احمد الحمادة
ahmadhamnd@hotmail.com
Blog Contributor since:
18 May 2011



Arab Times Blogs
مخيم اليرموك

يقع مخيم اليرموك جنوبي مدينة دمشق جنوب حي الميدان وقد كان لزمن طويل احد احزمة الفقر التي تحيط بمدينة دمشق ورغم ان معظم سكانه من الفلسطينيين الا انه يضم الافاً من ابناء الريف السوري  وقد بقي منذ تاسيسه الى الان مركزا للمقاومة الفلسطينيه و لكن اهم مايميز اليرموك هو الشهداء فلقد قدم هذا الحي من الشهداء من اجل فلسطين مالم يقدمه اي مكان في العالم بما فيهم الضفه او قطاع غزة والمميز ان مئات من الشهداء كانو من السوريين[عائلة الطويل وهي من السويداء وتسكن في المخيم قدمت ثلاثة اخوة منهم صديقي الشهيد غاندي الطويل] لذلك ليس من الغريب ان  يقدم اليرموك فوجاً جديدا من الشهداء

 لكن الغريب ما حصل في تشييع هؤلاء الشهداء عندما قرر بعض الاوباش الذين محى الحقد اي اثر للانسانيه في  قلوبهم ان يحولو عرس الشهادة الى مأسساة فاول ماقالوه ان النظام اسوري ورطهم حتى يبعد الانظار عما يحصل في سوريا وكأن شهدائنا مجموعة من الممهابيل [قبحكم الله فهؤلاء ذهبوا من اجل فلسطين  وفلسطين فقط وحذاء اصغرهم اشرف من اطهركم] ثم قرروا ان يخرجوا بتشييعهم ليس حباَ بهم ولكن ليظهروا حقدهم ,فلننظر الى بعض هتافاتهم

 http://www.youtube.com/watch?v=AwEKtzeQ59M&feature=player_embedded

مسبات  ضد بعض قادة الفصائل الفلسطينيه ,مسبات ضد النظام السوري,مسبات ضد الجيش السوري, مسبات ضد حزب الله [للعلم فقط حزب  الله يتمتع بشعبيه كبيرة بين الفلسطينين لا يضاهييها الا الجنوب اللبناني] .ثم عينوا انفسهم اوصياء على الشهداء محاوليين ان يمنعوا البعض من المشاركة في التشييع [ولقد جرت العادة ان يكون الشهداء جامعين لا مفرقين فكانت  جميع الفصائل تحضر فترى فتح الى جانب القيادة العامة والجبهة اشعبيه والديمقراطيه وجبهة التحرير وحماس والجهاد وترفع جميع الرايات فمن اعطاكم الحق لتغيروا تقاليدنا الجميله]و ما زلنا نذكر عندما استشهد القائد ابو جهاد وفي عز الخلافات بين فتح والنظام السوري وعندما كان فرع فلسطين يضم العشرات من اعضاء فتح ,خرج الجميع لتشييع ابو جهاد في جنازة لم تشهدها سوريا في تاريخها كانت هناك كل الفصائل وجاءت سوريا من شمالها لجنوبها بكل طوائفها وبكل احزابها موالاة ومعارضة .فلمصلحة من تعملون, ولمصلحة من يتم حرق مجمع الخالصة [ولمن لا يعرف مجمع الخالصه فهو يقدم خدمات انسانيه منها مستوصف عامليه ذوي روح انسانيه لم يسألوني يوما ,عندما كان والدي رحمه الله يأخذني مريضاً,ان كنت احب احمد جبريل او ياسر عرفات او جورج حبش ,لم يسألوني ان كنت فسطينيا او سوريا بل كانوا يقدموا خدماتهمم لكل الفقراء ,افلا تبت ايديكم.لمصلحة من تحاولون زج الاخوة  الفلسطينين في النزاع السوري افلا نذكر ما حصل في الاردن وفي لبنان وفي الكويت.لقد اثبتم ان هناك نوعين من المتظاهرين نوع ثائر يخرج طالبا بحقه فيجعلنا ننحي له ونوعكم الهمجي الذي لا يستحق الا اللعنه .
اخيرا اقول للاخوة السوريين
سواء كنتم تحبون النظام او تريدون اسقاطه
سواء تريدون الاصلاح البطيئ او المظاهرات السلميه
سواء تريدون الضرب بيد من حديد او تعليق رجال النظام على اعمدة الكهرباء
سواء كنتتم تبكون نضال جنود او حمزة الخطيب
افعلوا ما يحلوا لكم,ولكن ان كان فيكم ما تبقى من حياء او ضمير اتركوننا قليلا ودعونا نبكي شهداء مخيمنا بصمت







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز