سالم البطوش
salem_778@yahoo.com
Blog Contributor since:
07 June 2011

طالب دكتوراه
القاهرة



Arab Times Blogs
الملك الثري

لا زال النظام الأردني وعلى رأسة الملك عبدالله الثاني يتعامل مع الأردنيين على أنهم مجموعة من الجياع وذوي الحاجات التي تُعالجها الملايين، وبمناسبة الملايين عندما يقوم الملك بالتبرع من حسابه الخاصة لهذه المجموعة أو تلك أليس هذا كسب غير مشروع فمن  أين لك هذه الملايين وشعبك حُفاة عُراة يتسولون امام ديوانك الظالم، وما هي الشريعة السماوية التي تسمح لك بامتلاك هذه الملايين،ان كنت ورثتها عن أبيك فهذه مصيبة أخرى 

 لقد تعلمنا منك أن الباطل حق والحق باطل لم نرى فيك يوما ملامحنا البائسه ، ولم أري فى القرآن الكريم ولا في الكتب المقدسة والشرائع الدنيوية مادة تُجيز لك ولأبيك امتلاك هذه الأموال، ولا يزال البسطاء من بني قومي يفرحون بك عندما تُغدقُ عليهم من أموالهم ويقولون بلهجتهم الأردنية الكريمة الله يبارك فيه أعطانا من ماله الخاص، لقد وصلت بنا الى أفكار غريبة لا تتفق وكرامة التفكير البشري ،اختلطت علينا المفاهيم  فأصبحنا نؤمن أن الملك شخص غني يمتلك الملايين يطير الى أوروبا وأمريكا  يفعل ما يحلو له حتى واجبك الذي لم تقُم به الا عند الأزمات نعتبره فضلا منك وهبةً ، هل تعلم أن الأردنيين يعلمون اليوم كُل شيء ويدركون ما كان وما سيكون، أن تبني لأحدهم بيتا أو تقضي له حاجة فهذا واجبك في ظل عدم وجود دولة مدنية ديمقراطية ترتقي الى التفكير الانساني يحكمها أبنائها الشرفاء، لا زلت تُماطل في مصير أُمة أنت وحاشيتك

 هل تعلم أني عندما أتصفح مواد دستورك الظالم أقف حائرا أمام كفر صريح بكل معاني العدل والحرية كما أن بعض هذه المواد ترتقي بك الى صفات المولى عز وجل فأنت في الدستور مصون من كل تبعة أو مسؤولية ولم أجد أحدا تنطبق عليه هذه الصفة الا الله الذي في السماء، وأوامر الملك الشفوية أو الخطية لا تخلي الوزراء من مسؤوليتهم  مما يعني أن  أوامرك ونتائجها يتحملها غيرك . والقوانين المؤقته التي انتهكت مُقدرات الوطن بأكملها تُصادق عليها أنت ولا تُسأل عنها فأنت الله كما نص دستورك المقدس.
نحن نُريد الأردن أن يبقى تحت القيادة الهاشمية كما أننا نُريدُ أن نعبد الله
حمى الله الأردن 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز