بكل صراحة , سوف يشارك في تنفيذ اي قرار اممي ضد سوريا وسوف يسمح باستخدام الاراضي التركية , اصوات اخرى من لبنان تنادي بالتصويت ضد سوريا في الامم المتحدة , قاعدة امريكية في العراق والاردن ملكها سيقول للاطلسي ويلكام انديد , واسرائيل تتربص , اذا هو حصار على سوريا من عدة جبهات ولا مفر لنا , لن يطيب لي عيش تحت قيادة امراء البترودولار واعوانهم الغربيين , ولن انتظر حتى ارى بلدي تتفتت وتصبح دويلات , ولن انتظر مجلسا انتقاليا يحكمه علاوي جديد او عبد الجليل جديد , الموت عندي اهون من ان يأتي هذا اليوم ولان يدعس الاسد بصباطه علي اهون عندي من الخنوع للمتامرين

 ربما ابتعدت قليلا عن الكتابة وانا اترقب الاحداث واتابع بشغف واحاول عدم الاسراع والتسرع , ولكن ثقوا تماما ان اي رد باسم فالح المالح يحمل خطابا مواليا للمعارضة او مصفقا لهم فهو حتما ليس باسمي الحقيقي

عاشت سوريا عصية على الاعداء







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز